برامج الصحافة على القناة العراقية… إطلالة على أحداث لم تصلها الكاميرا

20

محسن ابراهيم – تصوير:صباح الإمارة /

تعمل برامج قنوات شبكة الاعلام على متابعة الاحداث المهمة بعين الصحافة بهدف تسليط الضوء على قضايا لم تصلها الكاميرا.
وتعمل برامج الصحافة في التلفزيون على خلق حالة من التكامل والتناسق لإيصال الرسالة الاعلامية، من خلال ما تقدمه تلك البرامج من أخبار وتحليلات للأخبار المحلية والعربية والدولية، ووضع المشاهد في صورة الاحداث اليومية سياسية او ثقافية او رياضية.
نقلة نوعية
وتقول شجن سعد مقدمة برامج طبعة اليوم في قناة الإخبارية التي تعد البرنامج أضاف لها نقلة نوعية في عملها: إن “طبعة اليوم” برنامج صباحي يومي يبث من خلال شاشة الاخبارية يسلط الضوء على الصحف المحلية وقراءة يومية في أهم العناوين والمانشيتات والمقالات المنشورة في الصحف المحلية والدولية يستضيف البرنامج ضيفين خلال قراءة الأحداث، أحدهما سياسي ونناقش معه أبرز المستجدات والقضايا المحلية المتداولة في الصحف المحلية وقراءة عامة عن الاوضاع المحلية التي تهم الشارع العراقي وضيفنا الآخر من العاملين في المجال الصحي نبحث معه آخر مستجدات الأوضاع الصحية لا سيما بعد أن اجتاحت موجة كورونا البلاد ومعرفة آخر حصيلة للوباء وبث التعليمات والاجراءات الوقائية وحث المواطنين على الالتزام بها.
وأشارت الى أن البرنامج تتخلله فقرات تستعرض أبرز الرسوم الكاريكاتيرية، البرنامج له الفضل في دخولي الى عالم الاخبار وزيادة حبي وشغفي لها، حيث عده نقلة نوعية في مسيرتي الاعلامية المتواضعة وأضاف لي الكثير، هو وليد عملي ومثابرتي واجتهادي جدا، راضية وسعيدة أن أصبح أحد أعضاء كادر برنامج طبعة اليوم لما يملكه من أهمية لدى المشاهد والمهتم في شؤون الاخبار، فهذه كانت رغبتي الشديدة لخوضي مجال الاخبار، برنامج طبعة اليوم يعني لي الكثير لأنه برنامج غير تقليدي ومختلف عن البرامج الاخرى حيث يقدم ما موجود في الصحف للمهتمين دون عناء القراءة لا سيما أن أغلب الناس ابتعدت عن قراءة الصحف واتجهت للتكنولوجيا والتلفزيون، فالمشاهد اليوم لا يريد عناء الوصول الى المعلومة ويذهب الى أسهل الطرق وأبسطها وهذا ما قدمه برنامج طبعة اليوم وميزه عن باقي البرامج.
تجربة جديدة
أما مقدم برنامج صحافتنا على قناة العراقية احمد المهندس فقال: إن “برنامج صحافتنا من البرامج التي لها خصوصية في قناة العراقية العامة لكونه قراءة يومية لأبرز عناوين الصحف المحلية والعربية والعالمية لا نتناول الاخبار السياسية فقط بل يشمل السياسة والرياضة وما يهم الاسرة والمجتمع من أخبار منوعة وتكنولوجيا ووقفة مع أهم المقالات اليومية التي تصدر في جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي وعرض لأهم رسوم الكاريكاتير في نفس الصحيفة”.
وأضاف المهندس “كان تقديم هذا البرنامج تجربة جديدة ومميزة لاسيما أنه خلال مشواري التلفزيوني كانت هناك إنتقالات عدة بتقديم البرامج الفنية والصباحية حتى انتقلت الى تقديم نشرات الاخبار قبل خمس سنوات في راديو العراقية والاخبار التلفزيونية في قنوات أهلية وعلى مقدم برنامج الصحافة أن يكون ملما باللغة العربية ومستمعا ومشاهدا جيدا لما يدور في العالم من أخبار سياسية واقتصادية ورياضية لذلك نحاول أن نبذل جهدنا من أجل أن تصل المعلومة الى المتلقي بصورة جيدة، أما عن فائدته للمشاهد العراقي فغالبا ما تشتمل الصحف على مقالات تهم الواقع السياسي والاجتماعي للمواطن، يطلع فيها المشاهد على وجهة نظر كاتبها، فالعديد من هؤلاء الصحفيين متخصصون في هذا الشكل من الكتابة الصحفية على نحو متعمّق بطرح الافكار وكذلك الاطلاع على الصحف العربية والعالمية وأبرز ما تتناوله.
خبر ومصداقية
ويصف محمد الركابي معد برامج الصحافة في قناة الاخبارية البرنامج في الحقيقة بأنه عبارة عن نشرة إخبارية إن جاز التعبير لأنه يحتوي تفاصيل كثيرة ودقيقة ونبدأ قراءتنا بالصحف المحلية اليومية وبالتأكيد تكون البداية مع جريد ة الصباح إضافة الى صحف أخرى دون التمييز بين صحيفة وأخرى، طبعا الاولوية للصحف التي تتماشى مع سياسة الدولة بشكل عام ودون التعارض مع سياسة شبكة الاعلام العراقي التي دأبت على نقل الخبر والحدث بكل مصداقية.
وقال: “نتوجه الى الصحف العربية والعالمية ونركز بشكل أساس على الاخبار التي تهم العراق إضافة الى وجهات نظر تلك الصحف العربية والعالمية بالقضايا التي تخص العراق إضافة الى الاخبار العالمية والعربية وحسب أهميتها، ثم نتحول الى الفقرات الأخرى التي تخص الاخبار الثقافية والفنية والرياضية، هذا ما يقدم من خلال ساعة تلفزيونية نحاول من خلالها مواكبة الحدث المحلي والعربي والعالمي.