نساء القوة الجوية يحرزن لقب بطولة (العراق أولاً) للكرة المصغرة النسوية

73

احمد رحيم نعمة /

أختتمت قبل أيام بطولة العراق بكرة القدم المصغرة النسوية، وذلك على ملعب النعمان في الاعظمية، إذ شاركت في البطولة خمسة أندية هي القوة الجوية، بلادي، الصحة، الصليخ ، وبابل، البطولة عدّت الأولى من نوعها على مستوى المنافسات النسوية بعد السماح بمزاولة الأنشطة الرياضية من قبل خلية الأزمة.
شهدت البطولة منافسات كبيرة من قبل الأندية المشاركة حتى وصل فريقا نساء الجوية وبلادي للمباراة النهائية التي انتهت لصالح القوة الجوية بفارق ركلات الترجيح 5/4 .
تنظيم مميز وختام ناجح
نجح منظمو بطولة العراق النسوية الاولى بتنظيم الكرنفال النسوي بالشكل المطلوب، لا سيما إدارة نادي بلادي التي بذلت جهداً كبيراً لإنجاح البطولة، وقد نجح الختام بشكل رائع بحضور جمهور غفير ساند لاعبات القوة الجوية وبلادي، إذ جرت المباراة النهائية التي خطف كأسها لاعبات القوة الجوية بركلات الترجيح على ملعب أحباب النعمان بحضور قائممقام قضاء الأعظمية .
لقطات من المباراة النهائية لبطولة (العراق أولأ)
تغلبت سيدات القوة الجوية على سيدات بلادي في المباراة النهائية لبطولة العراق اولاً بركلات الترجيح إذ شهدت المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً، كانت مباراة مثيرة وقوية من حيث الندية في المباراة، تقدمت سيدات بلادي بالهدف الاول عن طريق اللاعبة شوخان وجاء التعديل عن طريق لاعبة الجوية نادية فاضل، اتجهت المباراة لركلات الترجيح وأصبحت من نصيب القوة الجوية وتوج ببطولة العراق أولاً.
وقد تم اختيار الأفضل ..أفضل لاعبة في المباراة النهائية شوخان من نادي بلادي، بينما تم اختيار لاعبة القوة الجوية نادية فاضل الأفضل في البطولة، وفازت بأفضل حارس مرمى في البطولة اللاعبة خالات من نادي بلادي، وكانت هداف البطولة اللاعبة ايلاف حسام من نادي الصحة.
إعادة الروح النسوية
عن البطولة النسوية الأولى تحدث الناطق الإعلامي للبطولة ونادي بلادي عبد الزهرة نعيم قائلاً: البطولة كانت ناجحة في كل المعايير، رغم أن دعمها كان بالاعتماد على بعض منظمات المجتمع المدني سواء كانت تلك المنظمات رياضية او خدمية بعيدا عن أي دعم حكومي للبطولة، وأضاف أن هذه البطولة شهدت تواجد جمهور غفير ومن كلا الجنسين، إضافة إلى إعادة الروح لكرة القدم النسوية التي كانت شبه مهملة ولفترات طويلة، مشيرا إلى أن البطولة شهدت ولادة لاعبات سيكون لهن شأن كبير في كرة القدم النسوية إضافة لوجود لاعبات الخبرة في أندية الجوية وبلادي والصحة.
منافسة قوية
بينما تحدث الاعلامي المميز وأحد منظمي البطولة مكي الياسري عندما قال: البطولة كانت قوية جداً، فبعد منافسة قوية وشرسة ليس فقط في المباراة النهائية للقوة الجوية أمام نادي بلادي، وإنما أغلب مباريات البطولة كانت قوية ولم تكن سهلة على جميع الإندية على الإطلاق في ظل مشاركة نخبة من الفرق تضم لاعبات على مستوى عال للغاية، إذ استطاعت لاعبات القوة الجوية حسم المباراة النهائية وخطف البطولة الاولى، وأضاف الياسري أن إقامة مثل هكذا بطولة من أجل تنشيط الحركة الرياضية النسوية في البلد بعد أن أصابها الشلل التام في سنوات سابقة نتيجة الإهمال الواضح من قبل القائمين على الرياضة.
فريقنا استحق الكأس
أما كابتن فريق القوة الجوية نادية فاضل التي اختيرت كأفضل لاعبة في البطولة فقالت: إن فريقنا استحق نيل لقب البطولة، لقد قدمنا أروع المستويات طيلة المباريات، فريقنا ضم مجموعة مميزة من اللاعبات الموهوبات اللواتي باستطاعتهن تقديم عروض مميزة داخل الملعب، إذ لا ننكر الدعم الكبير من إدارة نادي القوة الجوية التي وفرت للفريق جميع المستلزمات التي ساهمت في نجاح مهمتنا، لقد خطفنا الكأس برغم قوة الفرق المشاركة، لا يسعني إلا أن اتقدم بالشكر الجزيل لجمهور الجوية الذي آزر الفريق طيلة فترة البطولة وكان عوناً لنا في جميع المباريات.