الفيروس التاجي.. إرشادات جديدة لارتداء أقنعة الوجه في إنجلترا

62

#خليك_بالبيت

ورود الموسوي /

أعلنت وزارة الصحة العامة في إنجلترا عن إلزامية ارتداء غطاء الوجه (الكِمامة) في الأماكن العامة بدءاً من الرابع والعشرين من تموز الجاري، وستكون التغطية إلزامية في الأماكن العامة المغلقة بما في ذلك محال السوبر ماركت ومراكز التسوق الداخلية ومراكز النقل والبنوك ومكاتب البريد، كما يجب ارتداؤها أيضاً عند شراء الطعام والشراب الجاهز، على أنه من المسموح بإزالتها في الأماكن المخصصة للجلوس والأكل.
وقد أعلنت الحكومة في وقت سابقٍ أن غرامة مالية تصل إلى 100 جنيه إسترليني تنتظر المخالفين لهذا القرار. ليس ذلك فحسب، بل أعلنت إدارة الشرطة، ووفقاً لإرشاداتها، بأن الشرطة مخوّلون بـ”استخدام القوة” لإخراج العملاء من المتاجر إذا لم يرتدوا أغطية الوجه، وكذلك منعهم من الدخول. لكن رئيس الأكاديمية خفّف من وطأة هذه القرارات بقوله: إن قوات الشرطة ستطبق القواعد فقط، بما في ذلك إصدار الغرامات بقيمة 100 جنيه استرليني، كملاذ أخير، ولن يقوم الضباط بدوريات مرعبة!
كما استُثني الأطفال دون سن 11 سنة من هذه القواعد الجديدة، كذلك ذوو الإعاقة أو ذوو الظروف الصحية الخاصة كالذين يعانون من ضعف الجهاز التنفسي الذي يجعل من الصعب عليهم ارتداء غطاء للوجه.
وحذرت منظمة الصحة العامة في إنجلترا الآباء من شراء أغطية للأطفال الرضع والأطفال الصغار بسبب خطر الاختناق أو الموت.
ولم تُلزم القواعد الجديدة عمال المحال بارتداء أغطية الوجه، لكن الحكومة قالت إنها “أوصت بشدة” بأن ينظر أصحاب العمل في استخدامها عند الاقتضاء لأن من مسؤولية الأفراد منع تفشي الفايروس.
أما محال التسوق الكبرى في إنجلترا مثل (سنزبري) و(أزدا) فقد أعلنت أنها لن تفرض لبس غطاء الوجه على الداخلين إليها معللة ذلك بأنه (مسؤولية السلطات المختصة).
بينما أعلنت شركة (ويتروز) العملاقة أن بعض موظفيها سيقفون عند المدخل لتذكير العملاء بالقاعدة.
ولن تكون “الكِمامة”، أو غطاء الوجه، إلزامية في الأماكن الداخلية التي توجد فيها إجراءات أمان أخرى، ويشمل ذلك المطاعم والحانات ومصفـفي الشعر وصالونات الحلاقة والصالات الرياضية ومراكز الترفيه ودور السينما وقاعات الحفلات الموسيقية والمسارح ومناطق الجذب للزوار مثل المتاحف وغيرها.
ووفقًا للحكومة، فإن الغطاء يجب أن يشمل الفم والأنف ويمكن أن يكون بسيطاً مثل الوشاح أو (الباندانا) التي يمكن وضعها بشكل آمن حول جانب الوجه دون الحاجة إلى وضعها في مكانها.
لا ينطبق شرط ارتداء أغطية الوجه في محاور النقل ومحطات السكك الحديدية والحافلات والمطارات والموانئ البحرية، إلا على المناطق المغلقة بالكامل. كما يُسمح بإزالة غطاء الوجه في حالات معينة، على سبيل المثال لإثبات الهوية في البنوك أو عند شراء منتجات مقيَّدة بالعمر..
أما في اسكتلندا فقد أصبحت أغطية الوجه إلزامية في المتاجر منذ العاشر من تموز الجاري. وفي آيرلندا الشمالية ستصبح إلزامية في العشرين من آب المقبل. ورغم أن التغطيات أصبحت إجبارية بالفعل في وسائل النقل العام في إنجلترا وأسكتلندا، وكذلك معظم الحافلات والقطارات والعبارات في آيرلندا الشمالية إلا أنها ستكون إلزامية في وسائل النقل العام في ويلز اعتباراً من 27 تموز.