عبر منصاتها المختلفة .. شبكة الإعلام العراقي الراعي الإعلامي لمهرجان بابل الدولي الخامس عشر

49

أحمد سميسم – تصوير: يوسف مهدي /

أبرمت شبكة الإعلام العراقي مذكرة تفاهم مع محافظة بابل بشأن الرعاية الإعلامية الحصرية لمهرجان بابل الدولي الخامس عشر المزمعة إقامته في شهر آذار المقبل.
جاء ذلك أثناء زيارة رئيس شبكة الإعلام العراقي الدكتور نبيل جاسم ونائب رئيس مجلس الأمناء الدكتور محمد سلام والدكتورة مارلين عويش والوفد المرافق لهم، نهاية الشهر الماضي، محافظة بابل واللقاء بمحافظها حسن منديل لبحث سبل التعاون الإعلامي لإنجاح مهرجان بابل الدولي وإعادة فعالياته الفنية والثقافية إلى الواجهة العربية ليكون مقصداً سياحياً وفنياً أمام الزائرين، ومنحه الصورة المشرقة أمام العالم. فلطالما ظل مهرجان بابل مرتبطاً بالفرح الغامر والحدث الفني العربي وبث رسائل المحبة والسلام إلى كل شعوب العالم كونه مرتبطاً باسم بابل التأريخ والتأسيس والمدينة، حيث القوانين الأولى والجنائن المعلقة والإرث الحضاري الضارب في أعماق التأريخ. وقد كان المهرجان مكرساً للموسيقى والفنون وتقديم الفن الأصيل لمختلف الوفود المشاركة من الدول العربية والأجنبية وتحت عنوان “بغداد تفتح ذراعيها لفنون العالم”، بهذه العبارة كانت تبدأ فعاليات مهرجان بابل الدولي كل عام منذ افتتح أول مرة عام 1985.
وقال رئيس شبكة الإعلام العراقي الدكتور نبيل جاسم في كلمة له اثناء توقيع عقد الاتفاق: “نحن سعداء لعقدنا هذا الاتفاق المهم الذي ينص على أن تكون شبكة الإعلام العراقي الراعي الإعلامي الرسمي لفعاليات مهرجان بابل الدولي،” مشيراً إلى “أن بابل تمثل هوية تأريخ العراق وتاج الحضارات، وعلى أساس ذلك يجب أن نتعاون جميعاً في إعادة إعمار المدينة الأثرية كشارع الموكب ومسرح عشتار وغيرهما من المواقع التي تحتاج صيانة دورية،” لافتاً إلى “أن الاهتمام بالمواقع الأثرية لا يرتبط بشخص ولا بنظام سياسي بل هو مسؤولية اجتماعية مشتركة لإعادة إعمار هذه المدينة الأثرية التي بقيت راسخة في ذاكرة كل من زارها من مختلف بقاع العالم”، مبيناً أن عودة مهرجان بابل إلى سابق ألقه ما هي إلا رسالة للمحيط الإقليمي بأن العراق يبث الجمال والحب والوئام.”
من جهته، عبر محافظ بابل حسن منديل عن شكره العميق لرئيس الشبكة والوفد المرافق له للدعم الإعلامي الكبير الذي تبنته الشبكة لدعم فعاليات مهرجان بابل الدولي لهذا العام، موضحاً “أن رعاية الشبكة لمهرجان بابل تمثل رمزية كبيرة لما لها من ثقل إعلامي وخطاب رسمي رصين بين المؤسسات الإعلامية.” وأشار منديل إلى “أن مهرجان بابل يعد نشاطاً فنياً تاريخياً سبق أن أقيم لسنوات عدة في المحافظة، وقد غيب لأسباب أمنية واجتماعية وسياسية،” متمنياً لهذا التعاون المشترك أن يثمر النجاح المميز على الصعيدين المحلي والعربي.
فيما أوضح نائب رئيس مجلس الأمناء، الدكتور محمد سلام، “أن شبكة الإعلام العراقي ستكون الراعي الرسمي والجهة المسؤولة للترويج والتسويق لفعاليات مهرجان بابل الدولي عبر منصات الشبكة، كقناة العراقية الإخبارية والعامة والرياضية ومجموعة القنوات الوطنية المتمثلة بالقنوات التركمانية والكردية والسريانية، فضلاً عن إذاعات الشبكة وجريدة الصباح ومجلة الشبكة.”
وأضاف: “ستكون الشبكة داعمة وساندة لإنجاح هذا المهرجان الذي يعد من المهرجانات المهمة ويحمل اسم العراق وبابل، كما أن هناك مشاركات عربية وأجنبية، فضلاً عن نجوم الفن العراقي المشاركين في دورة المهرجان الخامس عشر الذي سيبدأ في الخامس والعشرين من شهر آذار ويختتم في الحادي والثلاثين منه.”
وأشار المدير التنفيذي لمهرجان بابل الدولي الدكتور محمد الربيعي إلى “أن مهرجان بابل يعكس صورة العراق المشرقة المفعمة بالثقافة والأدب النابضة بالحياة والمحبة، وعلينا أن نعيد بابل إلى الواجهة كمدينة ثقافية فكرية إبداعية وأن نستنفر كل الجهود الحكومية والأكاديمية لكي نصدر إلى العالم بابل الجديدة التواقة للعروض الفنية.” مختتما حديثه بتقديم شكره وامتنانه الكبير لشبكة الإعلام العراقي على رعايتها الإعلامية لمهرجان بابل لعام 2021.
كما تضمنت الزيارة جولة لرئيس الشبكة والوفد المرافق له في أروقة المدينة الأثرية والمسرح البابلي ومتحف نبوخذ نصر والمنتجع السياحي برفقة المرشد السياحي الذي قدم شرحاً مفصلاً عن المواقع الأثرية وما تحمله من رموز ودلالات.