دعوة الى الأدخار!

503

خضير الحميري/

الدعوة ليست مني طبعا، فقد قرأتها منسوبة الى مصرف الرافدين، بهدف جذب الأموال من مخابئها البيتية، تحت الأفرشة، والوسائد، وداخل الجدران، وبين الدعافيص، وفي المجرات المموهة، وفي أماكن سرية أخرى لا يدركها أشطر السراق والمنقبين.. جَذبها الى دفاتر الأدخار الأصولية في المصارف.. لأن أغلب الكتلة النقدية مكتنزة .. عند الأهالي في البيوت وغير متاحة للاستثمار..على حد البيان الذي تضمن الدعوة أعلاه..

أنا شخصيا استغربت الدعوة، لأني ومن خلال مراجعاتي للمصارف وتلمسي لمدى (الانسيابية) و(الأريحية) و(اللباقة) و(سرعة الانجاز) في عملها كنت أظن انها مكلفة رسميا بتطفيش الزبائن وليس جذبهم، لأنك تجابه مع كل خطوة تخطوها من الاستعلامات حتى أمينة الصندوق بوجوه تنطق تعابيرها بالمنية والتفضل، وجوه تطالبك بأبداء الشكر والامتنان لأنك أزعجتهم وعكرت مزاجهم بايداعك وإدخارك.

دعوة موفقة وتستحق المساندة ..

ولاينقصها كي تنجح وتحقق أهدافها باخراج الأموال المكتنزة من زواغيرها سوى تغيير في سحنة الموظف المتفضل.. الموظف المتجهم.. و.. الروتين المتكلس !