“الشبكة”تحضر كواليس تصوير المسلسل الكوميدي (عائلة خارج التغطية)

439

أحمد سميسم /

انطلق مطلع الشهر الجاري تصويرمشاهد المسلسل الكوميدي الجديد (عائلة خارج التغطية) من تأليف الفنان قحطان زغير وإخراج علي أبو سيف، وهو العمل الثاني للجنة العليا لمبادرة دعم الدراما العراقية التي اطلقها رئيس شبكة الإعلام العراقي مجاهد أبو الهيل، بعد أن تم مؤخراً تصوير المسلسل الاجتماعي (يسكن قلبي).
تشترك في العمل نخبة كبيرة من الفنانين العراقيين منهم: خليل ابراهيم، صبا ابراهيم ، شروق الحسن، عامر نافع، فضلاً عن ضيوف الشرف النجوم: محمد حسين عبد الرحيم، لؤي أحمد، سعد خليفة، علي داخل، نزار علوان وآخرين، ومن المؤمل عرضه عبر شاشة قناة العراقية في رمضان المقبل.
“مجلة الشبكة” حضرت كواليس تصوير المسلسل فكانت لها هذه الحوارات مع ابطال العمل:
مسلسل كوميدي
قال المخرج علي أبو سيف إن مسلسل (عائلة خارج التغطية) هو مسلسل كوميدي إلا أن شخوصه من الممثلين الجادين غير الكوميديين، لذا فإن ضيوف الشرف من الفنانين هم من يصنعون البهجة في (البيت) الذي يكون خارج التغطية من وسائل الاتصال الحديثة كالموبايل والإنترنت ووسائل الاتصال الأخرى، كل تلك القيود الصارمة يفرضها الفنان خليل ابراهيم (رب الأسرة) على أفراد أسرته للحفاظ عليهم.
وأضاف: هذا المسلسل ربما سيكون له شأن مختلف عما سبقه من المسلسلات لأنه يمتاز بقصة غريبة وجديدة في ذات الوقت، فضلاً عن تصوير المسلسل في مكان واحد (في أحد البيوت التراثية في بغداد)، وهنا تكمن صعوبة عمل المخرج من حيث عدم تكرر المشاهد لكي لايشعر المتلقي بالملل عند مشاهدته المسلسل.

تفاؤل
من جهته، قال مدير الإنتاج الفنان مهدي الحسيني: أنا لست ممثلاً في هذا العمل كما عرفني الجمهور بل مدير للإنتاج الذي لا يبتعد كثيراً عن عملي الفني كممثل، وانا متفائل بتجربة هذا المسلسل والتجربة السابقة مسلسل (يسكن قلبي) واللاحقة (جفن الردى)، كل هذه الأعمال جاءت نتاج أعمال لجنة دعم الدراما العراقية برئاسة الأستاذ مجاهد أبو الهيل وعدد من الفنانين ومن المهتمين بالشأن الفني، أسأل الله أن يوفقنا في هذه الأعمال الفنية التي من شأنها إسعاد الجمهور العراقي المحب للدراما العراقية.
الفنان خليل ابراهيم تحدث لـ (مجلة الشبكة) قائلاً: السعادة تغمرني بمشاركتي في المسلسل الكوميدي الجميل (عائلة خارج التغطية) كون شخصيتي في العمل لم أؤدها سابقا في اي عمل درامي فضلاً عن عملي مع الطاقات الشابة من الممثلين الواعدين، شخصيتي في المسلسل تتحدث عن (رب اسرة) كبير يحاول فرض تعليماته بصرامة على أسرته، ويحاول ايضا أن يطبق ما فعله الأجداد على أولاده الشباب، ولا أريد أن أتعمق كثيراً في الشخصية لكي لا أفسد متعة المشاهدة عند عرض المسلسل.

عمل هادف
وأشارت الفنانة صبا إبراهيم الى أنها لأول مرة تؤدي شخصية الأم بدور (غنية) في المسلسل معربة عن حبها للأعمال الكوميدية الخفيفة حيث كانت لها تجارب عديدة مع تلك الأعمال الهادفة (كوميديا الموقف) التي تعالج قضايا كثيرة بطريقة مهذبة لطيفة، كما انها تحاول فرض التعليمات في (البيت) بعيداً عن معالم التطور التكنولوجي وحجب عن أولادها عن ما يدور خارج اسوار ذلك البيت!
فيما أوضحت الفنانة شروق الحسن بأن دورها في المسلسل يتجسد بدور البنت (صفية)، طالبة جامعية تعاني من ضغوط والدها الذي يفرض قوانين خاصة لأسرته، لذا تعيش في اجواء كلاسيكية بعيدة عن الحداثة، رغم محاولاتها المستمرة في إقناع والدها لدخوله عالم التطور والحداثة والسماح لها بارتداء ملابس حديثة والتخلي عن زيها القديم (السبعيني) !!