انطلاق “مهرجان المسرح العربي” بدورته الجديدة

280

متابعة: أحمد سميسم /

تنطلق فعاليات الدورة الثانية عشرة من مهرجان المسرح العربي في الأردن، الذي تقيمه الهيئة العربية للمسرح مع نقابة الفنانين الأردنيين بالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، تحت شعار (نحو مسرح عربي جديد ومتجدد) من العاشر وحتى السادس عشر من كانون الثاني الجاري 2020، بمشاركة مجموعة من فرق المسرح العربية المختلفة.
وأعلنت الأمانة العامة للهيئة العربية للمسرح أسماء أعضاء لجنة تحكيم العروض المشاركة في مسابقة جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي، التي أنتجت ما بين 20 تشرين الثاني نوفمبر 2018 و24 تشرين الثاني نوفمبر 2019 في هذه الدورة من مهرجان المسرح العربي في الأردن وهم: المخرج المسرحي خالد جلال من مصر، والفنانة د. شذى سالم من العراق، الباحث د. عادل الحربي من السودان، الفنانة لينا خوري من لبنان، المخرج المسرحي إيهاب زاهدة من فلسطين.
وتعد الفنانة القديرة والمبدعة د. شذى سالم من أبرز وأشهر الفنانات العراقيات والعربيات، وسبق لها أن قدمت العديد من الأدوار المتميزة شكلاً ومضموناً على خشبات المسرح العراقي والعربي وفي أكثر من مهرجان محلي وعربي ودولي، كما اختيرت مرات عدة عضواً في لجان تحكيم الكثير منها فضلاً عن لعبها أدوار البطولة في أعمال تلفزيونية وسينمائية عدة، وتواصل عملها التدريسي في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد، وأطلق عليها المخرج الكبير الراحل صلاح أبو سيف لقب فاتن حمامة العراق.
مساران للعرض
العروض المشاركة في هذه الدورة حسب لجنة اختيار العروض ستعرض في مسارين أساسيين، أولهما المسار غير التنافسي وتشارك فيه عروض: (أيام صفراء) من مصر، و(ثلاث حكايا) و(كيميا) من سوريا، و(رهين) من الجزائر، و(سماء أخرى) من المغرب، و(على قيد حلم) من الكويت، وثانيهما المسار التنافسي على الجائزة، إذ ستتنافس على نيل جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي أنتج ما بين 20 تشرين الثاني نوفمبر 2018 و24 تشرين الثاني نوفمبر 2019 تسعة عروض وهي: (الجنة تفتح أبوابها متأخرة) و(بحر ورمال) من الأردن و(الصبخة) من الكويت، و(النمس) و(قاعة الانتظار 1) من المغرب و(جي.بي.إس) من الجزائر، و(خرافة) و(سماء بيضاء) من تونس و(مجاريح) من الإمارات، إضافة إلى مسار ثالث سيخصص للعروض الأردنية التي ستختارها الجهة الأردنية الشريكة.
مشاركة عراقية
جدير بالذكر أن هذه الدورة من مهرجان المسرح العربي ستشهد مشاركة عدد من الفنانين العراقيين المعنيين بالمسرح من نقّاد وكتّاب مسرحيين، من بينهم : د. يوسف رشيد الذي اختير عضواً في لجنة تحكيم النسخة الرابعة من المسابقة العلمية للبحث العلمي المسرحي، والتي خصصت للباحثين الشباب حتى سن الخامسة والثلاثين، وقد عنونت النسخة الرابعة بـ (الإشكال الثقافي في المشهد المسرحي العربي، بناء الأشكال الإبداعية في ظل الخصوصيات الثقافية)، والكاتب المسرحي العراقي هوشنك وزيري الذي اختير عضواً في لجنة تحكيم مسابقة تأليف النص المسرحي الموجّه للكبار، وياسر فائز الفائز بالمرتبة الثانية في مسابقة تأليف النص المسرحي الموجّه للطفل في سن الـ12عاماً. فضلاً عن مجموعة من المخرجين والمؤلفين والممثلين والإعلاميين.
تجدر الإشارة إلى أن الدورة السابقة لمهرجان المسرح العربي أقيمت في مصر.