البرامج الصباحية للقناة الإخبارية العراقية اطلالة خفيفة الظل

54

د. علاء حميد إدريس – تصوير:حسين طالب /

تقدم البرامج الصباحية لمشاهديها كثيراً من المعلومات التي تجعلهم يطلعون على ما يدور حولهم من قضايا ومشكلات، حتى أنها صارت تربط الناس بأصحاب الشأن والمسؤولية لا سيما في الشؤون الخدمية والمعاشية التي تخصهم.
ولهذا سعت قناة الإخبارية العراقية إلى إعداد كثير من البرامج الصباحية، التي لها صلة بحياة الناس وقضاياهم، وكانت البداية مع برنامج “فنجان الصباح” الذي أطلق عام 2017 مع تحول شاشة العراقية الى نظام HD، إذ كان يبث بثاً مباشراً الساعة التاسعة صباحاً ويستمر حتى الساعة الحادية عشرة صباحاً، ويشتمل البرنامج على محاور متعددة، ولكن المحور الأساس يهتم بالجانب الاجتماعي والخدمي والسياسي.
استثمر برنامج فنجان الصباح تقارير مراسلي شبكة الإعلام الموجودين في البلدان العربية والأجنبية، المعّد والمقدّم سنان باسم تحدث عن فنجان الصباح قائلاً إنه اعتمد أسلوباً بسيطاً وخفيفاً ومتنوعاً في تناول المحاور التي كان يُعدها للبرنامج، لم يستمر بث برنامج فنجان الصباح طويلاً، إذ حصل تغيير في مضمونه وأخذ طابعاً خدمياً منوعاً، وصار عنوانه “صباحكم عافية” الذي أخذ يطغى عليه الجانب الطبي بسبب تأثير جائحة كرونا، واستمر البرنامج يعتمد على المراسلين خارج العراق وداخله، وبات يهتم بمستجدات الحالة الصحية التي زاد التركيز عليها بعد ظهور الجائحة. الدكتورة نور علي معدة البرنامج تحدثت عن مراحل إعداد البرنامج ” تستغرق عملية الإعداد ساعات طوالاً تتطلب البحث والقراءة لأكثر من موضوع له علاقة بالصحة والطب” وحين سألتها عن أبرز المعوقات التي يواجهها البرنامج؟ أجابت: “إن المعوق الأكثر حضوراً هو الضيوف وكيفية التواصل معهم واستضافتهم، وقضية ضبط الأمور الفنية من صوت وتفاعل المقدم مع الضيف”.
بعد عام 2018 باتت برامج العراقية تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك، ويوتيوب، وأنستغرام” ولهذا أخذت نسبة المشاهدة ترتفع، وهذا ما انعكس على برنامج “صباحكم عافية” والاسئلة التي تصله عن طريق مشاهدته على اليوتيوب التي أمست تشمل أغلب المشكلات الصحية التي يواجهها المواطن العراقي في بغداد المحافظات.
يبث برنامج “صباحكم عافية” كل يوم جمعة وسبت من الأسبوع الساعة التاسعة، وأخذ ينوع في الموضوعات التي يتناولها، إذ أخذت قضايا التغذية وعمليات التجميل، تزيد من نسبة المشاهدة، وعلى الرغم من تعدد برامج الصباح لقناة الاخبارية ألا أنها أستقرت عند “صباحكم عافية” ضمن خطة شبكة الاعلام العراقي، وعلى الرغم من تحدي أن البرنامج يتناول الجانب الطبي فقط، ألا أن الدكتورة نور تشير الى أنهم “استوعبوا أهمية هذا التحدي لا سيما أن مجال الطب متغير ويشهد كل يوم كثيراً من الموضوعات والاكتشافات”، ولذلك زاد اتساع مجال الطب والرعاية الصحية والاستشارات الطبية من رصانة البرنامج وتنوعه وثرائه، إذ بادرنا الى استضافة أطباء عراقيين يقيمون في الخارج، وهذا جعل الأفكار والمعلومات التي نناقشها على صلة بآخر التطورات الطبية ومجالاتها، وتضيف الدكتور نور قائلة: “إن أسئلة مشاهدي البرنامج على يوتيوب قد أضافت الى البرنامج تنوعاً وسعة، ودفعت معدي البرنامج الى الالتفات الى كثير من الأمور الطبية التي تهم المشاهد العراقي، تكلل هذا الجهد بأن نال برنامج “صباحكم عافية” جائزة أفضل برنامج صباحي في مهرجان الإبداع الذهبي عام 2019″، ويضيف المعد والمقدم سنان باسم: “إن البرنامج يقوم على عرض فيديو يشتمل على الأخبار الطبية التي تتعلق بجائحة كورونا ثم بعد ذلك تعرض تقارير تتكلم عن محور طبي ضمن مجالين أحدهما عام والآخر خاص، يعقب التقريرين عرض صور فوتوغرافية عن الأمراض وأعراضها، على أن البرنامج يتجنب عرض الامراض ذات الحساسية الطبية والاجتماعية مثل الامراض التناسلية، ولهذا اعتمد على الايحاء والكلام غير المباشر في الحديث عن تلك الامراض”.
وعلى الرغم من عرض البرنامج يومي الجمعة والسبت، فقد تناوب على تقديمه خمسة مقدمين، ويجسد إطلاق البرنامج بصيغته الراهنة استجابة القناة العراقية الإخبارية للمتغيرات التي أوجدتها جائحة كورونا بالتركيز على الإرشادات المتعلقة بالجانب الصحي والانتباه لأهمية التوعية الصحية وجعلها متاحة بشكل مبسط، لكي يجعل كل مواطن قد يواجه المرض لا سمح الله، ويكابد آثاره على دراية بكيفية مواجهته، وهذا ما يؤكد أهمية الاعلام المرئي في توفير المعلومة الصحيحة، وأهميته في الوقت نفسه لمساعدة المؤسسات الصحية لكي تصل بخدماتها الى أغلب المحتاجين للرعاية الصحية والطبية.