نجم دفاع الكناري عدي شهاب لمجلة الشبكة: اللاعب العراقي أفضل من المحترفين الموجودين في الدوري

102

اميرة محسن /

نادي الكرخ من الأندية الرياضية العراقية المعروفة برفد المنتخبات الوطنية بالمواهب الرياضية بل إنَّه محطة إبداع وتألق اللاعبين، إذ إن أغلب لاعبي المنتخبات الوطنية والأندية المعروفة تألقوا مع الكرخ ليتم استدعاؤهم؛
إما للمنتخب أو التعاقد معهم من قبل الأندية المعروفة، ومن بين أبرز لاعبي الفريق الأصفر لهذا الموسم اللاعب عدي شهاب الذي قدّم خلال مباريات الفريق مستوى مميزاً ليتم استدعاؤه من قبل المدرب كاتانيتش لصفوف المنتخب العراقي، عن مسيرته الرياضية مجلة الشبكة استضافته ليحدّثنا عنها في هذا الحوار:
*من أي الفرق الرياضية كانت انطلاقتك؟
– بدايتي كانت مع الفئات العمرية لنادي الموصل، إذ مثّلت الفئات العمرية فيه، ومن ثم شاركت مع الخط الأول للفريق، وكان فريق زاخو بداية مشواري الكروي في الدوري العراقي، ولعبت بعدها لفريق أربيل وهو فريق كبير تعلّمت فيه أشياء كثيرة، وأخيراً كانت محطتي المهمة مع فريق نادي الكرخ الذي صنع اسم عدي شهاب، هذا النادي الكبير له فضل على معظم النجوم، فهو منجم للاعبين المتميزين، إن شاء الله أكون عند حسن ظن الهيئة الإدارية المتألقة دوما والكادر التدريبي المميز.
*هل تتمنّى أن تمثّل أحد الأندية الجماهيرية؟
– نعم بكل تأكيد، أي لاعب يحلم ويطمح أن يمثّل أحد الأندية الجماهيرية خلال مسيرته الكروية لتكون له بصمة واضحة، أنا بالنسبة لي حاليا مع الكرخ أقدم المستوى الرائع في المباريات وتفكيري يصب في الدفاع عن ألوان الكرة الصفراء وتحقيق النتائج الجيدة، فإدارة النادي مميزة وصاحبة فضل على الجميع لما تمتلك من عقلية رائعة.
* ما شعورك عندما تمّ استدعاؤك لتمثيل أسود الرافدين؟
– شعور لا يوصف وهي أمنية اللاعبين جميعهم بارتداء فانيلة المنتخب الوطني العراقي كما أنَّه شعور بالفخر، أتمنّى أن أكون عند حسن ظن المدرب.
*رأيك بالمحترف الذي يلعب بالدوري العراقي؟
– الدوري العراقي لا يحتاج إلى محترفين ، اللاعب العراقي أفضل بكثير من المحترفين الموجودين لو تهيأت للاعبنا المحلي جميع الظروف والمستلزمات لكان أفضل اللاعبين في المنطقة.
*ما تقييمك للدوري الكروي العراقي؟
_ الدوري العراقي هذا الموسم من أفضل المواسم، من ناحية تقارب المستويات ولا فرق بين فريق وآخر في النتائج والمستوى، الجميع حالة واحدة و الفرق تتنافس بقوة برغم الدوري في مرحلته الأولى.
*هل حققت طموحك الرياضي؟
– حقيقة ما زال الطريق أمامي طويلاً وأنا في بداية المشوار، اتمنى أن أصل إلى أبعد مدى في عالم الكرة المستديرة.
*هل تطمح بالاحتراف؟
– أكيد لكي تتوج مسيرة اللاعب بالنجاح يحتاج أن يبرز اسمه عربيا، الاحتراف هو طموحي، إن شاء الله ومن خلال المستوى الذي أقدمه في المباريات سيكون البوابة نحو الاحتراف.
*أين تضع فريق الكرخ في رحلة الدوري؟
– وسط الترتيب، كون هذا الموسم لا يوجد فارق كبير بين مستويات الفرق، الفريق قدّم ما عليه خلال المباريات لكن أخفقنا في البعض منها، أما بسبب الحظ الذي لم يحالفنا، او أخطاء بسيطة كلفتنا بعض النقاط ورغم ذلك حقّقنا نتائج جيدة في المباريات.
*رأيك بدوري هذا الموسم؟
– الموسم الحالي منظّم من جميع النواحي، ولا توجد فيه تأجيلات تعرقل مسيرته وتقتل طموح الفرق، نتمنى أن يستمر الدوري في مسيرته التي سار عليها بكل سلاسة من أجل انتهائه في الوقت الذي تم تحديده.
*التغيير في المدربين هل يؤثر في الفريق ومستواه؟
– نعم يؤثر حتى في نفسية اللاعبين، لا سيما أن لكل مدرب خطة وتكتيكا خاصا في اللاعب وهذا يؤثر كثيرا في نفسية اللاعب ويشوش تفكيره، المفروض أن يكون اللاعب في حالة نفسية جيدة لكي يستعد للعب بشكل يرضي الجميع وهذا التغيير قد يكون إيجابياً وقد يكون سلبياً على اللاعبين.
*كيف وجدت التحكيم هذا الموسم؟
– هذا الموسم يعدّ أفضل موسم للحكام, بل إنّهم أفضل من الموسم السابق الذي كثرت فيه الأخطاء، فالحكم يبذل جهدا كبيرا من أجل إيصال المباراة إلى برّ الأمان، تمنياتي لحكامنا بالاستمرار في التألق.
*عدي بعيدا عن الكرة؟
– إنسان متواضع، أساعد وأخدم الجميع، أحب عائلتي كثيرا.
*هل تتابع الدوريات والفرق العالمية؟
– بكل تأكيد أتابع الدوريات العالمية، فهي متعة كرة القدم، بل يمكن الاستفادة من متابعتها لا سيما الدوري الانكليزي والاسباني الذي يتواجد فيه نجوم الكرة العالمية.
* أي الفرق تتابع؟
– أتابع الجميع، لكن تبقى مباريات فريق برشلونة لها طعم خاص بالنسبة لي.
* اللاعب المفضل لك؟
– الأسطورة ميسي، فهو لاعب ساحر في الملعب ويمتع الآخرين في فنونه الكروية داخل الساحة.
*كلمتك الأخيرة؟
– شكرا لك ولمتابعتك المسيرة الرياضية لنا، وشكرا لمجلة الشبكة العراقية الرائعة التي هي مجلة العائلة العراقية.