الدراما الإذاعية.. مسلسلات تميط اللثام عن أحداث تجاهلها التاريخ

39

أحمد سميسم- تصوير: حسين طالب /

سيرة وحياة الأئمة الأطهار ومآثرهم التي تلامس مشاعر المؤمنين وهم يعيشون أجواء شهر محرم الحرام وخصوصيته الدينية، تحولت إلى مسلسلات درامية أنتجها قسم الدراما في شبكة الاعلام العراقي وبثت عبر الأثير بالصوت والإحساس والكلمة المؤثرة.
رئيس قسم الدراما الإذاعية (أحمد محمد عبد المحسن) قال: ضمن خطتنا لشهر محرم الحرام أطلقنا مجموعة مميزة ومختارة من البرامج والمسلسلات التاريخية التي يتابعها المستمعون بشغف وحرص كبيرين في محرم من كل سنة، لذا حرصنا أن تكشف هذه الأعمال أسرار وخفايا وأحداث مرت عبر التأريخ من خلال تجسيد عدد من الفنانين العراقيين الكبار الشخصيات التأريخية المركبة التي لربما لم تتطرق لها الدراما الإذاعية من قبل.
قافلة النور
وأشار محمد الى ان المسلسلات الإذاعية كتبت بطريقة احترافية وبأقلام عراقية رصينة جسّدت أحداث الماضي على الورق لتنقل عبر الأثير وكأنها حقيقة، ومن تلك الأعمال: مسلسل “الحسين كلمة الحق”، الذي يتناول رسالة الإمام الحسين (عليه السلام) وكلمته المدوية بوجه الباطل الذي أراد بها أن تصل الى المسلمين، وأيضاً مسلسل ” قافلة النور” الذي يتناول قصص آل البيت الأطهار بأحداث درامية مشوقة، ومسلسل “قيامة الطف” من تأليف الكاتب منير راضي، ومسلسل ” العباس راية الحسين” من تأليف سمير النشمي، وكذلك المسلسل المميز في طرحه وأسلوبه “معز المؤمنين” الذي يحكي قصة الإمام الحسن (عليه السلام)، المسلسل من تأليف سلام محمد الأوسي و إخراج رجاء كاظم، تمثيل الفنان عزيز خيون، والفنان مازن محمد مصطفى، والفنان إياد الطائي، والفنانة فاطمة الربيعي، والفنانة أسيل عادل وآخرين..
كان أول مسلسل إذاعي يبث عبر الأثير مسلسل “معز المؤمنين” للكاتب سلام محمد الأوسي وإخراج رجاء كاظم الذي يتناول سيرة الإمام الحسن (عليه السلام).
ويعتقد المؤلف سلام محمد الأوسي أنه كتب مسلسل “معز المؤمنين” للإمام الحسن (عليه السلام) بجرأة غير مسبوقة كون قصة المسلسل لم يجر التطرق إليها في الإذاعة والتلفزيون، وحتى المسرح لربما، لأن المسلسل يحتاج الى جرأة كبيرة لكتابته، كون سيرة الإمام الحسن (عليه السلام) شائكة، ولاسيما في موضوع الصلح مع معاوية بن أبي سفيان، لذا أعتقد أن هذا ما جعل الكتّاب يعزفون عن الكتابة في سيرة الإمام الحسن (عليه السلام).
معز المؤمنين
وأشارت المخرجة رجاء كاظم الى أن الفنانين المشاركين في المسلسل لديهم باع طويل في العمل الإذاعي، لذا تجدني قد لا أواجه صعوبات كثيرة في توزيع الشخصيات بين الفنانين، كما أن المؤلف سلام محمد الأوسي يمتلك من المرونة الكبيرة في العمل ما جعلنا متفاهمين ومنسجمين في قراءة النص، وهذا ما دفعني الى تغيير بعض الجزئيات البسيطة في النص المكتوب بكل رحابة صدر بما يصب في صالح العمل من الناحيتين التاريخية والفنية.
الفنان القدير مازن محمد مصطفى، الذي قام بتجسيد دور الحسن (عليه السلام) في مسلسل “معز المؤمنين” تحدث عن الشخصية قائلاً: شخصية الإمام الحسن بن علي (عليه السلام) ظلمت كثيراً في التاريخ، فبعضهم يعتقد ان صلحه مع معاوية مثلبة لا تغتفر، وهذا الأمر غير صحيح بالمطلق في سيرة هذه الشخصية الكبيرة، لأن الصلح جاء لحقن الدماء والحفاظ على أرواح المسلمين، ولاسيما ان معاوية لا يمتلك من الصفات الإنسانية والإسلامية في شخصيته، لذلك لا يهمه قتل المسلمين مهما كان عددهم وأصنافهم، سعدت كثيرا بأداء هذه الشخصية الإسلامية الفذة التي لها سيرة عطرة على مر العصور التي ستنال إعجاب المستمعين إن شاء الله.
فيما أوضح الفنان القدير عزيز خيون، الذي جسد شخصية معاوية بن أبي سفيان، في مسلسل “معز المؤمنين” أن شخصية معاوية معروفة بسلبيتها وعدائها للمسلمين، الا انها غنية بالنسبة للممثل بأن يأخذ مساحته الكبيرة في أداء الشخصية ليقدمها للمتلقي بكل احتراف ومهارة، مع الحرص على نبرة الصوت والفصاحة ليكون الأداء مقنعاً للجمهور ومؤثراً في ذات الوقت.