فييرا: العراق يستحق رفع الحظر عن ملاعبه

566

احمد رحيم نعمة/

يوماً بعد آخر تؤكد وزارة الشباب والرياضة سعيها الجاد لرفع الحظر عن الملاعب العراقية، والدليل هي الإنجازات العريضة التي تحققت على أرض الواقع من بناء وتشييد أكثر من ملعب وفق طرز عالمية، لاسيما ملعب جذع النخلة الذي اعتبر من أفضل عشرة ملاعب في القارة الآسيوية. ومؤخراً احتضن هذا الملعب مباراة بين نجوم الكرة العراقية وأساطير العالم ، وضم منتخب نجوم العالم كلاً من اللاعبين القدامى ريفالدو، خافيير زانيتي، ماركو ماتيراتزي، ميشيل سالغادو، باتريك كلويفرت، هرنان كريسبو، روبيرت بيريز، إدغار دافيدز، ديدا، يورك، جيلبرتو سيلفا، إدميلسون، لويس غارسيا، بيليتي، فيتور بايا. وكان تواجد نجوم العالم في الملاعب العراقية رسالة واضحة إلى الاتحاد الدولي تؤكد أن ملاعب العراق قادرة على احتضان المباريات الدولية.

نجوم الكرة العراقية

فيما شاركت مجموعة كبيرة من نجوم العراق في هذا الكرنفال الجميل الذي احتضنه ملعب جذع النخلة، حيث شاهدنا أبطال أجيال السبعينات والثمانينات والتسعينات والجيل الذي خطف كأس أمم آسيا 2007 ، قاد منتخب نجوم العراق المايسترو هادي أحمد الذي أكد ان هذا الكرنفال الرياضي رسالة وصلت الى مسامع وأنظار الاتحاد الدولي لكي ينهي القطيعة ويرفع الحظر عن ملاعبنا، وأضاف أن احتضان جذع النخلة لنجوم العالم خير دليل على قدرة العراق في تنظيم واستقبال المنتخبات الآسيوية والعالمية.

مهرجان بغداد

عبدالحسين عبطان، وزير الشباب والرياضة، قال “إن حضور أساطير العالم الى البصرة، وما رافق ذلك من نجاح على مستوى الحضور الجماهيري والتنظيم الإداري، يجعلنا نفكر بأن ننقل هذا المهرجان الى العاصمة بغداد في نهاية هذا العام وبشكل يسهم في تحقيق أهداف أخرى، سعينا وما زلنا نسعى اليها من أجل رفع الحظر النهائي عن الملاعب العراقية في أقرب وقت ممكن.”

فيما قال رئيس اللجنة الأولمبية العراقية رعد حمودي “إن المباراة كانت خطوة أخرى نحو رفع الحظر المفروض على الرياضة العراقية، وعلينا أن نقدم الشكر والامتنان على هذا التنظيم الرائع، وإن ودية المباراة وطابعها الاستعراضي لا يقللان من أهمية الأهداف الإيجابية التي تحققت بحضور نجوم العالم الى العراق، فالنجاح يؤكد عمق العلاقة الطيبة بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية.”

خطوة فاعلة

نجم الكرة العراقية السابق أحمد راضي قال: “حقيقة كنت مسروراً جداً وأنا اشارك زملائي اللاعبين ومن مختلف الأجيال، إنها فعلاً خطوة فاعلة لرفع الحظر عن ملاعبنا التي عاشت ظلم (الفيفا) منذ فترة طويلة جداً، لقد كانت مباراة جميلة، لكن للعمر أحكامه كما يقال، أنا سعيد بهذا الملتقى بعد غياب طويل عن الملاعب، أتمنى أن يرى (الفيفا) كم هو جميل ملعب جذع النخلة والتنظيم الرائع والحضور المميز للجماهير العراقية.”

العراق يستحق رفع الحظر

المدرب البرازيلي جورفان فييرا الذي أدخل الفرحة الى البيوت العراقية 2007 عندما خطف كأس آسيا لأول مرة في تاريخ الكرة العراقية أعرب عن سعادته بزيارة العراق، وقال: “حقيقة أنا أستنشق ذكريات الفوز بكأس آسيا مع المنتخب العراقي عام 2007، فالعراق بدون مجاملة يستحق رفع الحظر عن الملاعب وهو قادر على تضييف البطولات والنجاح في إقامة المباريات الكبرى والدليل احتضانه لنجوم العالم، أنا سعيد جداً في مدينة البصرة وملعب جذع النخلة الذي يوازي الملاعب العالمية.”