نجمة القوة الجوية زينب عباس: احترافي في المانيا بات قريباً

80

أميرة محسن /

لاعبة مميّزة، قدّمتْ الكثير للكرة النسوية العراقية، بل أصبحت القوة الضاربة لفريق القوة الجوية الذي تمثله حالياً، والنتائج التي تحقّقت للأزرق خير دليل على براعة هذه اللاعبة التي استطاعت أن تحرز الأهداف الحاسمة في عدد كبير من المباريات المهمة للفريق الجوي.
(مجلة الشبكة العراقية) حاورت هدافة المنتخب الوطني العراقي ونادي القوة الجوية النسوي عن أحلامها وطموحاتها في عالم المدورة الساحر:

* لماذا كرة القدم بالذات وهي لعبة تحتاج إلى جهد، متى ركلت أول كرة في حياتك؟
– منذ صغري وأنا أمارس كرة القدم بشغف كبير، وأعلم جيداً أنّ الكرة تحتاج إلى جهد كبير أكبر من قدراتي البدنية كسيدة، لكن الجهد مرتبط بالاجتهاد أيضاً، ومن يجتهد ينل الثمرة وقد نجحت في هذا التحدي.
* من أعطاك الدافع لممارسة كرة القدم؟
– والدي كان دائما ما يعطيني الدافع المعنوي لممارسة اللعبة وقد كنت التلميذة الناجحة.
* هل كانت هناك مضايقات عند لعب الكرة لأول مرة، ما نوع الصعوبات التي وقفت في طريقك؟
– بالتأكيد كانت هناك مضايقات من قبل المجتمع، لكن اجتزت جميع الصعوبات بصورة إيجابية، ولم أهتم بكل ما يجري، قررت أن أنجح في مسيرتي الكروية ولن تمنعني المعرقلات.

* البطولات التي كانت مشاركتك فيها فعالة؟
– شاركتُ في العديد من البطولات المحلية والخارجية وحققت فيها المركز الأول، لا سيما مع فريق القوة الجوية، خطفنا الدوري النسوي لأكثر من مرة وفي هذا الموسم نراهن على التتويج وسنحصد اللقب.
* برأيك ما سبب تردي أوضاع الرياضة النسوية في العراق؟
– تردي أوضاع الرياضة النسوية في العراق وتحديداً كرة القدم ناتج عن عدم وجود الدعم من قبل المسؤولين على الرياضة، الرياضة النسوية عانت الأمرين في السنوات السابقة، إلا أنَّ نادي القوة الجوية دعم الفريق النسوي بشكل جيد في الموسمين؛ السابق والحالي، وبان الدعم في نتائجنا الجيدة في بطولة الدوري إذ أحرزنا لقبها بجدارة.
*من له الفضل في وصولك إلى هذا المستوى العالي؟
– كما قلت سابقاً كان والدي صاحب الفضل الأول والأخير من بعد الله في تألقي وإبداعي في ملاعب الكرة.
*هل لعبت لغير القوة الجوية؟
– نعم مثلت العديد من الأندية الرياضية، لكن يبقى نادي القوة الجوية بيتي الأول والأخير، الأندية التي لعبت لها هي نادي سيروان الناشط في الدوري النسوي الكردستاني وحصلت معهم على درع الدوري الكردستاني، وتوجت بلقب هداف الدوري بــ52 هدفاً مع القوة الجوية، وحصلت على العديد من الألقاب الفردية؛ منها أفضل لاعب وهداف لعديد من المواسم.
* أي الأندية العالمية تشجعين؟
– أشجّع نادي برشلونة الاسباني، الذي يلعب كرة مجنونة، لكنّه في هذا الموسم تراجع ولا أدري سبب تراجعه.
*ما طموحك كلاعبة؟
– طموحي تحقيق حلمي بالاحتراف الخارجي، وسيتحقق ذلك قريباً في المانيا، البلد الكروي المهم في عالم المستديرة.
*هل أنت واثقة من تحقيق حلم الاحتراف؟
– أنا واثقة بإمكانياتي الكروية وبطموحي كلاعبة تسعى إلى الاحتراف في بلدان معروفة وعريقة بكرة القدم، ثقتي بنفسي وبمهاراتي قاعدة صلبة او مدخل رئيس لتحقيق الانجاز واستمرار التالق وتحمّل المسؤولية، أنا قدمت كل ما خطّطت له وبشهادة المعنيين، طموحي أن أقدم المزيد خلال مسيرتي المقبلة وأحصد النجاحات تلو الأخرى.