أفكار رائعة من خيوط الخيش

398

افكار وصناعة: غيداء البياتي /

“يمكن أن نصنع قطعاً فنية من عناصر الطبيعة وخاماتها في منزلنا يدوياً دون تكلفة، ومن مواد بسيطة قد تكون متوفرة في البيت، أو نقتنيها من السوق في حال عدم توفرها، فهي غالباً ما تكون بأسعار زهيدة.” هذا ما قالته “عامرة الصكّار”، وهي ربة بيت مبدعة في توظيف تلك الخيوط بأجمل الأفكار، وتضيف: “خيوط الخيش هي إحدى الخامات التي يمكننا توظيفها في جميع أركان المنزل من خلال إعادة تدوير الأشياء، فبالإمكان تحويل زجاجة المربّى أو المرطبات أو قارورة المعجون الفارغة إلى حافظات للبهارات أو الفاصوليا والعدس وغيرها من البقوليات ووضعها كقطعة فنية في إحدى زوايا المطبخ، وهذه بعض الأفكار:
نأتي بزجاجة فارغة بشكل مستدير أو مربع مع رولة واحدة من خيوط الخيش، وخرز من مسبحة قديمة أو عقد مقطوع، وسليكون للصق مع ورود صغيرة للتزيين، نلف الخيط بشكل متراص ومتساوٍ حول الزجاجة مع تثبيته باللصق، وبنفس الطريقة نغلف غطاء الزجاجة ثم نثبت الخرز على جانبي القارورة وفي أعلى الغطاء، بعدها نلصق الورود الصغيرة للتزيين
يمكن إضافة قطع الخيش المستطيلة أو المربعة الشكل على حافظة طعام تالفة وتغليفها بطريقة جميلة لتكوين سلّة لطيفة لحفظ الحلويات وبعض المعلبات لتعطي شكلاً جميلاً في المطبخ أيضاً، إذ نغطي الحافظة بقماش ساتان بلون متناسق مع أدوات المطبخ باستخدام لاصق السيلكون، بعدها نضيف قطعة من قماش الخيش المستطيلة على جوانب العلبة، مع مراعاة تغليف غطائها أيضاً لتكون قاعدة لتلك الحافظة المغلفة ثم نزينها بخرز أو أحجار أو زهور ناعمة كما في الصور.

تصاميم جذابة لغرفة المعيشة تناسب روح العصر
يؤدي قماش الخيش وخيوطه الكلاسيكية وظيفتيهما الجمالية والعملية في غرفة المعيشة أو صالة الضيوف من خلال استخدامهما كحافظة “للريموتات الخاصة بالتلفاز والستلايت، كذلك ريموتات السبالت”، كما يمكن أن نزين بخيوط الخيش إحدى زوايا الغرفة بصناعة قطعة فنية جذابة تتناسب مع روح العصر، وإليكم بعض الأفكار مع الصور:
من إطار قديم يمكن أن نصنع قطعة جميلة لتزيين جدار المدخل أو صالة الضيوف، إذ يتم لف خيوط الخيش حول الإطار مع تثبيته بشكل جيد باللاصق، ثم نصنع وروداً بالخيط البني اللون ذاته ونوزعها على الإطار بشكل متساوٍ، ونثبت تنزيلات نصنعها بخيوط الخيش أيضاً على أطراف الإطار لتكون بهذا الشكل:
الصكّار وظفت هذا العنصر من الطبيعة في صناعة مرايا بأشكال وأحجام متنوعة أضفت على مدخل المنزل روح العصر، إذ استخدمت خيوط الخيش الناعمة وتلك الحبال الخشنة بعمل ظفائر وتثبيتها على حافة المرآة مع استخدام بعض الورود الصناعية أو الأحجار الملونة، بأشكال مختلفة، كما أعطت عامرة لشموع منزلها نوعاً من الجاذبية من خلال تدوير الخيط الخيشي حول خصر الشمعة سواء أكانت إلكترونية أم طبيعية فأصبحت بهذا الشكل.