بهاء اليعقوبي: كل صورة تثير الجدل هي هدف لكاميرتي

345

 نجوى عبدالله/

أعماله التصويرية المتنوعة من مناظر طبيعية وشخصية لمجموعة من الفنانين العراقيين المغتربين، تبدو وكأنها لوحات رسام وليست عدسة مصور فوتغرافي، وهو يصف ذلك كنتيجة لدراسة عميقة عن تأثيرات الضوء والتوتر البصري على العين البشرية. سبق له ان شارك مع زملائه الفنانين المصورين في معرض “للحياة ألوان” وكذلك في أمسية شارع المتنبي في ولاية مشيغن الأميركية.

إنه المهندس والمصور الفوتغرافي العراقي المغترب في الولايات المتحدة الأميركية بهاء اليعقوبي، ابن السماوة الطيبة، التقته “الشبكة” في هذا الحوار السريع:

بحور التصوير

*أنت مهندس معروف، هل كان التصوير الفوتغرافي سبباً في عدم مزوالتك اختصاصك؟

– لم يكن التصوير عائقاً أبداً في مزوالة مهنتي وهي هندسة الإلكترونيات، لكن توفير متطلبات الحياة الضرورية، لكوننا مغتربين في أميركا، كان في المقام الأول من تفكيري.

*تصف نفسك بأنك من الهواة، هل مازال طريق التصوير شاقاً على اليعقوبي أم أنه تواضع منك؟

-التصوير بحر متلاطم الأمواج يصعب عليّ بلوغه، فرغم وصفكِ لي بالمحترف سيدتي إلا أنني لا أزال أصفه بالشاق.

*هل توضح لنا كيف تمكنت من تطوير موهبتك وصقلها ؟

-من ناحية هو مُكلف، ولكنني دائماً أحتفي بقصة النملة ونبي الله داوود حيث كانت تعمل بمشقّة فسألها نبي الله هل يكفيكِ العمر بنقل كومة الرمال تلك الى الضفة الأخرى؟ فأجابت: أعشقت ياهذا؟ أوهل ذبت في عشق محبوبك؟
فأجاب بنعم، قالت إذن أنا من أجل محبوبي الذي أمرني بنقل كومة الرمال الى المكان الآخر لم أفكر في ضياع العمر أو مشقّة الأمر … هكذا أنا كنت أحاول جاهداً إتمام مهمتي التصويرية حتى لو كانت مكلفة ماديّا من دون التفكير بالتعب أو الوقت.

*أميركا من الدول التي تهتم بالتصوير الفوتغرافي، هل كانت فرصة لتطوير موهبتك التصويرية؟

-الأماكن الجميلة والطبيعية الخلاّبة الساحرة في أغلب الولايات المتحدة الأميركية تعتبر نوعاً ما عاملاً مساعداً
لتطوير موهبة التصوير.

التطبع على الجمال

*تبدو صور الفنانين التي صورتها وكأنها لوحات مرسومة بريشة فنان، يا ترى ما هو السبب؟

-هي مرحلة تطوّر انتقالي إلى ‏دراسة عميقة عن تأثيرات الضوء والتوتر البصري عن العين البشرية ما جعل عيني كمصور تطبّعت على تتبّع الجمال أينما كان.

*هل تطمح إلى الشهرة والعالمية ؟

-بالتأكيد.

*مالذي يشد عدسة بهاء اليعقوبي ؟

-الجمال أو عكسه ممّا يثير جدل العين لدي فأستخرج منه لوحة.

*وما نوع الكاميرا التي يستخدمها بهاء اليعقوبي؟

-استخدمت أنواعاً عدة أشهرها الكانون والنايكون.
*كاميرا الموبايل هل تحرص على استخدامها ؟
-لتوثيق الأماكن أحياناً.

*التصوير إدمان، يا ترى ما مدى تعلقك بالكاميرا ؟

-تعلّقي إلى حد الجنون …ولايوجد عدد معيّن فأحيانا لاتتوفر فرصة للتصوير ربما لأشهر، وذلك لانشغالي بالمعيشة اليومية.

*هل تستخدم نظام الفوتوشوب والتعديل لصورك ؟

-بالتأكيد ولابدّ من استخدام برامج الفوتوشوب وخاصة في المناظر الطبيعية لصعوبة السيطرة على مصدر الإضاءة خارجاً.

* تنصح هواة التصوير بأن العين أهم من الكاميرا، ممكن توضيح أكثر؟

‏-مع تقدم التكنولوجيا وتطور الهواتف الذكية اليوم أصبح للعين الدور الأوحد في اكتشاف الجمال وتقوم كاميرا الجهاز الذكي بدورها.

*كيف تكون عدسة المصور بهاء اليعقوبي إذا عرضت عليه شخصية معروفة ؟

-أنا وعدستي هربنا من الظلم ودهاليز السياسة لنمضي معاً في رحلة البحث عن الجمال كما تشهده عدسة عيني.

*من هي الشخصية التي تتمنى أن تكون ضيفة على عدستك ؟

-كلّ من يبحث عن الجمال ويقصد عدستي لايردّ خائباً بإذن الله.

*من يقوم بتصويرك ؟

-إذا رغبت في تصوير نفسي فسأقوم بذلك بنفسي.

*هل من مشاريع وأفكار جديدة في المستقبل القريب ؟

-نعم بإذن الله لديّ فكرة ‏إنشاء سفرات تدريبية لهواة التصوير وعشّاق الطبيعة.

*أخيرا، كلمة حب لمن ترسلها في العراق؟

‏-العراق عظيم والجمال منه ينبع وإليه يصب، فاحتفاء بالمقولة المشهورة التي تقول: ابحثوا عن الجمال تجدوه.