ليث معن: فوزنا على نادي الشرطة لم يكن وليد الصدفة

187

 أميرة محسن /

حارس شاب أكد جدارته بين الخشبات الثلاث، بعد أن ذاد عن عرينه بكل شجاعة وبسالة في الكثير من المباريات التي لعبها مع الأحمر الديواني، معلنا للجميع أنّه حارس المستقبل، لا سيما أنّه ما زال في مقتبل العمر، فضلا عن امتلاكه مواصفات الحارس الناجح من طول فارع وإمكانيات عالية، إنه الحارس المتألق ليث معن الذي أجرينا معه هذا الحوار: * بداياتك الأولى أين كانت؟
– انطلاقتي الكروية كانت من نادي الديوانية، إذ مثلت فريق شباب النادي في عام ٢٠١٥، والعام نفسه تم استدعائي مباشرة إلى الخط الأول للفريق بعد المستوى الجيد الذي قدمته مع الشباب.
* أبرز الفرق التي لعبت لها؟
– لم أمثل أي فريق سوى الديوانية حتى الآن.
* المدربون الذين أشرفوا على تدريبك؟
– أبرز المدربين الذين أشرفوا على تدريبي هم صفاء كاظم وعبد الكريم ناعم وكريم سهيل وعلي حسين جليل، ومن خلالكم أتقدم لهم بوافر الشكر والامتنان لما بذلوه من جهود كبيرة معي، كان لها الأثر الكبير في تطوير مستواي نحو الأفضل.
* كيف ترى مستوى فريق نادي الديوانية خلال الموسم الحالي؟
– سيكون الموسم الحالي مختلفا كثيرا عن المواسم السابقة، نحن عازمون على تقديم كل ما نمتلك من إمكانيات وسنكون رقما صعباً خلال الموسم الحالي بوجود إدارة مميزة وفرت جميع مقومات النجاح للفريق، وكادر تدريبي كفوء إضافة إلى اللاعبين وذلك من أجل زرع البسمة على شفاه جماهير الديوانية التي تستحق منا الكثير.
* مستوى حراسة المرمى في العراق كيف تراه؟
– حتى الآن مستوى حراسة المرمى في العراق جيد بوجود حراس مرمى أكفاء ومدربين لهم باع طويل في مجال التدريب.
* هل تعتقد بأنّك مؤهل للعب ضمن صفوف المنتخبات الوطنية؟
– أكيد طموح أي لاعب هو اللعب للمنتخبات الوطنية العراقية، ذلك شرف كبير من خلال تمثيل البلد في المحافل الدولية، أما في ما يخص أحقيتي باللعب للمنتخبات الوطنية ذلك مرهون بيد الملاك التدريبي للمنتخب الذي له كلمة الفصل في مسألة استدعائي من عدمه، أنا شخصيا فخور جداً بما قدمته خلال المباريات السابقة، استدعيت على أثر المستوى العالي الذي قدمته إلى صفوف المنتخب الاولمبي العراقي.
* حارس مرمى تتمنى الوصول إلى مستواه؟
– الحارس الدولي المميز جلال حسن اتمنى الوصول إلى مستواه.
* أمنية تحققت؟
– اللعب في الدوري الممتاز عن طريق فريق نادي الديوانية.
* وأخرى لم تتحقق؟
– اللعب ضمن صفوف المنتخب الوطني.
* فريقك المفضل محليا عربيا عالميا؟
– محليا الديوانية، عربيا الهلال السعودي، عالميا برشلونة.
* الحارس المفضل محليا عربيا عالميا؟
– محليا، حارس مرمى المنتخب الوطني جلال حسن، عربيا عصام الحضري، عالميا تير شتيكن.
*هل كنت تتوقع الفوز على الشرطة؟
– حقيقة وبدون مجاملة أن أغلب المباريات التي لعبها الفريق قدمنا من خلالها مستويات رائعة وكنا فيها الاقرب إلى الفوز لولا ضياع الفرص، وفي مباراتنا أمام فريق الشرطة التي كسبناها بهدفين للا شيء قدم الفريق حينها أروع ما يكون على أديم ملعب الديوانية، الفوز على الشرطة لم يكن وليد الصدفة وإنما قدمنا مجهوداً كبيراً خلال المباراة، كلل بهدفين نظيفين نتيجة المستوى الراقي الذي قدمناه.
* كلمة أخيرة؟
– اتمنى لفريقي الديوانية تحقيق نتائج مميزة خلال الموسم الحالي من أجل إسعاد جماهيرنا الوفية المحبة للفريق من خلال تضافر جميع الجهود.