نجم الشباك الإيطالية.. دوناروما أفضل حارس مرمى في يورو 2020

157

إعداد: مجلة الشبكة /

انطلق هذا الحارس العملاق من الأكاديميات الكروية، فقد تعلم أصول حماية الشباك في أكاديمية نادي نابولي الكروية عام 2003، وعندما أصبح ناشئاً بعمر 14 عاماً وقّع معه نادي ميلان الإيطالي عقداً قيمته 250 ألف يورو، وهو الفريق نفسه الذي كان شقيقه الأكبر انتونيو يلعب له في سنوات سابقة.
تألق وإبداع مبكران
وقع دوناروما أول عقد احترافي له مع نادي ميلان الإيطالي عام 2015 ولغاية 2018، وكانت بداية رائعة له مع هذا النادي العريق، إذ قدم أروع العروض والمستويات في مباريات الدوري، بل كان صمام أمان الفريق، على الرغم من صغر سنه، لكنه قدم أروع ما يكون مع الميلان. وقد أشاد بمستواه الكبير المدرب لوبيز عندما وصفه بحارس المستقبل للكرة الإيطالية.

مع الميلان حتى أيار 2021
كثير من الأقاويل أطلقت ضد الحارس دوناروما حول تركه نادي ميلان، كان ذلك عام 2017، لكنه بعدها أنهى الأقاويل والجدال حول بقائه في الميلان عندما جدد العقد لغاية أيار من عام 2021، ونجح في الدفاع عن شباك الميلان في مباريات أوروبا حتى أنه كان السبب الرئيس في تأهل الفريق إلى أدوار متقدمة، وفي عام 2018 كان أصغر لاعب بعمر 19 عاماً يشارك في 100 مباراة مع الميلان.

الحارس الأساسي
أكثر من خمسة مواسم ودوناروما هو الحارس الأساسي، لغاية الموسم الماضي 2020، ظل محافظاً على أدائه الرائع في حماية الشباك بكل جدارة، بل كان قائداً للفريق في بعض الأحيان، شارك في جميع مباريات الفريق في الموسم الماضي الذي احتل فيه الميلان المركز الثاني. بعد انتهاء عقده في أيار 2021، عملت إدارة الميلان المستحيل من أجل تمديد عقده لكن دون جدوى، إذ لم تلبِّ إدارة النادي متطلباته، وتوقفت المفاوضات مع اللاعب في أيار الماضي.
شارك دوناروما مع الميلان في 251 مباراة في جميع المسابقات، وحافظ على نظافة شباكه في 88 مباراة. وفي منتصف أيار الماضي وقع دوناروما عقداً مع باريس سان جيرمان مدته خمس سنوات.

مع المنتخبات الإيطالية
تدرج دوناروما في اللعب عندما انضم في البداية إلى المنتخب الإيطالي بعمر 17 عاماً، ولعب للمنتخب الإيطالي أيضاً وكان عمره 21 عاماً، حتى أصبح أصغر لاعب يلعب للمنتخب الإيطالي بعمر 17 سنة، وكان ذلك عام 2016.
في عام 2021 لعب هذا الحارس الكبير ضمن تشكيلة المنتخب الإيطالي الذي شارك في أمم أوروبا 2020، وأسهم في فوز الفريق الإيطالي في مباراة تركيا إذ حافظ على شباكه نظيفة بعد فوز إيطاليا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، والمباراة الثانية أمام سويسرا كانت النتيجة مماثلة، والمباراة الثالثة لإيطاليا كانت ضد ويلز انتهت بهدف للاشيء، أما مباراة نصف النهائي ضد إسبانيا فانتهت بهدف لكلا الفريقين، وحسمتها بعد ذلك ركلات الترجيح فتأهل الإيطاليون إلى النهائي أمام المنتخب الإنكليزي، إذ بعد مباراة قوية ومثيرة تمكن الإيطاليون من الفوز بركلات الترجيح بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بفضل حارس مرماهم دوناروما الذي تمكن من رد كرتين فضمن بذلك فوز منتخب إيطاليا بلقب كأس أمم أوروبا يورو2020 .