البقباق في ارتفاع معدلات الطلاق!

211

خضير الحميري /

والبقباق ياسادة ياكرام هو كثرة الكلام، أو الثرثرة الزائدة عن الحد، بقبق الماء، غلى وطفح، وقد طفحت أخبار الارتفاع في معدلات الطلاق مؤخرا، فقد قرأت إن 210 حالة طلاق تحصل لدينا يوميا، بمعدل 9 حالات في الساعة، وقد شهد شهر تشرين الثاني من العام الماضي أعلى معدل طلاق في تاريخ العراق حيث بلغ 8245 حالة..
وبغض النظر عن مسببات الطلاق التي لاتخرج عن نطاق (الوضع المعيشي، أزمة السكن، الابتزاز الالكتروني، الزواج المبكر، الفارق الثقافي، الفارق العمري، فضلا عن البقبقة الزائدة) فان الطلاق حالة اجتماعية طبيعية، تحصل في كل المجتمعات وربما بمعدلات أكثر، فهي من إفرازات الحياة المعاصرة التي تأنف (الأحكام المؤبدة)..
وبخلاف الفقر الذي نعانيه في ميادين إحصائية كثيرة، لاحظت إن مجلس القضاء الأعلى يُصدر نشرة شهرية موثقة وموثوقة لحالات الطلاق والزواج في العراق بحسب المحافظات بإستثناء محافظات كردستان، لماذا هذا الاستثناء لا أدري، ولذلك تظل الاحصائيات منقوصة لمن يرغب بدراسة الموضوع بشكل أعمق، ومن الطبيعي أن يتفوق الزواج على الطلاق في عموم الأحصائيات المذكورة بمعدل خمسة أضعاف تقريبا.
وقد شاهدت تقريرا تلفزيونيا عن الطلاق في أوروبا أشار بشكل ملحوظ الى ارتفاع حالات الطلاق لمن هم بعد الخمسين من العمر، وعزا السبب لحالات نفسية ومزاجية يمر بها المرء في هذه المرحلة العمرية، ولم أعثر على دراسة على النطاق المحلي تحدد المرحلة التي تتعالى فيها البقبقة بين الطرفين السعيدين.
ختاما..اعذروني إني بقبقت في هذا الموضوع كثيرا، فهو من المواضيع التي تستحق البقبقة !