توأم كامبرج وأقدم من أوكسفورد

83

كتابة: حسن عبد راضي – تصوير: حسين طالب /

تفتخر الشعوب بجامعاتها ومدارسها العريقة، وتباهي بها الأمم، فتلك بريطانيا تفتخر بجامعة كامبرج التي أسست سنة 1209 التي تعد أقدم جامعات بريطانيا والعالم الغربي عامة، بينما المدرسة المستنصرية التي بناها المستنصر بالله العباسي سنة 1233 ميلادية أي بعد كامبردج بأربع عشرة سنة، وقبل أوكسفورد المبنية سنة 1255 باثنتين وعشرين سنة، ما تزال تقف بين ظهرانينا بشموخ.
فمن هذه الباحات وتحت تلك الأواوين جلس طلبة العلم متحلقين حول أساتذتهم يدرسون الأدب والموسيقى والطب والفلسفة والرياضيات وكل العلوم التي عرفها العالم واقتبس كثيراً مما أنتجته جامعات “بغداد” عاصمة العالم المتحضر آنذاك. ولعل هذا الآجرّ لو أتيح له أن يروي مشاهداته لسمعنا منه أعاجيب وحكايات عما شهدته هذه الأروقة من حلقات علم ودرس ونقاشات معرفية، وكيف كان الطلبة يقصدون هذه الجامعة من كل بقاع الأرض، ويفتخرون أنهم تخرجوا فيها.
على أن المدرسة المستنصرية ليست أقدم مدراسنا وجامعاتنا، فقبلها كانت المدرسة والنظامية التي أسست سنة 1066 ميلادية وغيرها من معاهد العلم والمعرفة تقف شواهد شامخات على عظمة هذه البلاد ورسوخها في التاريخ العلمي للبشرية جمعاء.