مدرب فريق النفط حسن أحمد:إقامة الدوري وفق نظام التجمع لايحقق العدالة

273

اميرة محسن/

بدأ اولى انجازاته مع منتخب البراعم عندما خطف بطولة الرؤية الأسيوية التي اقيمت في قطر، ومن ثم قاد منتخب الناشئين وبعدها منتخب الشباب الذي تأهل الى نهائيات اسيا، أشرف حسن احمد على تدريب العديد من اللاعبين الذي يتواجدون حاليا ضمن صفوف المنتخبين الأولمبي والوطني، وعن حظوظ الفريق بخطف دوري الكرة وأمور أخرى تصفحتها (مجلة الشبكة) مع مدرب فريق النفط حسن أحمد في هذا الحوار:
¶ما سر تألق فريق النفط هذا الموسم؟
-فريقنا منذ بداية الموسم الحالي كان قد حدد هدفين، الأول وهو التأهل للنخبة وتحقق لنا ذلك وننتظر تحقيق الهدف الثاني، وهو المشاركة في البطولة الآسيوية، فمنذ ان توليت مهمة قيادة الفريق النفطي وضعت خطة عمل استراتيجية تقوم على تحقيق هذين الهدفين والسعي للوصول إليهما اعتمادا على مجموعة شبابية من دون محترفين، وندرك جيدا ان المهة صعبة في النخبة بتواجد فرق الأندية الجماهيرية، سيما وان فريقنا ليس من الأندية الجماهيرية، الا أن هذا لايلغي الطموح، خاصة بوجود دعم الإدارة المخلصة واللاعبين الابطال وتميز الجهاز الفني ودور مشرف الفريق مشتاق كاظم لتحقيق الحلم الذي طال انتظاره.
معالجات الأخطاء
¶ما سبب فقدان نقاط الفريق في مبارياته الأولى؟
-كرة القدم احيانا لا تعطي النتائج للأفضل فقد فقدنا نقاطا كثيرة بسبب الأخطاء الفردية أو عدم تسجيل الأهداف، لاسيما أننا نملك مهاجمين جيدين، لكن ينقصنا الهداف. ومباراتنا ضد نفط الوسط جردنا فيها الخصم من الخطورة ولعبنا معه بالأسلوب الضاغط غير ان المهاجمين لم يتوقفوا عن تسجيل الأهداف، الان أصبح فريقنا يمتلك ثقافة الفرق الكبيرة، وأصبح يتمتع بالروح المعنوية بسبب الإعداد النفسي والبدني والذهني للاعبين، فسياسة الفريق هذا الموسم تختلف عن المواسم السابقة وهي الاعتماد على اللاعب المحلي من الشباب، بعد أن كان النادي يعتمد على اللاعبين المحترفين والسوبر وصرف المبالغ دون تحقيق النتائج الجيدة للفريق، اننا نملك رؤية مستقبلية ودرسنا مع الإدارة معالجات الأخطاء التي وقعنا بها والإخفاقات التي مر بها الفريق وكيفية الحفاظ على مستوى الفريق من النواحي الايجابية وفق الاحصائية التي املكها في جميع المباريات التي لعبها الفريق على مدى مرحلتين وحققنا بها المطلوب.
نتائج طيبة
¶هل هناك معسكر قبل دوري النخبة؟
-اعتقد ان الفريق سيدخل معسكرا خارجيا يتضمن مباريات ودية على مستوى عال استعدادا لدوري النخبة المزمع إقامته في شهر نيسان المقبل، خاصة ان الفريق حاليا مستقر فنيا وبدنيا، ويعد الوحيد الذي لم يضف اي لاعب في فترة الانتقالات الشتوية وهذا ما ساعد على الاستقرار الذي ولد النتائج الطيبة.
¶ماذا قدمت لكم ادارة النفط؟
-ادارة جيدة وفرت جميع المستلزمات التي ساهمت في نجاح مهمة الفريق، فضلا عن متابعتها الدائمة من خلال توفير احتياجات اللاعبين ووقوفها على كل صغيرة وكبيرة وحلها بالشكل الايجابي وهذا هو اساس نجاح الفريق هذا الموسم.
قرار ظالم
¶هل انت مع نظام تجمع الفرق؟
-اعتماد إقامة الدوري وفق نظام التجمع لا يحقق العدالة الكاملة للفرق سيما فريقي الميناء ونفط الوسط، أما عن تخصيص ملعب الشعب للفرق الجماهيرية فهذا مجاملة لها، واعتبره قرارا ظالما لفريقنا. فكرة القدم ترتكز على العدالة ونظام التجمع لمرحلة واحدة لا يحقق العدالة لبعض الفرق ومنها نفط الوسط والميناء وحتى لفريقي النفط وبغداد، فأن تخصيص ملعب الشعب الدولي للفرق الجماهيرية مجاملة لها وقرار ظلم فريقي النفط وبغداد.
¶لماذا لم يتم التصويت على اقامة الدوري في البصرة؟
-من الأولى أن تمنح محافظة البصرة وملاعبها الجميلة فرصة استضافة الدوري بدلا من الإصرار على اللعب في بغداد، فأن عدم إقامة الدوري بنظام الذهاب والإياب بذريعة اعداد المنتخب الأولمبي غير منطقي فشهر واحد يكفي لاعداد المنتخب.
نظام التجمع
¶هل أنت مع اسلوب آلية الدوري؟
-انا مع أي اسلوب أو آلية لدوري النخبة توفر العدالة والمساواة بين جميع الفرق المتأهلة، فالآلية المناسبة هي نظام التجمع من مرحلة واحدة على المدينة الرياضية، اذ ان البطولة بهذه المدينة الرياضية ستكون ناجحة نظراً لوجود مقومات النجاح، منها الملاعب وملاعب التدريب فضلا عن ان البطولة سترفع المستوى الفني للفرق، وتعكس صورة ايجابية من أجل رفع الحظر واظهار دوري النخبة بصورة مشرقة.
¶برأيك هل يجتاز الأسود حاجزي تايلند وفيتنام؟
-اعتقد ان الفوز سيكون من نصيب الأسود نظرا للفوارق التأريخية والمستوى العالي الذي يمتلكه منتخبنا الوطني، الا ان المرحلة المقبلة ستكون صعبة بعض الشيء.