في مهرجان القاهرة للمونودراما.. حضورٌ عراقيٌ لافت

28

متابعة: أحمد سميسم /

اختتمت في السابع عشر من الشهر الماضي فعاليات مهرجان القاهرة الدولي للمونودراما بدورته الرابعة، الذي أقيم على مسرح ساحة الهناجر بدار الأوبرا المصرية في القاهرة.
استمرت فعاليته خمسة أيام بمشاركة 12 دولة عربية وأجنبية هي: السعودية، سلطنة عمان، تونس، العراق، المغرب، موريتانيا، سوريا، أوكرانيا، المكسيك، كوريا الجنوبية، الجزائر، الأردن. وقد تنافس في المهرجان 33 نصاً مسرحياً منها 21 نصاً من مصر، وخمسة نصوص مسرحية من العراق، ومسرحيتان لكل من المغرب وسوريا ومسرحية واحدة لكل من الجزائر والأردن وسلطنة عمان.
رئيس المهرجان الدكتور أسامة رؤوف قال: “تنوعت النصوص المسرحية المشاركة في المهرجان، فمنها ما اختص بالجوانب الاجتماعية والفنية والسياسية، وقد بدا التركيز واضحاً على كثير من كتّاب المسابقة لتقديم موضوعات تناسب تماماً دراما الممثل الواحد من حيث كفاءة بناء النص وأهميته وتطوير الحدث المتناول وتضمين وعي يتعاطى مع أهمية الشكل والموسيقى والأزياء والأكسسوار، وبقية العناصر المساهمة في تكوين النص، من حيث المعنى والفلسفة ودورهما الهائل في التأثير لدى الجمهور.”
وأشار رؤوف إلى “أن مهرجان أيام القاهرة للمونودراما، بنسخته الرابعة، اعتمد على المحتوى الجيد وليس الشكل، كما أننا أهدينا عنوان دورة المهرجان لهذا العام لاسم الناقد والأكاديمي الراحل (الدكتور حسن عطية) الذي هو أحد المكرّمين في الدورة الرابعة.”

حضور العراق
وكان للعراق حضور لافت بين الوفود الفنية العربية من حيث المشاركات الفنية المتنوعة التي قُدمت من قبل شخصيات فنية رصينة لها باع في مجال كتابة النصوص المسرحية، فقد ذهبت جائزة المركز الثالث عن مسرحية “قلب دمية” إلى الفنان الدكتور حسين علي هارف من العراق مناصفة مع مسرحية “باب وحيد” للكاتبة رهف غدير من سوريا، أما جائزة المركز الثاني فقد ذهبت مناصفة بين كل من الكاتب ميثم السعدي من العراق عن مسرحية “شيزوفرنيا” ومسرحية “خداع بصري” للكاتب زناتي من مصر، بينما حصلت الفنانة العراقية من إقليم كردستان (هوار فارس) على شهادة تقديرية في التمثيل من لجنة تحكيم مهرجان القاهرة الدولي للمونودراما عن دورها في مسرحية “أحترق كالعنقاء” من إخراج نجاد كاظم، كما شاركت في المهرجان مسرحية مونودراما “غسيل أموات” من تأليف الكاتب العراقي سعد هدابي وإخراج أحمد محسب تمثيل عماد عبد الرحمن.

جوائز المهرجان
اختتم مهرجان القاهرة الدولي للمونودراما بدورته الرابعة وسط حضور عربي وأجنبي بإعلان نتائج المهرجان التي جاءت كالتالي: جائزة المركز الأول للنصوص المسرحية كانت من نصيب الكاتبة هبة الله محمد حسن من مصر عن مسرحية “البحث عن الشبح”، أفضل ممثلة (ماريا كامب) من دولة المكسيك عن عرض “عالم زهرة كارنيبلوس”، وجائزة أفضل مخرج حصل عليها (فاليريا فابرى) من المكسيك عن العرض ذاته، أفضل سينوغرافيا ذهبت إلى (أليكس بروفوسيلي) من دولة أوكرانيا عن مسرحية “مورفين”، كما حصلت مسرحية “عالم زهرة كارنيبلوس” على جائزة أفضل عرض مسرحي لدولة المكسيك.
كما منح المهرجان جوائز تقديرية منها واحدة كانت من نصيب الكاتب عماد عبد الرحمن عن دوره في مسرحية “غسيل أموات” للكاتب العراقي الدكتور سعد هدابي، وجائزة تقديرية للكاتبة مي رضا عن دورها في عرض “طقوس ميديا” من مصر، كما كرّم المهرجان الفنانة التونسية القديرة رجاء بن عمار والمخرج العربي خليفة التخلوفة، الذي كان له دور بارز في مشهد الحركة المسرحية في الإمارات العربية المتحدة.
يذكر أن مهرجان القاهرة الدولي للمونودراما بنسخته الرابعة ضم عدداً من الشخصيات الفذة في اللجنة العليا للمهرجان، منهم: الدكتور مصطفى سليم، والدكتور محمد أمين عبد الصمد، والدكتورة عايدة علام، كما ضمّت لجنة اختيار العروض كلاً من الدكتور أحمد عبد العزيز، والدكتورة لمياء أنور، والمخرج محمد حجاج، بينما تألفت لجنة تحكيم المهرجان من إبراهيم الحسيني من مصر، وأحمد خميس الحكيم من مصر، ووليد دغسني من تونس، واختتمت فعاليات المهرجان باعتلاء ممثلي الفرق المشاركة وأعضاء اللجان خشبة المسرح لالتقاط الصور التذكارية.