وزارة الثقافة ترعى جائزة الراحل فؤاد شاكر للإبداع الفوتوغرافي

386

أحمد سميسم /

برعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني احتضنت دائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، نهاية الشهر الماضي، معرضاً فوتوغرافياً لجائزة المصور الراحل” فؤاد شاكر” للإبداع الفوتوغرافي في دورتها الخامسة الذي أقامه (منتدى فن الفوتوغراف) وذلك تخليداً لذكرى الراحل الفنان فؤاد شاكر.
ضم المعرض 40 لوحة فوتوغرافية بالأسود والأبيض من أصل 300 لوحة بمشاركة عدد من المصورين العراقيين والعرب والأجانب من العراق، وسوريا، وعمان، والسويد، والسعودية، ومصر، والجزائر، والدنمارك، والبحرين.
افتتح المعرض الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار جابر الجابري الذي أبدى إعجابه الكبير بالمعرض وبالصور الفوتوغرافية المشاركة التي عبرت عن موضوعات وأفكار مختلفة عن المجتمع العراقي.
من جهته، قال المدير العام لدائرة الفنون العامة الدكتور علي عويد العبادي اثناء تجواله في أروقة المعرض: “سعداء أن نحتضن مثل هذه المعارض الفنية التي تعبر عن قيمة جمالية صورية بمشاركات عراقية وعربية لعدد من الفنانين الكبار الذين شاركوا في المعرض ضمن جائزة الراحل الكبير فؤاد شاكر”، وأضاف: “إن الصورة الفوتوغرافية مهمة في وقتنا الحاضر فهي تحيط بكل مفاصل الحياة، وتحمل رسالة محبة وسلام وتوثيق للحياة في جميع مراحلها التأريخية والعصرية”، وفي ختام حديثه تمنى عويد التوفيق والنجاح للفائزين بجوائز المسابقة ولكل من ساهم في إقامة المعرض لاسيما إدارة منتدى الفن الفوتوغرافي.
وأشار مدير منتدى الفن الفوتوغرافي المصور عبد الرضا عناد الى أن الغاية من إقامة هذا المعرض هي تخليد سنوي لذكرى الفنان الراحل فؤاد شاكر ولمسيرته الفنية الطويلة في عالم الفن الفوتوغرافي، موضحاً بأن عدد المصورين المشاركين في المعرض قارب الـ 120 مصوراً فوتوغرافياً عراقياً وعربياً شاركوا بـ 300 صورة مختلفة خضعت لمعايير لجنة الفرز والتحكيم من أجل اختيار الأعمال المشاركة بكل مهنية وحرص ودقة، معرباً عن شكره العميق لدائرة الفنون العامة ووزارة الثقافة ممثلة بوزيرها الدكتور عبد الأمير الحمداني على حسن التنظيم وحفاوة الاستقبال والاهتمام بإقامة المعرض.
في الختام قدم وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار جابر الجابري الجوائز للفائزين من المصورين، فذهبت الجائزة الأولى للمصور سمير عيسى سعيد من عمان، والجائزة الثانية حازها المصور علي رحيم من العراق، بينما كانت الجائزة الثالثة للمصور علاء رعد الميالي من العراق أيضاً، فضلاً عن الجائزتين التقديريتين للمصورة فاتن حسن الهزيم من السعودية، والمصورة مرام حاتم الخشاب من مصر.