ملعب لؤلؤة ميسان لوحة فنية فائقة الجمال

388

الشبكة العراقية/

افتتح قبل أيام الملعب الأولمبي في محافظة ميسان، بحضور وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وعدد من مسؤولي المحافظة. وهو يتسع لـ25 ألف متفرج، وقد امتلأت مدرجات الملعب بالجماهير الميسانية التي رسمت من على المدرجات لوحة فنية فائقة الجمال عبر الأهازيج الجميلة التي تغنّت بحب الوطن، حيث توجهت الجماهير الى الملعب بوقت مبكر في حضور لافت غصّت به المدرجات، وارتفعت راية الوطن عالياً في صورة رائعة عبرت عن مدى حب الشعب الميساني لبلدهم، إذ وقفت الجماهير تهتف بحماس للعراق الواحد وتتغنى بانتصارات الجيش العراقي وأبناء الحشد الشعبي على قوى الكفر والضلالة. بعد ذلك وبمرور الوقت شيئاً فشيئاً امتلأت المدرجات بالكامل ليرسم أبناء (العمارة) لوحة فنية من على المدرجات في عرس كروي بهيج لاقى استحسان الجميع .

فعاليات فنية وثقافية

برغم بساطة فقرات حفل الافتتاح إلا أنها كانت جميلة ومستوحاة من التاريخ الجنوبي. بدأ الحفل بفعاليات فنية وثقافية تحاكي الفلكلور الميساني وتاريخ المحافظة، ثم بعد ذلك أحيى الفنان كريم منصور بمعيّة الشاعر حازم جابر حفلاً غنائياً لاقى تصفيقاً حاراً من قبل الجماهير التي راحت تغني مع منصور أغاني وطنية تتغزل بحب الوطن الواحد وسط دموع الجماهير في موقف سيبقى عالقاً في الأذهان لكل من حضر ذلك الحفل الرائع والبسيط.

بعد ذلك دخل لاعبو فريقي الزوراء ونفط ميسان أرض المباراة لإجراء عملية الإحماء وسط استقبال جماهيري كبير فوجئ به اللاعبون الذين طافوا الملعب لتحية هذا الجمهور النموذجي .

رائحة القصب والبردي

ملعب (ميسان الدولي) ظهر بشكل مميز وبراق أذهل كل من حضر حفل افتتاح هذه المنشأة الأنيقة التي تستحق الاحترام، إذ قدمت الجماهير الميسانية شكرها وتقديرها الى كل من عمل وسخّر جهداً في سبيل اكتمال هذه التحفة الفنية الرائعة، التي فاحت من خلالها رائحة القصب والبردي ونسمات الهور والكرم الجنوبي الأصيل.

وزير الشباب والرياضة، عبد الحسين عبطان، قال خلال افتتاح ملعب ميسان إن البنى التحتية الكبيرة التي أنجزها إخوتكم في وزارة الشباب والرياضة، بظروف صعبة للغاية في الجانبين المادي واللوجستي، عكست حالة الانسجام والتضحية المستوحاة من صلابة وعزيمة أبطال قواتنا الأمنية وحشدنا المبارك وعوائلهم الكريمة التي نفخر بسداد الدين بجزء يسير لهم في هذا الميدان. وأشار الى أن الملاعب الرياضية الكبيرة التي انتشرت في محافظاتنا الحبيبة وآخرها ميسان ومن قبلها النجف وبغداد وبابل وغيرها تؤكد أن العراق اليوم هو من أفضل بلدان المنطقة في ميدان البنى التحتية وأن من يمتلك هذه الثروة الجبارة هو بالتأكيد قادر على إدارتها بأكمل وجه بوجود الكفاءات الشبابية الطموحة ورجال العلم في جميع أرجاء الوطن.

من جانب آخر، أشاد رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود بجهود وزارة الشباب والرياضة في مجال البنى التحتية، لاسيما بافتتاح ملعب ميسان الأولمبي، فضلاً عن تهيئة ملعب الشعب الدولي لاستقبال مباريات الدوري الممتاز، ما أسهم بشكل كبير في إخراج الحدث الكروي بصورة تؤكد أحقية العراق في تنظيم البطولات الدولية على أرضه وبين جماهيره.