لاعب نادي نفط الوسط نبيل صباح: اللعب للأندية الأوربية حلمي الذي أسعى إليه

86

اميرة محسن /

من نجوم فريق نادي نفط الوسط، قدّم أروع ما يكون على أديم الملاعب، كان له حضور مميز مع جميع الفرق التي مثلها المواسم الماضية، لا سيما تألقه اللافت للنظر قبل سنتين مع المنتخب الأولمبي العراقي تحت سن 23 سنة، لعب صباح لأندية الطلبة، الكهرباء، أربيل، والموسم الماضي لعب لفريق نادي الشرطة.
استقر نبيل صباح هذا الموسم مع نادي نفط الوسط بعد عروض كثيرة قدمت له، عن سبب انتقاله من فريق الشرطة وتطلعاته للعب ضمن صفوف المنتخب الوطني وأمور أخرى حدّثنا عنها في هذا الحوار:
* كيف كانت تجربتك مع فريق نادي الشرطة وماذا استفدت منها؟
– كانت تجربة ناجحة مع فريق الشرطة، لكن واجهتني بعض المشاكل مع الجمهور، إلا أنّي استفدت كثيرا من المدرب الصربي اسكندر .
*لماذا اخترت فريق نادي نفط الوسط؟
– نادي نفط الوسط له تاريخ كبير ومشرّف وجمهور مميّز، فضلا عن الإدارة الجيدة الرياضية هو ما دفعني إلى توقيع العقد معهم .
*ماذا تتوقع لنادي الوسط هذا الموسم؟
– إن شاء الله سوف يكون من الفرق المتقدمة في الدوري والمنافسة على لقب الدوري والكأس.
*هل جاءتك عروض من أندية أخرى؟
– نعم عروض كثيرة قدمت لي، لكن وقعت لنادي نفط الوسط وإن شاء الله أقدم العروض الجميلة معهم.
* ماذا يمثّل لك الجمهور الرياضي؟
– الجمهور الرياضي هو متعة المباريات ويعطي حافزاً لللاعبين لتأدية واجبهم داخل المستطيل الاخضر .
*هل حقّقت طموحك الرياضي؟
– أنا مستمر في مسيرتي الرياضية، ولا يقف طموحي عند حدّ معين لغاية الاعتزال.
* ماذا عن المنتخبات الوطنية؟
– لعبت للمنتخب الاولمبي دون سن 23 سنة، كذلك للمنتخب الوطني وسجلت أهداف وظهرت بمستوى رائع بشهادة الجميع، وحاليا إن شاء الله اتوفق مع فريق نفط الوسط في مهمته الحالية في الدوري العراقي الممتاز.
*لماذا لم يتم استدعاؤك للمنتخب؟
– القرار للمدرب كاتنيتش لكونه صاحب الكلمة الأولى بهذا الشأن، وبجهودي واجتهادي وطموحي سوف أصل للمنتخب الوطني، هذا ما خططته له هذا الموسم.
*ما الفرق بين المدرب الاجنبي والمحلي ومن الأفضل؟
– أنا مع الأفضل الذي يقدّم نتائج جيدة وملموسة في البطولات.
*هل قُدِّمتْ لك عروضٌ احترافية؟
– نعم لكن غير ملبية للطموح وكلام وكلاء فقط .
*ما سبب انتقالك المستمر بين الأندية؟
– تجربة الانتقال بين الأندية استفدت منها كثيرا ولكل فريق مكانة خاصة في قلبي وتعلمت منهم الكثير، فالكهرباء هي فترة ظهوري في الملاعب وهو صاحب فضل علي، أما نادي أربيل فعشت به أجمل أيام حياتي، إذ حققت لقب الدوري وكنت أفضل لاعب لمرات عدة، وهو أيضاً كان بوابتي لدخول المنتخبات الوطنية، أما نادي الشرطة فهو الذي ساعد نبيل صباح في النضج داخل الملعب، وتألقت أيضا في الطلبة، كانت رحلة ممتعة بين الاندية.
*هل تفكّر بالاحتراف أوربياً؟
– نعم أفكر كثيرا منذ كنت ألعب ضمن الفئات العمرية العمرية أحلم باللعب لأحد الاندية الاوربية، الحلم الذي أسعى اليه.
*تغيير المدربين هل يؤثر في مستوى الفريق؟
– نعم يؤثر حتى في نفسية اللاعبين لكل مدرب خطة وتكتيك في اللاعب وهذا يؤثر كثيرا في نفسية اللاعب ويشوّش تفكيره، المفروض أن يكون اللاعب في حالة نفسية جيدة لكي يستعد للعب بشكل يرضي الجميع وهذا التغيير قد يكون إيجابياً وقد يكون سلبياً على اللاعبين.
*مع من تكوّن ثنائياً داخل الملعب؟
– أنا اتأقلم مع جميع اللاعبين، ولست أنانيا في اللعب.
*المدرب الأقرب لقلب نبيل؟
– جميع المدربين الذين عملت معم اكتسبت منهم خبرة ومعلومة استفدت منها وأكنّ لهم الاحترام والتقدير.
*ملهمك ومثلك الاعلى في اللعب؟
– مارسلو البرازيلي ، واتابع الدوريات العالمية وأشجع يوفنتوس الايطالي وليفربول الانكليزي.
*حكمة تؤمن بها؟
– الثقة في الله نجاح .
*ماذا تعني لك الشهرة؟
– أنا أعدّها مسؤولية صعبة.
*الفرق بين الغرور والثقة؟
– الغرور بالنسبة للاعب هو مقبرة النجاح، لكن الثقة بالنفس هي طريق النجاح واستمرار العطاء.
– شكرا لك على متابعتك وشكرا لمجلتكم الرائعة لاستضافتي وشكرا لجمهوري الرياضي.