“عائلة خارج التغطية” و “يسكن قلبي”.. عملان يزينان مائدة الدراما العراقية

529

#خليك_بالبيت

أحمد سميسم /

حصلت شبكة الإعلام العراقي على عملين دراميين مهمين سيعرضان في شهر رمضان المبارك من على شاشة قناة العراقية الفضائية عبر الجهود الحثيثة التي بذلها مجلس الأمناء في شبكة الإعلام العراقي، هما (يسكن قلبي) وهو مسلسل اجتماعي للكاتب باسل الشبيب وإخراج أكرم كامل، والعمل الثاني (عائلة خارج التغطية) وهو عمل كوميدي من تأليف الفنان قحطان زغير وإخراج علي أبو سيف. هذان المسلسلان كانا باكورة اعمال لجنة دعم الدراما العراقية في شبكة الإعلام العراقي، بدعم من البنك المركزي ورابطة المصارف العراقية.
يسكن قلبي
مسلسل (يسكن قلبي) هو العمل الأول الذي تم تصويره وإنتاجه ضمن أعمال لجنة دعم الدراما لشبكة الإعلام العراقي عام 2019، للكاتب باسل الشبيب وإخراج أكرم كامل، وهو عمل درامي عراقي اجتماعي متكامل، أدت أدواره نخبة من نجوم الفن العراقي: شذى سالم، محمود أبو العباس، فاطمة الربيعي، عبد الستار البصري، بتول عزيز، مناضل داود، غانم حميد، علي نجم الدين، آلاء نجم، مازن محمد مصطفى، نجلاء فهمي، وستار خضير، وآخرين.
مخرج العمل الفنان أكرم كامل حدثنا قائلا: إن مسلسل (يسكن قلبي) قصة اجتماعية ولدت من رحم الواقع العراقي، يقع العمل في ثلاثين حلقة تلفزيونية ويضم عددا كبيرا من الفنانين توزعت أدوارهم كل حسب شخصيته والكاركتر الخاص به، إذ صُورت الحلقات الأولى من المسلسل في حي بغدادي قديم يسمى (الشيخ بشار) نظرا لقصة المسلسل المرتبطة بأحداث شعبية قديمة، وتمت الاستعانة ببيت (الحوش) ذي الطابقين كما هو معروف في طراز تلك البيوتات البغدادية.
من جهتها قالت الفنانة الرائدة فاطمة الربيعي: أجسد في هذا المسلسل شخصية (نجيبة) وهي امرأة شعبية بغدادية إيجابية تحاول أن توفق بين أطراف الأسرة فيما يدور من نزاعات، العمل مليء بالأحداث الكثيرة كما ان قصة المسلسل خليط بين التراث والمعاصرة.
الفنان الكبير عبد الستار البصري يجسد في رمضان 2020 شخصية (شاكر)، الضرير المؤتمن على البيت والأسرة من الضياع. وتوقع البصري أن مسلسل (يسكن قلبي) سيكون له صدى كبير بين الأوساط الشعبية كونه يسرد واقع الطبقات الفقيرة في المجتمع العراقي.
وأوضحت الفنانة شذى سالم أنها تجسد دور (ماجدة) وهي من الشخصيات الرئيسة والمحورية في العمل إذ تدور أغلب أحداث المسلسل حولها، وهي امرأة عراقية بسيطة عانت الويلات جراء الظروف وتحاول أن تعيش حياة كريمة رغم ضعف الجانب المادي والمعنوي إلا أنها تقف بوجه من ظلمها بكل تحدٍ وشموخ.
فيما أشار الفنان ستار خضير إلى دوره في مسلسل (يسكن قلبي) إذ يجسد شخصية (شهاب كلبجة) وهي من الشخصيات المهمة في العمل، موضحاً أن العمل يلامس المشكلات المختلفة التي تسود المجتمع العراقي بطريقة مهذبة بعيداً عن السذاجة والتجريح.

عائلة خارج التغطية
أما العمل الثاني الذي سيعرض في رمضان من على شاشة قناة العراقية فهو مسلسل كوميدي جميل عنوانه (عائلة خارج التغطية) من تأليف الفنان قحطان زغير وإخراج علي أبو سيف، تشترك فيه نخبة من الفنانين العراقيين منهم: خليل إبراهيم، صبا إبراهيم، شروق الحسن، عامر نافع، فضلا عن ضيوف الشرف النجوم: محمد حسين عبد الرحيم، لؤي أحمد، سعد خليفة، علي داخل، نزار علوان، ميلاد سري وآخرون.
يحدثنا المخرج علي أبو سيف قائلاً: إن مسلسل (عائلة خارج التغطية) هو مسلسل كوميدي إلا أن شخوصه من الممثلين الجادين غير الكوميديين، لذا فإن ضيوف الشرف من الفنانين هم من يصنعون البهجة في (البيت) الذي يكون خارج التغطية من وسائل الاتصال الحديثة كالموبايل والإنترنت ووسائل الاتصال الأخرى، كل تلك القيود الصارمة يفرضها الفنان خليل إبراهيم (رب الأسرة) على أفراد أسرته للحفاظ عليهم.
وأشارت الفنانة صبا إبراهيم إلى أنها لأول مرة تؤدي شخصية الأم بدور (غنية) في المسلسل محاولة فرض التعليمات معربة عن حبها للأعمال الكوميدية الخفيفة حيث كانت لها تجارب عديدة من تلك الاعمال الهادفة (كوميديا الموقف).
الفنان خليل إبراهيم تحدث قائلا: السعادة تغمرني بمشاركتي في المسلسل الكوميدي الجميل (عائلة خارج التغطية) كون شخصيتي في العمل لم أؤدها سابقا في أي عمل درامي فضلا عن أن تكون مع الطاقات الشابة من الممثلين الواعدين، شخصيتي في رمضان تتحدث عن (رب أسرة) كبير يحاول فرض تعليماته بصرامة على أسرته، ويحاول أيضاً ان يطبق ما فعله الأجداد على أولاده الشباب.
فيما أوضحت الفنانة الشابة شروق الحسن أنها جسدت في المسلسل دور البنت (صفية) طالبة جامعية تعاني من ضغوط والدها الذي يؤدي دوره الفنان خليل إبراهيم، إذ يفرض قوانين خاصة لأسرته، لذا تعيش (صفية) في أجواء كلاسيكية بعيدة عن الحداثة رغم محاولاتها المستمرة في إقناع والدها المستبد لدخول عالم التطور والحداثة والسماح لها بارتداء ملابس حديثة والتخلي عن زيها القديم (السبعيني)!!.