مرتضى أشرف: حلم حياتي تمثيل المنتخب العراقي

154

أميرة محسن /

المواهب العراقية المغتربة منتشرة في جميع بلدان العالم، هذه المواهب على استعداد كامل لتمثيل المنتخبات الوطنية العراقية وللألعاب الرياضة كافة. ومن بين أبرز اللاعبين الشباب المغتربين في فنلندا لاعب الجوجستو البطل مرتضى أشرف ذو الــ17 ربيعاً.
حقق أشرف مؤخراً المركز الأول في بطولة فنلندا للأندية أثناء مشاركته مع نادي هيبكو الفنلندي، حيث كانت الميدالية الذهبية من نصيبه بعد عرض رائع طوال نزالاته في البطولة، إلا أن هذا البطل لم يتلقّ أي اتصال أو خبر من الاتحاد العراقي المركزي للعبة الجوجستو، الذي لا يعلم أن هناك في الغربة بطلاً عراقياً ربما يحقق الإنجاز الأولمبي الذي عجز عن تحقيقه كثير من رياضيي الاتحادات، ولاسيما أن الجوجستو أصبحت مؤخراً من الألعاب الأولمبية.
“مجلة الشبكة” حاورت البطل مرتضى ليحدثنا عن مسيرته الرياضية في الأندية الفنلندية فكان هذا الحوار:

•سمعنا أنك من عائلة رياضية؟
-نعم، أنا من عائلة رياضية وإعلامية، فوالدي صحفي ومصور تلفزيوني، وعمّي رياضي في كمال الأجسام، ووالدتي مشرفة تربوية، وأنا طالب في الكلية الطبية الفنلندية، متفوق في دراستي، والحمد لله دائماً بفضل عائلتي ودعائهم ودعمهم المستمرين، في الدراسة وفي الرياضة استطعت أن أرفع علم العراق عالياً.

•لماذا اخترت رياضة الجوجستو الصعبة جداً؟
-منذ صغري وانا أهوى لعبة الجوجستو والــ MMA المصارعة الحرة، فهذه هي هوايتي، عمري اليوم 17 عاماً ونصف العام، وكلي أمل في تحقيق الإنجازات على الصعد المحلية والعالمية كافة، وسأحقق حلمي بالتتويج العالمي -إن شاء الله- وللعراق إذا استدعيت.

•مع أي الأندية الفنلندية تلعب؟
-حاليا أمثل نادي HIPKO وهو من الأندية الفنلندية المعروفة، شاركت مع فريق النادي بالجوجستو في كثير من البطولات المحلية في فنلندا وأحرزت المركز الثاني العام الماضي، لكن في هذا العام استطعت أن أحرز المركز الأول وأخطف الميدالية الذهبية في منافسة قوية جداً بمشاركة أكثر من 20 نادياً، فعندما نلت الوسام رفعتُ العلم العراقي وسط فرحة الأهل والأصدقاء الذين باركوا لي هذا الإنجاز الكبير الذي يُعد في أوساط المغتربين العراقيين إنجازاً لعراقنا الحبيب.

•في أي وزن حققت الميدالية الذهبية؟
-شاركت في وزن 90 كيلو غرام لفئة تحت سن 18 عاماً، واستطعت أن أتفوق على جميع المنافسين. رياضة الجوجستو منتشرة وتمارس كثيراً في فنلندا، وقد كانت لعبة غير أولمبية، لكن في اجتماع الأولمبية الدولية في طوكيو مؤخراً أدرجت ضمن الألعاب الأولمبية التي ستدخل في أجندة الألعاب الأولمبية في باريس 2024.

•لو دُعيتَ لتمثيل المنتخب العراقي هل ستمانع أم توافق؟
-صحيح أنني مغترب في فنلندا، لكن بلدي العراق يبقى أولاً وفوق كل شيء وسأمثل بلدي بالجوجستو في جميع البطولات الدولية وستكون الميدالية الأولمبية من نصيبي -إن شاء الله-.

•من دعمك في مسيرتك الرياضية؟
-والدتي ووالدي وعمّي وأقربائي دعموني في مواصلة هذه اللعبة وساندوني طوال رحلتي وما زالوا يقفون معي من أجل تحقيق الانتصارات.

•هل لك مشاركات أخرى غير الجوجستو؟
-نعم، شاركت في بطولة فنلندا لرياضة MMA مع نادي هيبكو وحصلت على المركز الثاني ونلت الميدالية الفضية.

•هل تواجه بعض العراقيل هناك؟
-أبداً، لا توجد أية عراقيل هناك، بالعكس الحال كما يرام، أمارس الرياضة بمنتهى السهولة.

•مَن المدربون الذين أشرفوا على تدريبك؟
-المدربون (أوسكري وفيلي ويوكا) لهم أثر كبير في مسيرتي.

•هل لديك هوايات أخرى غير رياضة الجوجستو؟
-أتابع الألعاب القتالية دائماً والمصارعة الحرة والملاكمة، كما أتابع أيضاً مباريات كرة القدم.

•أين تجري الوحدات التدريبية هناك؟
-كما قلت مسبقاً، أجري التدريبات مع النادي الذي ألعب فيه وهو نادي هيبكو، أذهب إلى قاعة التدريب المجهزة بأحدث المستلزمات والأجهزة الرياضية وأجري الوحدات التدريبية مع مجموعة اللاعبين الذين يمثلون النادي.

•كيف توفق بين الطب والرياضة؟
-أنا متفوق في الدراسة وهي مستقبلي، بينما الرياضة هي هوايتي المفضلة، برغم عنفها الكبير لكني أعشقها منذ الصغر، فانا أنظم وقتي بين دراستي الطبية والرياضة، بجهد عائلتي ودعمها، وسأبلغ أعلى المراتب سواء في الطب أم في الرياضة -بحول الله-.

•ماذا تتمنى؟
-أتمنى أن أحقق الانتصارات العالمية في هذه اللعبة، كما أتمنى أن أمثل منتخب العراق في البطولات القارية والعالمية لأرفع العلم العراقي في أكبر المحافل الرياضية -إن شاء الله-.