الفنان الشاب محمد سمير اللامي: رسالتي إنسانية وأخلاقية ذات مَسحة كوميدية

100

أحمد سميسم /

يوتيوبر وفنان شاب في مقتبل العمر، لديه طموح كبير في إيصال رسالته الفنية إلى الشباب الواعي المثقف عبر قناته على اليوتيوب في برنامجه الساخر (دقائق عراقية)، الذي يتناول أحداثاً واقعية تُطرح بطريقة كوميدية ساخرة هادفة من أجل تسليط الضوء على المشكلات الاجتماعية التي تحدث في المجتمع العراقي.
خاض محمد سمير تجربة التمثيل التلفزيوني والمسرحي ووقف أمام كبار الفنانين العراقيين أمثال الفنان ماجد ياسين والفنانة إنعام الربيعي وآخرين. يسعى إلى النجومية والاحتراف في مجاله الفني الذي أحبه منذ الطفولة.
“مجلة الشبكة” التقت الفنان الشاب محمد سمير اللامي لتسليط الضوء على تجربته الفنية الفتية..
* حدِّثنا كيف دخلتَ مجال الفن، ولاسيما الكوميديا الصعبة؟
– منذ طفولتي وأنا أعشق التمثيل والأضواء والكاميرات، إذ كنت متابعاً جيداً لكثير من المسلسلات العراقية والعربية، فأحببت التمثيل التلفزيوني بشغف كبير، من هنا بدأت الشرارة في دخولي عالم الفن والخوض في مجال الكوميديا الهادفة التي تعالج الكثير من القضايا السلبية الاجتماعية بطريقة مهذبة جميلة تسر المشاهدين، وشاركت في عدد من الأعمال الفنية مع كبار الفنانين أمثال الفنان ماجد ياسين والفنانة إنعام الربيعي في عمل جاد.
* ما الذي تريد إيصاله عبر برنامجك الساخر (دقائق عراقية) الذي تبثه في قناتك على اليوتيوب؟
– ما أريد إيصاله إلى الجمهور عبر قناتي في اليوتيوب، التي يتابعها مليون متابع، هي رسائل إنسانية وأخلاقية ذات مسحة كوميدية، ولاسيما الشباب في مقتبل العمر، وحثّهم على احترام الكبير وعدم الإساءة إلى أسرهم في تصرفاتهم، وما يبدر منهم من أفعال قد تبدو غير مسؤولة وعبثية، كذلك إشاعة روح التسامح والمحبة بين الأفراد، فضلاً عن أنني أسعى عبر قناتي في اليوتيوب إلى تنشيط دور الأعمال الخيرية الحقيقية من أجل مساعدة الناس والتراحم فيما بيننا.
* حدثني عن دورك في مسرحية (أبواب الشهرة)..
– في مسرحية (أبواب الشهرة) جسدت شخصية ريفية عراقية أصيلة، وقد أثرت إعجاب الحاضرين بأدائي المسرحي الرصين، ولاسيما الفنانين العراقيين الذين حضروا عرض المسرحية أمثال الفنان كاظم القريشي والفنان إياد راضي وعدد من المخرجين، وقد حزت جائزة أفضل ممثل عن دوري في هذا العمل المسرحي.
* هل تلقيتَ دعماً من فنانين معروفين؟
– نعم، لقد حظيت بالدعم الإيجابي والتشجيع على المضي بموهبتي الفنية من فنانين معروفين كانوا يقولون لي دائماً “إنك جدير بالتمثيل.”
* ما الذي تحتاجه وأنت في بداية مشوارك الفني؟
– احتاج أولاً إلى رحمة الله سبحانه وتعالى، وإلى ثقة المتابعين بي ثانياً، إذ لولاهم لما كنت أستطيع الاستمرار في مجال الفن وتقديم كل النجاحات الفنية، ولله الحمد أحسست بهذه الثقة بعد كل عمل قدمته.
* ما نشاطاتك المقبلة؟
– لدي كثير من الأعمال الفنية المرتقبة أجهزها لشهر رمضان المبارك المقبل، ولديّ أيضاً مجموعة من الأفكار الجديدة الغريبة سأنفذها قريباً بإذن الله.