الإنترنت المظلم.. والإنترنت العميق

600

مصطفى إياد /

يتعاملون في الإنترنت العميق بعملة اسمها البتكوين، وسعر البتكوين الواحد يساوي 600 دولار. وفي مواقع أخرى تساوي 1000 دولار وعملة البيتكوين تتميز بإخفاء عمليات الشراء كي لا تستطيع الشرطة الوصول الى الهاكر او البائع .

الإنترنت المظلم والإنترنت العميق هما شبكتان مخفيّتان من الإنترنت لا يمكننا الوصول إليهما بواسطة متصفحاتنا العادية كمتصفح Google Chrome”الذي يعد أكبر وأضخم المتصفحات في العالم، إلا أنه لا يستطيع الدخول إلى الإنترنت العميق.

الإنترنت العادي الذي نستخدمة ونجد فيه مليارات الخيارات والمواضيع والفيديوات والصور وبكل لغات العالم لايشكل أكثر من 5% من الإنترنت الكلي، بينما تبلغ نسبة الإنترنت العميق 41% والإنترنت المظلم 55% من الإنترنت الكلي. فهل رأيت مدى صغر الإنترنت الذي نستعمله والذي نجد فيه كلما نريد . إذن ماذا يوجد في في الإنترنت العميق والإنترنت المظلم ؟

الإنترنت العميق

هل ظننت أن في الإنترنت العميق هنالك مواقع تواصل اجتماعي غير مواقعنا؟ هل ظننت أن فيه متاجر لبيع الأجهزة الإكترونية والملابس عبر الإنترنت؟ لا لا، ليس الأمر كما ظننت. ستفاجأ عندما تعرف بعض هذه الحقائق.

في البداية دعنا نبدأ بالإنترنت العميق، ستجد هناك أشخاصاً “هكرز” يقدمون خدماتهم التي هي سرقة بطاقات ائتمانية واختراق حسابات فيسبوك وتويتر وباقي مواقع التواصل الاجتماعي. وهنالك البائعون الذين يبيعون المخدرات والحشيش والأسلحة والجنسيات الأميركية. واذا كان هذا غريباً عليك ماذا لو قلت لك انهم يبيعون الأموال المزورة حيث أنك تعطيهم كمية من المال (ثلاثمئة دولار، كمثال) وسوف يعطونك (عشرة آلاف دولار) مقابلها، لكنها مزورة!

عملة البيتكوين

كل هذه المشتريات تتم بعملة خاصة بهم تسمى البيتكوين (Bit coin) حيث ان سعرها يختلف من موقع الى آخر، ففي بعض المواقع يبلغ سعر البتكوين الواحد 600 دولار وفي مواقع أخرى تساوي 1000 دولار. ومن المؤكد أنك الآن تتساءل لماذا لا يبيعون خدماتهم بعملة الدولار وليس البيتكوين ؟. الجواب هو ان عملة البيتكوين تتميز بإخفاء عمليات الشراء كي لا تستطيع الشرطة الوصول الى الهاكر أو البائع الذي يبيع هذه الأشياء والقبض عليه، حتى الآن هذا الجزء من الإنترنت غير مخيف لأن أكثر جزء خطير ومخيف هو الإنترنت المظلم .

الإنترنت المظلم

الإنترنت المظلم أو الـDark Web وفيه سوق لبيع الأعضاء البشرية كالكبد والكلية، ليس لشخص يحتاجها لأنه مريض، بل ليطبخونها وليأكلونها، وهنالك ايضا مواقع تسمى بـ(Red Room) او الغرف الحمراء وفيها يحضرون عدداً من الاشخاص ويعذبونهم ويقتلونهم. وكل هذا يتم عن طريق بث مباشر وليس بفيديو مسجل مسبقاً ولهذا فإن 99% من هذا حقيقي .

كما تجري هناك عمليات القرصنة الكبرى لمواقع مهمة، ويتعامل الأشخاص الذين يعملون في الإنترنت المظلم مع أخطر المافيات والعصابات ويقدمون خدماتهم لأجهزة المخابرات العالمية. وتحدث داخل هذا الإنترنت أمور لايستوعبها العقل، فهؤلاء الهكرز برغم مهاراتهم الفائقة فإن بعضهم لديه هوايات عجيبة تعبر عن شذوذ فكري، فهم يتسلون بتعذيب الناس وهناك غرف خاصة للتعذيب يحضرها متفرجون تستهويهم عمليات التعذيب ولكن ايضا تجري بينهم صراعات ويضطرون برغم كل المعلومات التي تتوفر لديهم الى طلب المساعدة من أناس وجهات خارج الإنترنت المظلم، أي في الواقع وليس في عالمهم المتداخل بين ماهو حقيقي وبين ماهو افتراضي.

لاتحاول الدخول إلى هذه الشبكة

وإذا كنت تريد الدخول الى واحدة من هذه الشبكات فالأمر ليس بالسهولة التي تتخيلها، فعلى الأقل تحتاج الى 4 برامج للدخول اليهم. واحد منها هو متصفح خاص والباقي لتشفير بياناتك الموجودة في الكمبيوتر كي لا يستطيع الهاكرز سرقتها، وحتى لو فعلت كل هذا فهنالك بعض الهاكرز الذين يستطيعون معرفة اسمك وعنوان سكنك وبريدك الإلكتروني ورقم هاتفك، حتى لو قمت بفورمات ومسح كل بياناتك في الحاسوب بل يستطيعون اختراق كمبيوترك والتحكم به وحتى تعطيله تماما. هذه ليست شبكة، في الواقع، بل عالم كامل يتحكم بنا من غير ان ندرك ذلك وكل ما نستطيع قوله لك هو ان لا تحاول ان تدخل الى واحدة من هذه الشبكات اذا كنت لا تعرف تشفير معلوماتك أو اذا كانت في حاسوبك ملفات مهمة.

بالنسبة لي فقد أجريت محاولات للدخول الى الإنترنت المظلم والإنترنت العميق وسأجري محاولة أخرى لكنني سأقوم بتصويرها هذه المرة وسأنشر فيديو لمحاولتي للدخول وسأشرح كيف يمكن الدخول للإنترنت على حسابي في الفيسبوك Mustafa Ayad وحسابي في سناب شات mustafa4ever4 لمن يحب ان يشاهد كيفية الدخول لهذه الشبكات او لمن يحب مشاهدة التجربة وماذا سيحصل معي.