أوبريت عودة الطيور المهاجرة عندما يكون الفنان جزءا من الحل

732

اخبارالشبكة/

برعاية شبكة الإعلام العراقي وضمن فعاليات دائرة ثقافة وفنون الشباب، عرض على مسرح الطليعة أوبريت “عودة الطيور المهاجرة”، الذي تناول قصة المهاجرين عن أرض الوطن، والأسباب التي دفعتهم للعيش في الغربة ومواجهة المصاعب.

لب المشكلة

عالج الأوبريت مشكلة أزمة الهجرة المتفاقمة من خلال تجسيد شخصية مهاجر قرر العودة إلى أرض الوطن ليكون جزءاً من الحل وإيقاف النزيف الدموي, عمل المخرج د. حيدر مجيد على تصوير الواقع العراقي وايجاد مفاهيم جمالية تتوافق مع مبادئ الفكرة الرئيسة، تأتي أهمية موضوع الأوبريت كونه سلط الضوء على مشكلة إنسانية مهمة يعاني منها الواقع العراقي الا وهي الهجرة، جسدت هذه المشكلة على خشبة المسرح برؤية فلسفية فضلا عن الجانب الجمالي، الجانب الموسيقي في الأوبريت بدا واضحا سلسا غير معقد، فضلا عن الرقصات التعبيرية ومشاركة الكورال، المؤلف د. باسم مطلب كونه موسيقيا ترك بصمته في خلق موسيقى إيقاعية ذات ألحان بسيطة تتناسب مع ما طرحه الأوبريت, ليثبت المخرج مع كادر العمل أن الفنان أصبح جزءا من حل المشكلة.

درع التميز

وبرغم أن الدعم المادي كان منعدما إلا أن الدعم المعنوي جعل كادر العمل يلامس الإبداع اذ كان ذلك واضحا في أداء الإعلامي حيدر نضير الذي يعتلي خشبة المسرح للمرة الأولى معتمدا على موهبته، فقدم أداء راق الحاضرين. وحصوله على درع التميز والإبداع وشهادة تقدير في الأوبريت, فكرة الأوبريت للملحن د. باسم مطلب، والمخرج د. حيدر مجيد وبطولة الشاعر والإعلامي حيدر نضير، وبمشاركة الفنان وائل التميمي وبشار صالح وعدد من طلبة التربية الأساسية الجامعة المستنصرية. وبمشاركة الشاعر سعد الشريف, الهندسة الصوتية هند البياتي .الإشراف الفني للدكتور محمد عمر.

شباب عراقي

تواصل الفضائية العراقية تقديم برنامج «شباب عراقي» يوميا الساعة الثاثة ظهرا ويتناول البرنامج قضايا الشباب ويعمل على ابراز مواهبهم وطاقاتهم، ويستضيف البرنامج شخصيات عالمية وعربية للخوض في مجالات شتى، البرنامج من إعداد مهدي هادي وعدد من هيئة الإعداد ومخرجين متنوعين ووجوه جميلة من مقدمي البرنامج.

ستديو بغداد

باشرت إذاعة جمهورية العراق بث برنامجها الصباحي الجديد المميز (ستديو بغداد)، على التردد (98.3) ويتضمن البرنامج تقاريرا منوعة وشيقة، وفقرة أبراج وسؤال، وجمال وصحة، فضلا عن جولات مع المرور للتعرف على انسيابية سير الطرق في بغداد، البرنامج من إخراج رشا عبد الحمزة وحسام حسن، وتقديم وإعداد قسم المنوعات في الإذاعة.

الصروح التراثية على الفضائية العراقية

أطلقت قناة العراقية الفضائية البرنامج الوثائقي الجديد (الباحث) الذي يهتم بالصروح والأماكن التراثية القديمة المهددة بالإنقراض والمتوزعة في أنحاء بغداد، وكيفية النهوض بها وإعادتها للحياة مجددا وانتشالها من الاندثار، كالشناشيل البغدادية، وحمام السوق، وسوق الصفافير، وغيرها، وقت البرنامج نصف ساعة تلفزيونية من إعداد وإخراج عدي عبد الحمزة.

أهل الخير ..عين على الأسر المتعففة

انتهت الاستعدادات في قناة العراقية الفضائية لبث حلقات من برنامجها الأسبوعي الإنساني الجديد (أهل الخير) فكرة البرنامج تنصب في البحث عن الأسر المتعففة لتقديم العون لها من خلال بحث جميع السبل الممكنة لايجاد فرصة عمل لمعيلها بعيدا عما تظهره بعض البرامج من محاولة النيل وإذلال الشخصية العراقية الكريمة.

البرنامج عبارة تضمن مقدمة توضح هدفه الانساني النبيل (أنها ليس بعدد النقود التي نقدمها بل انها بكم من الحب وضعناه في العطاء) البرنامج من إعداد وتقديم عدنان الكعبي وإخراج عدي عبد الحمزة.

“الشبكة” 100 صفحة

من دون ضجيج وافتعال، صدر العدد 274 من مجلتنا بحلة جديدة وبقطاف جديد متزامنا مع احداث مهمة تمثلت بالتغييرات التي شهدتها قيادة شبكة الإعلام، وسط تطلعات كبيرة بالارتقاء بعمل الشبكة بكل مفاصلها.

وسط الصعوبات المالية التي تعاني منها الشبكة نجحت اسرة «المجلة» باحداث تقدم ملموس، برفع عدد صفحاتها من 80 الى 100 صفحة في خطوة اقل مايقال عنها انها جريئة.

ربما قليلون من يدركون اهمية وصعوبة ان تضاف صفحات جديدة في وقت لجأت اغلب المطبوعات الى تقليص اعداد صفحاتها مع بقاء المطبوع محافظا على نهجه وثوابته ودقته في اختيار المواد التي تقدمها لقرائها.

لقد اضافت “الشبكة” عشرين صفحة بجهد كتابها وطاقمها واستحدثت ابوابا جديدة اقرب الى اهتمامات قرائها من دون ان تقدم تنازلا في مستوى التحرير والتصميم، وقدرتها المجربة على التعامل مع الحدث المحلي والعربي بمعالجات موضوعية فيها الكثير من المهنية.

لن تتوقف طموحات “ الشبكة” وخططها في استمرار التقدم والتميز وستكون دوما حبلى بالافكار الجديدة التي تعزز مسيرة الاعلام العراقي .