لوحات وصور!

779

خضير الحميري/

لطالما ألهمت اللوحة وملحقاتها من ستاند وبرواز وفرشاة وألوان و(باليت) فناني الكاريكاتير على إمتداد المعمورة، للأستفادة من رموزها ودلالاتها في التعبير عن الحال وإطلاق الخيال، فالمشهد الذي تلتقطه العين في كل حين لوحة، الحب لوحة، والحرب لوحة وإن سادت العتمة، التخمة لوحة، والفقر لوحة وإن إختلفت الألوان، الأتفاق لوحة، والعراك لوحة.. وان تحطم الأطار، النزاهة لوحة، والفساد لوحة.. وإن إختفت كل محتوياتها!!

33333