الزوارق العراقية تاريخ وأنواع

81

باسم عبد الحميد حمودي /

كانت للقوة النهرية التابعة للدويلات السومرية السيطرة المثلى على مجاري الأنهار والأهوار العراقية ساعات الاحتراب الداخلي بين الدويلات مثل (أيسن ) و(لارسا) وأيام السلام والهدوء.
أقدم الزوارق
ولعب النقل النهري دوره الكبير في المنطقة الجنوبية في نقل التمور والبضائع منذ الألف الرابع قبل الميلاد إلى المناطق الداخلية وإلى دلمون (البحرين) منذ ذلك التاريخ، وذلك بواسطة الزوارق العراقية المصنوعة في تلك الفترة.
بذلك لعب الزورق العراقي دوره المؤثر في الحركة التجارية الداخلية وفي الصراعات الخارجية في مناطق المسطحات المائية الجنوبية.
الآشوريون… أركان العالم الأربعة
كان للدولة الآشورية عند توهجها في الألف الثاني قبل الميلاد تسمّى (أركان العالم الأربعة) في عصر آشور بانيبال (1830 قبل الميلاد)، إذ امتد نفوذها من جبال القوقاز وارمينيا إلى جبال زاكروس والهضاب المجاورة حتى مصر وليبيا الحالية إضافة إلى قبرص… دولة امبراطورية متسعة فقدت قوتها بسبب هذا الاتساع اللا مجدي، على الرغم من أن هذا الانتشار ساعدها عليه جيش متسع الأطراف وقوة نهرية وبحرية متعددة الأدوات المائية من طرادات وزوارق، ومهيلات، وهو أمر لا تسجله بعض المصادر التي اهتمت بالوهج الإعلامي دون الحديث عن القوى الفاعلة في الحرب والسلام: البشر والماء وأدوات الحركة البحرية والنهرية.
النقل النهري.. حديثاً
اذا تجاوزنا الحديث عن الحركة التجارية المائية زمن العثمانيين، وبواخر وسفن بيت اللنج التي تأسَّست عام 1860 ووقفنا عند صفحات الصراع المائي بين قوى الاحتلال البريطاني وعشائر دجلة والفرات، وجدنا ملاحم من صفحات المقاومة عبر النهرين الكبيرين لم تسجل تفصيلا حتى يومنا هذا، بسبب اهتمام المؤرخ والباحث الانثروبولوجي بصفحات أخرى، مبتعداً عن أهمية الصراع والظفر داخل المياه.
لقد بلغ عدد وسائط النقل النهري في البصرة مطلع القرن العشرين بين خمسة إلى ستة آلاف زورق ومهيلة، وقد استخدمت الزوارق التجارية للنقل بين قرى أبو الخصيب والبصرة بشكل مكثف بمعدل 45دقيقة، وهذا التوقيت نتيجة استخدام الأدوات البخارية لتسيير الزورق الذي ينقل البشر أو التمور والبضائع الأخرى ونضعه أمام القارئ الكريم كعيّنة من احتساب الزمن في التوقيتات داخل النقل النهري عبر شط العرب وفروعه.
رحلات دجلة
احتسب الباحثون المسافات في الطرق المائية والبرية بين بغداد والكوت فعدّوها 350 كيلو متراً في المياه (لتعرج الطريق المائي) و220 كيلو متراً في الطريق البري، واحتسبوا الطريق النهري بين الكوت والعمارة بـ200 كيلو متر والطريق البري 196كم، بينما كانت المسافة النهرية بين العمارة والقرنة 195 كم وبلغت 171 كم براً.
رحلات الفرات
امتازت الرحلات المائية داخل نهر الفرات بالتعرجات الكثيرة ووجود الفيوردات في الفرات الأعلى، ويقطع الفرات 455 كيلو متراً في تركيا و610 كيلو مترات في سوريا اعتباراً من جرابلس إلى مدينة البو كمال، أما في العراق فيقطع الفرات 1160 كيلومتراً ليصل كرمة علي، ملتقيا بدجلة ليشكلا شط العرب.
تتوزع أنواع الزوارق في الفرات مثلما الأمر في دجلة وبين الفروع الخارجة من النهر مثل شطي الحلة والديوانية والفروع الصغيرة الخارجة منهما، إذ تكثر السفن الشراعية والزوارق الصغيرة والمهلات و”البلام” الصغيرة التي تستخدم في الأهوار عموما.
البلم النصاري – البلم البغدادي!
يعتمد النقل النهري على ألوان من الزوارق المتعدّدة الأشكال، أبرزها وأكبرها البلم النصاري.
ويبلغ طول البلم النصاري 12 مترا في الأكثر وعرضه ثلاثة أمتار، ويسيّر الصغير من أنواعه بالمجاديف والكبير بواسطة المكائن البخارية، وقد قل استخدام النصاريات في شط العرب وازداد استخدامهن في الكويت وإيران.
البلم (الزورق) العشاري هو النوع الثاني من الزوارق الكبيرة وغاطسه مصنوع من خشب الساج وطوله يقترب من الثلاثة عشر مترا ويحمل خمسة ركاب إضافة للبضائع المختلفة، أما بقية بدن الزورق العشاري (نسبة إلى منطقة العشار) فيتكون من خشب التوت وصفائح من الساج المستورد، وقد اشتهرت لدينا أغنية (يا بو بلم عشاري) وهي من الفولكلور البصري وقد غنَّاها المطرب الراحل فؤاد سالم.
النوع الثالث هو البلم البغدادي وطوله تسعة أمتار وعرضه أربعة أمتار ويطلى باللون الأصفر تمييزاً له عن سواه.
زوارق أخرى
تنتشر زوارق الجينكو في كل نهر عراقي ويتكوّن كل زورق من مجموعة من صفائح الجينكو حسب حاجة المستخدم سواء للسباحة الفردية أو للعمل.
ومن أنواع وسائط النقل المائي “الكلك”، الذي يتكوّن من مجموعة من القرب الجلدية المنفوخة التي تربط ببعضها وتغطى بالحصران والمواد الأخرى وتنقل البشر والبضائع حسب اتساع الكلك، وتنتشر الأكلاك بين الموصل وتكريت حتى بغداد القديمة، ولها أماكن للوقوف ليلا، وتكون العادة في بغداد قديما بعد تفريغ البضائع أن تجمع القرب المنفوخة في علاوي الحلة أو تنقل بطريقة من الطرق إلى الأماكن التي أتت منها ليعاد استخدامها.
وتعد (الكاية) في حديثة وهيت من أنواع الزوارق المهمة لنقل الناس والبضائع.
زوارق الأهوار
من أنواع زوارق الأهوار العراقية المشحوف وهو على شكل الوزة وهناك أيضا الطرادة وهي أطول من المشحوف وتستخدم لصيد الطيور والأسماك ونقل الكصيل وهو طعام الجاموس في الأهوار إضافة إلى نباتات الهور الأخرى.
تتعدّد أنواع الزوارق مثل الشختور الذي يصل طوله إلى سبعة أمتار، بينما تعد (امهيلة) أكبر القوارب في مناطق البصرة وشط العرب وطولها بين العشرة إلى الخمسة وعشرين مترا وتستخدم للنقل في منطقة الخليج وصولا إلى الامارات وعمان.
مواد صناعة الزوارق
من الغرائب أن يكون القطن مادة أساسية في إتمام تشطيلة بناء الزوارق الكبيرة ويستخدم للتحشية بين أضلاع الزورق، لكن خشب الساج (ويسمّى شعبيا الصاج) أفضل أنواع الخشب في هذه الصناعة، وهو خشب مستورد غالي الثمن، وقد قامت صناعة السفن الكبيرة الآن على استخدام أخشاب الساج القديمة من بقايا السفن والدور البصرية القديمة التي كانت تستخدم الساج في الأبواب والشبابيك.
المشمش والزعرور!
من أنواع الأخشاب المحلية في صناعة القوارب شجر المشمش والزعرور والجوز والغرب والقوغ وتزرع هذه الأنواع في زاخو وسرسنك وشقلاوة وبعضها في الوسط والجنوب، وتستخدم هذه الأخشاب لبناء أبدان الزوارق فوق الغاطس المائي عموما.
زيت العسل والزيت الأبيض… والدامر
من المواد المضافة إلى بدن الزوارق العراقية لتقويتها وضمان حفظها وسط المياه زيت العسل ويستخرج من كبد الحوت ومن سمك السرين لطلاء الزوارق من الداخل والخارج قبل نزولها المياه، ومن أنواع الزيوت الحافظة لخشب الزورق زيت الحل، والدامر مادة صمغية تستخرج من الأشجار صفراء اللون، كانت تستورد من الهند وتمزج مع قليل من زيت العسل ومن طلاء الرصاص لطلاء الأجزاء الغاطسة مع زيت الحل الذي هو زيت أبيض يستخرج من جوز الهند، وهناك أيضا مادة الشونة وهي مزيج من القير المسحوق المضافة اليه شحوم الأغنام، إذ يطبخ الخليط على نار هادئة لصناعة الطلاء المطلوب إضافة إلى المسامير الحافظة والقطن المتداخل في فراغات هذه الصناعة الجميلة.
القفة
نسينا القفة وهي قطعة جميلة من أدوات الصناعة النهرية دائرية الشكل، تستخدم في العبور بين ضفاف جلة في بغداد وسواها لها قصص وحكايات جميلة ضاعت أو تلاشت مع الزمن لانصراف الناس عن هذا النوع من المعابر، مستخدمين الزوارق السريعة بين الضفتين، ولحديث الزوارق العراقية فصول وأحداث يطول ذكرها بعد هذه السياحة التي نرجو أن تكون مفيدة.