جوائز الثقافة والفنون

560

قحطان جاسم جواد /

ها قد طوينا عام 2019 وبدأنا بعام جديد نتمنى أن يكون أكثر سعادة وتقدماً وإنجازاً. وكما في كل عام تستوقفنا إنجازات العام الماضي، عام 2019، لنؤشر أهم جوائزه في الثقافة العراقية. أول جائزة عراقية كانت للمخرج السينمائي جعفر مراد الذي حصل على جائزة أفضل مخرج بريطاني من مؤسسة (رولز أوز أفييشن) البريطانية.
وحاز المصور حسنين الشرشاحي على جائزتين فضية وبرونزية في مسابقة (أفان) الدولية في السعودية. وفاز المخرج نوزاد شيخاني بجائزة الثعلب الذهبي لمهرجان كلكتا السينمائي في الهند، كما فاز فيلمه (تورن) بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان البرازيل السينمائي الدولي. كما أحرز العراق الجائزة الثالثة عربياً في مهرجان القاهرة للفنون الشعبية. ووصلت رواية (ترتر) للروائي نزار عبد الستار إلى القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب، كما وصلت روايتا إنعام كجه جي وميسلون هادي إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية، وفاز الفنان باسل الشبيب بجائزة أفضل ممثل، كذلك زميلته الفنانة آلاء نجم بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان أورال البحريني للمسرح.. وفازت الناقدة د.أشواق النعيمي بجائزة مسابقة القصة القصيرة لمجلة (أمارجي) الأدبية، كما فاز الروائي حسن النواب بجائزة الطيب صالح العالمية للإبداع عن روايته (الكوكوبارا)، كما فاز أيضاً بالجائزة نفسها للقصة الأديب علي حسين عبيد عن قصته (لغة الأرض).
واختير الكاتب صباح محسن كاظم ضمن أفضل 100 شخصية عربية من قبل اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق والحريات في فرنسا، واختير الكاتب ناجح المعموري رئيس اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق الشخصية الثقافية العالمية من قبل مجموعة (كاسيل جورنال) البريطانية للصحافة والإعلام. وفازت مسرحية (تشابه أسماء) لعلي عبد النبي الزيدي وإخراج عبد العزيز أوشنوك بجائزة أفضل نص في مهرجان (مسرح بلا إنتاج) في الإسكندرية، وحصل العراق على ثلاث ميداليات دولية في معرض دبي للطوابع للصحفي كريم صبري.
جوائز الإبداع العراقي
كما وزعت وزارة الثقافة جوائز الإبداع العراقي، وحصل عليها كل من: الروائية ميسلون هادي في حقل الرواية، والناقد صالح هويدي في حقل النقد الأدبي، والشاعر صلاح حسن في حقل الشعر، والكاتب علي عبد النبي في حقل التأليف المسرحي، والمخرج ذو الفقار المطيري في حقل السينما عن فيلمه (لا تخبروا أنجيليا جولي).
في حقل التشكيل فاز الفنان مؤيد محسن، وفي حقل الخط العربي الدكتور عبدالرضا بهية، وفي حقل الفوتغراف المصور واثق الخزاعي، وفي التصميم الكرافيكي فرات جمال.
يذكر أن جائزة الإبداع العراقي قد انطلقت بدورتها الأولى عام 2015 وكانت بخمسة حقول ثقافية وفنية ومعرفية وبمبلغ (5000) دولار، وسعت الوزارة إلى توسيع الجائزة سنوياً من ناحية الحقول ومن الناحية المادية إلى أن وصلت في دورتها الرابعة إلى (9)، وبمبلغ مادي قدره عشرة ملايين دينار عراقي، فضلاً عن النحت التجريدي المصنوع من مادة البرونز ووثيقة الجائزة..
من الجوائز العراقية الأخرى: منحت جمعية سورباتو العالمية جائزة البحث العلمي للدكتور نضال حاج درويش لخدمته الكبيرة في التراث والثقافة والتاريخ الكردي، وفازت جامعة بابل بثلاث جوائز في مهرجان المسرح الجامعي، كما فاز المخرج أحمد عابد بجائزة أفضل عمل صحفي للشباب، والمخرج ضياء جودة بجائزة أفضل فيلم في مهرجان لندن للوثائقيات. وحصل العراق على ثلاث جوائز في مسابقة شاعر وأديب التي تقيمها مؤسسة النيل والفرات، إذ فاز علاء المرقب في الدراسات وأحمد طه في التأليف المسرحي وعزيز داخل في التأليف الادبي، وفازت الفنانة شذى سالم بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان 4×4 الدولي للمسرح في تونس، ومنحت منظمة التحرير الفلسطينية وسام الثقافة والعلوم للكاتب الراحل خالد علي مصطفى لمساهمته بدعم القضية الفلسطينية، وفاز العراق بجائزتي لجنة التحكيم لمجلس الوزراء العرب، وهما جائزة التميز العراقي للمخرج محمد سلمان، ولشبكة الاعلام العراقي عن فيلمها (قلب العرب).
جوائز الأدباء الشباب
وزع اتحاد الأدباء والكتّاب في العراق جوائزه للشباب وفاز فيها بالشعر حسن سامي وحسن علي رهيف وعمر زيد، وفي القصة فاز كل من حوراء الزبيدي وعبد الله البصري وميثم الخزرجي. وفي الرواية فازت سمية علي رهيف، وفي المسرح فاز علاء كولي.
ومنحت مسرحية (المملكة الزرقاء) جائزة أفضل عمل متكامل في مهرجان المسرح المدرسي الأردني، كما فازت مسرحية الأطفال (حورية البحر) بالجائزة الثانية لأولمبياد اللغة الإنكليزية في عمان، وفاز بجوائز أدب الرحلات لناجي الساعاتي كل من زهير كريم الأولى والثانية للشاعر د.حسن عبد راضي و د.حلمي محمد القاعود، كما فاز فيلم المخرج قتيبة الجنابي (قصص العابرين) بجائزة أفضل فيلم روائي تجريبي في مهرجان الأفلام الدولية في لندن، وحصل الشاعر حسين نهابة على المركزالأول عن مساهمته في مهرجان الشعر الدولي الرابع في روما، وحصل الباحث العراقي محمود القيسي على وسام الشرق الياباني لمساهمته في تطوير الدراسات التعليمية اليابانية، ومنح مركز النور الثقافي جوائزه لعام 2019 للنقاد كل من د.خضير درويش ود.زهير الخويلدي وعبير يحيى.
وفاز القاص العراقي زهير بهنام بردي بجائزة مسابقة ناجي نعمان الأدبية اللبنانية، وفاز العراق بثلاث جوائز في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس، الأولى لبرنامج (دينار) لقناة العراقية والأخرى لقناة كربلاء عن برنامج (خلف الأبواب) وجائزة لمقدمته زهراء فوزي، وفاز المخرج مهند مختار بجائزة أفضل فيلم في مهرجان إيطاليا للأفلام القصيرة عن فيلمه (سعداء معاً)، ومنحت جريدة الحرية المصرية بالتعاون مع مهرجان الإسكندرية الدولي للإبداع جائزتها للقصة القصيرة للناقد الأكاديمي حيدر الأسدي عن قصته (نساء من ورق)، وفاز الناقد والشاعر العراقي الدكتور علي جعفر العلاق بجائزة سلطان العويس في حقل الشعر، كما فاز فيلم (شارع حيفا) لمهند حيال بجائزة أفضل فيلم لمهرجان بوسان في كوريا الجنوبية، وفاز الفيلم نفسه بجائزة أفضل مخرج وأفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي، وحصد الفوتغرافي إحسان الجيزاني ثلاث جوائز عالمية (ذهبية مهرجان صربيا) والدبلوم العالي للفن، والمركز الأول في ألمانيا للفن الفوتغرافي في مسابقة بتسيرك فونو مايسترشافة. ومنحت وزارة الثقافة الإماراتية سعفتها الذهبية للمخرج العراقي فلاح زكي تثميناً لجهوده الفنية، وحصد الشاعر باسم فرات جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب المخصصة لأدب الرحلات، وحصلت فرقة الفنان محمود أبو العباس لمسرح الطفل على خمس جوائز رفيعة في مهرجان الطفل العربي بالإردن.
وفاز القاص علي السباعي بجائزة ملتقى ابن النيل للقصة القصيرة، وحصل فيلم المخرج حيدر خضير (الرمق الأخير) على الجائزة الذهبية لمهرجان صفاقس التونسي، ومنح المخرج العراقي الإيطالي الجنسية حيدر رشيد جائزة الملتقى السينمائي بالقاهرة عن فيلمه (أوروبا) وقدرها خمسون ألف دولار، وفاز فيلم المخرج ليث دحام (عيد ميلاد سعيد) بجائزة مهرجان مكورتوس فيستا في بيرو، كما فاز الفنان الدكتور مناضل داود بجائزتي أفضل نص وأفضل ممثل في مهرجان المونودراما المسرحي في البصرة الذي رعاه الفنان نصير شمّة، وفازت جامعتا بابل وفرقة هوار بجائزة مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، كما فاز فيلم (صفر زائد) للمخرج وثاب الصكر بالجائزة الثالثة لمهرجان بانوراما للفيلم القصير في تونس، وفاز بالجائزة الذهبية لمهرجان (ثلاثة في ثلاثة) فيلم (معزوفتي) للمخرج مرتضى العامري والفضية لفيلم (العدسة السوداء) لحسن أبو شامة، وذهبت البرونزية لفيلم (أعطني فرصتي) لعمر ياسين.
ومنح مهرجان لندن للأفلام المستقلة جائزته لفيلم المخرج علي محمد سعيد الموسوم (موصل 980)، وفي مهرجان القمرة السينمائي في البصرة فاز فيلم (الرتل) لمخرجه رائد سلمان بالمركز الأول، والثاني فيلم (الرسالة الأخيرة) لمخرجه ملاك عبد علي، والثالث فيلم (دكتور حمودي) لهادي الماهود.
وختم عام 2019 بثلاث جوائز مسرحية الأولى للفنان رائد محسن كأفضل ممثل في مهرجان قرطاج المسرحي بتونس، والكاتب علي عبد النبي فاز بجائزة أفضل نص في المهرجان نفسه، فيما حصلت مسرحية (ساعة السودة) على جائزة أفضل عرض متكامل في مهرجان المسرح الدولي في أربيل للمخرج سنان العزاوي.