مدريد يهدي كأسه لضحايا الارهاب في العراق

227

 احمد رحيم نعمة/

أهدى نادي ريال مدريد لقب دوري أبطال اوروبا الى شهداء العراق، وسجل الريال رقما قياسيا عندما انتزع كأس دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الحادية عشرة في تاريخه بعد فوزه على جاره وغريمه أتلتيكو مدريد بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (1-1)، بحضور أكثر من 80 ألف متفرج في المباراة النهائية

اهداء الى شهداء العراق

واهدى رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز اللقب الى شهداء العراق قائلا: في تلك اللحظات المؤثرة أرغب في إهداء اللقب لمشجعي النادي بالعراق الذين قتلوا من قبل تنظيم داعش في وقت سابق، وأضاف بيريز اننا نأسف من قلبنا لأن الضحايا قاموا بشيء يتخطى حدود تشجيع ريال مدريد، وهو نقل قيم النادي لأماكن تواجه صعوبات، مضيفا: كل حبي لمن يقف مع ريال مدريد على الرغم من الأوضاع الصعبة.

كريستيانو هدافا للمرة الخامسة

وتوج البرتغالي كريستيانو رونالدو مجددًا بلقب هداف دوري الأبطال، في هذه النسخة التي سجل خلالها 16 هدفًا، بفارق سبعة أهداف عن الألماني روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ. وسبق لرونالدو التتويج باللقب في أربع مواسم سابقة؛ (2007/2008) مع مانشستر يونايتد برصيد 8 أهداف، ومع ريال مدريد 2013/2014 بـ12 هدفا وفي 2013/2014 برقم قياسي 17 هدفًا وفي 2014/2015 مع مهاجم برشلونة ليونيل ميسي، وقد تحدث البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد نهاية مباراة فريقه في نهائي دوري أبطال أوروبا، وتسجيله لركلة الجزاء الأخيرة التي منحت النادي الملكي اللقب للمرة الـ 11. عندما قال: أنا سعيد جدًا للفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في حياتي، هي لحظة خاصة وسحرية جدًا لقد كنا نستحق هذا الفوز، وأهدى اللقب لزين الدين زيدان، فهو يستحق الفوز بهذا اللقب، إنه رجل ومدرب رائع، هذه هي المرة السابعة التي أسجل أكثر من 50 هدفًا في الموسم، لم يفعل أحد ذلك قبلي. فلم لم أكن في أفضل حالاتي ولكني طلبت من زيدان أن أسدد الركلة الخامسة وكنت واثقًا من الفوز وتحقق حلمي وخطفنا كأس دوري أبطال اوروبا.

زيدان سابع الفائزين

بعد خمسة شهور فقط من توليه مسؤولية تدريب ريال مدريد الإسباني، توج أسطورة كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان بأول لقب له من مقعد المدير الفني للنادي الملكي. وقاد زيدان الريال للفوز الثمين على استاد سان سيرو بمدينة ميلانو الإيطالية، وبهذا الفوز انضم زيدان إلى قائمة الفائزين باللقب كلاعبين ومدربين ليصبح سابع شخص يحقق هذا الإنجاز حتى الآن. وسبق لزيدان الفوز مع الريال باللقب كلاعب في 2002، وكان بطلا للنهائي في ذلك العام حيث سجل هدفا تاريخيا في مرمى باير ليفركوزن الألماني.

راموس الأفضل

وفاز المدافع الاسباني سيرجو راموس قائد الريال بجائزة احسن لاعب في مباراة النهائي وجاء تتويج سيرجيو راموس بالجائزة، بعد ان ساعد فريقه الملكي على الفوز بلقب، بعد ان سجل هدف التقدم في شوط المباراة الأول، قبل ان يسجل من ركلة جزاء التي حسمت اللقب للفريق الأبيض.

كروس يسجل رقما جديدا

ولم يكن الالماني توني كروس بعيدا عن أرقام فريقه القياسية عندما اصبح أول لاعب ألماني يحقق لقب دورى الأبطال مع فريقين مختلفين، بعد فوزه مع فريق بايرن ميونخ الألماني باللقب عام 2013.