“أوروبا” حيدر رشيد يحلّق الى مهرجان كان السينمائي

60

إعداد: مجلة الشبكة العراقية /

اختير فيلم المخرج العراقي الإيطالي حيدر رشيد “أوروبا” ضمن الأفلام المرشحة للعرض والتنافس في مهرجان كان السينمائي في دورته الرابعة والسبعين.
مضامين إنسانية
تدور أحداث فيلم (أوروبا) للمخرج العراقي حيدر رشيد في الغابات الشاسعة ما بين الحدود التركية والبلغارية، ويروي قصة الشاب العراقي (كمال) الذي يبلغ من العمر20 عاماً، وهو يحاول عبور تلك الحدود بطريقة غير شرعية سيراً على الأقدام، برفقة مجموعة من المهاجرين، لكن لسوء حظه تقبض عليه الشرطة البلغارية، لكنه يتمكن من الهروب من قبضتها، فيصبح بعد ذلك فريسة سهلة لمجموعة مسلحة مناهضة للمهاجرين، ويظل في خوف وريبة من تلك المجموعة المعروفة بقسوتها، التي لا تتوانى عن قتل أي مهاجر.
تروي مشاهد الفيلم قصة كفاح هذا الشاب الذي كان يحاول أن يبقى على قيد الحياة طوال ثلاثة أيام داخل غابة كثيفة ومجهولة. ويقدم الفيلم مضامين وجدانية تمسّ بنحو عميق قضايا الإنسان وسبل الحصول على الحرية.
أدى دور البطولة الفنان الشاب آدم علي بمشاركة مجموعة من الممثلين المحترفين بينهم التونسي محمد زواوي والبلغارية سفيتلانا والايطالي بيترو تشيتشيرييلو، وقد صوّر مشاهده داخل الغابات الشاسعة ما جعل كادر العمل يعيش تلك اللحظات التي عاشها المهاجرون.
مشاركة ودعم
حيدر رشيد المولود في إيطاليا في عام 1985 من أب عراقي وأُم إيطالية. أنجز أفلاماً قصيرة عدة، وأنجز بعد ذلك فيلم (صمتا، كل الطرق تؤدي إلى الموسيقى) وفيلم (مطر وشيك) الذي رُشح لجائزة (كلاك الذهبي) الإيطالي. ثم أنجز الفيلم القصير (القاع) وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان دبي السينمائي الدولي عام 2013 ورُشح الفيلم لجائزة (غلوبو الذهبية) الإيطالية.
شارك حيدر رشيد في كتابة فيلم (أوروبا) ومونتاجه، فضلاً عن الإخراج، الفيلم من إنتاج شركة (راديكال بلانز) التي أسسها حيدر رشيد، وبمشاركة شركات (بيوند دريمز) و(أودو) و(بيرتا فيلم) الإيطالية، كما حظي بالدعم والمنح من (وزارة الثقافة الإيطالية ) و(لجنة توسكاني للأفلام) و(صندوق بغداد لدعم الأفلام بوزارة الثقافة العراقية) و(الصندوق العربي للثقافة والفنون – آفاق).
نال فيلم أوروبا جائزتي OSN في ملتقى القاهرة السينمائي 2019، وجائزة Proxima التي تمنحها “ميلانو فيلم نيتوورك”.