مدرب “فريق الحسين” عادل عجر لـ”الشبكة”: المشكلة المادية حالت دون تنافسنا على درع الدوري

500

 أحمد رحيم نعمة /

من المدربين الشباب الذين نجحوا في عالم التدريب، وأثبت عبر نجاحاته في الدوري الكروي الممتاز مع فريقه نادي الحسين ومقارعته لاقوى الفرق الكروية، بأنه قادرعلى الوقوف ندا قويا للأندية المعروفة، برغم الدعم المحدود الذي يتلقاه النادي،

فضلا عن ان أغلب لاعبي الفريق من الجيل الشبابي وبعقود رمزية عكس الأندية الأخرى التي أنفقت الملايين من أجل التعاقد مع النجوم سواء المحترفين أم غيرهم.. عن مسيرة الفريق وأمور أخرى تحدثنا مع المدرب عادل عجر فدار معه هذا الحوار:

*متى بدأت مشوارك مع فريق نادي الحسين؟

-بدأت مشواري التدريبي مع فريق نادي الحسين لفئة الشباب موسم 2011 / 2012، حيث أستطعت ان أستدعي مجموعة من اللاعبين الشباب، حققنا معهم أروع النتائج وبمساعدة ادارة نادي الحسين التي يقودها الأخ كامل زغير وفرت لنا جميع المستلزمات التي تسهم في نجاح المهمة.

* هل وجدت صعوبة بالتأهل الى الدوري الممتاز؟

-نعم صعوبة كبيرة، فقد أعتمدت بالدرجة الأولى على اللاعبين الشباب الذين قمت باعدادهم، خاض الفريق في بداية التصفيات عدة مباريات تمكن من حسمها، ومن ثم دخلنا مرة أخرى تصفيات جديدة، وتفوقنا أيضا على جميع الفرق، وأخيرا تأهلنا الى الدوري الممتاز وبنفس تشكيلة اللاعبين الشباب، كل هذه النجاحات جاءت نتيجة الجهود الكبيرة التي بذلتها ادارة النادي وفي مقدمتهم العزيز كامل زغير .

*ما دعم الادارة لكم ؟

-الادارة كما قلت دعمت الفريق في مشواره سواء في التصفيات أم العب ضمن الدرجة الأولى، لكن حسب المتيسر لديها ولكوننا لم نرتبط بأي وزارة او مؤسسة فقد عانينا من الجانب المادي، فلو كان لدينا إرتباط بوزارة أو مؤسسة حالنا حال الأندية الأخرى لكان هناك كلام آخر، لكن النادي يعتمد بالدرجة الأولى على منحة الوزارة التي لاتغني ولاتسمن وربما تساوي عقد لاعب واحد من عقود الأندية المعروفة، وبرغم ذلك نقدم المستويات العالية والنتائج الجيدة في مباريات الدوري.

*هل يتواجد في الفريق لاعبون محترفون؟

– لايوجد في الفريق أي لاعب محترف، فريقنا أعتمد على لاعبي النادي الشباب، والشيء الآخر ليس باستطاعتنا التعاقد مع لاعبين محترفين كون الجانب المالي ضعيفا والسبب أعتقد تحدثت عنه.

*أغلب مباريات الدوري تقدمون فيها المستوى الجيد وتخفقون في النهاية؟

-السبب يعود الى قلة خبرة اللاعبين، خاصة ان أغلبهم يلعب لأول مرة في الدوري الممتاز، كما ان معظم المباريات التي لعبها الفريق واخفق كان الأقرب الى الفوز لولا الحظ الذي لم يرافقنا، فضلا عن الأخطاء التحكيمية.

*المشكلة المادية لها تأثير على نتائجكم؟
-نعم لولا المشكلة المادية لكان الفريق منافسا حقيقيا على درع الدوري من دون جدال.

*رأيك بالدوري؟

-الدوري الممتاز جميل كونه عاما والمنافسة طويلة والمكسب كشف المواهب وتطوير اللاعبين والمستفيد الأول أكيد هو المنتخب الوطني، فالدوري عندما يكون جيدا فانه بلا شك سيفرز العديد من المواهب التي يمكن الاستفادة منها مع المنتخبات الوطنية العراقية، نتمنى ان يكون الاهتمام بالدوري اكثر من خلال نقل مبارياته من على شاشات التلفاز.

*افضل مباراة للفريق لغاية الدورالحادي عشر؟

-افضل مباراة لنا في الدوري كانت الدور السابع هي مباراتنا مع فريق نادي الشرطة، قدم فيها الفريق اروع العروض وانتهت بالتعادل 1/1 ، والمباراة الأخرى التي تألق فيها الفريق كانت الفوز على زاخو.

*ماذا تتمنى؟

-اتمنى من الجهات المعنية والمسؤولين والحكومة المحلية ان تدعم نادي الحسين كونه يضم مجموعة مميزة من اللاعبين الشباب الذين قدموا أروع العروض والمستويات وهم يتنافسون مع أعرق الاندية العراقية.