جورج برنارد برنارد يكتب عن المرأة

359

ارشيف واعداد عامر بدر حسون /

لو حكمَت النساء العالم لكانت الدنيا بخير!
برنارد شو يكتب إحدى مقالاته على الآلة الكاتبة
برنارد شو.. والمرأة!
قال الفيلسوف يوم بلوغه التسعين: “لقد قررت أن لا أعيش سوى ربع قرن آخر”!
ومما يجدر ذكره أن رنارد شو يعتبر أعظم شخصية أدبية معاصرة، وقد أثرى من مؤلفاته ثراء فاحشاً، إذ ظل سنين طويلة يتقاضى أعلى أجور عرفت في عالم الأدب والمسرح والسينما.
يحتفظ برنارد شو بمجموعة غريبة من القبعات والعصي وهو غريب الأطوار يعيش في داره وحيداً ويهوى جمع القبعات والعصي، نباتي لا يدخن ولا يشرب الخمر.
وقد عالج هذا الفيلسوف المعاصر طبيعة المرأة بدقة وعناية وحلل نفسيتها ووقف على سر تلك القوة الغامضة فيها التي نسميها “سحراً” ونجح في أن يمنح جانباً من هذه القوى للشخصيات الهامة في مسرحياته الخالدة مثل: “كانديدا” و “لا ري سيلى” و”كليوبترا” و”جان دارك”.
وسئل شو ذات يوم أن يحدد تلك الصفة التي متى وجدت في المرأة استحقت من الرجال اسم “السحر والفتنة”.. وأجاب شو:
– لست من البلاهة بحيث أعلن هذا السر فتستغله النساء في القضاء على المقاومة الباقية في الجنس الخشن..!
وبعث إليه محرر “الديلي اكسبريس” يطلب إليه أن يجيب على هذا السؤال:
– متى تبلغ النساء الذروة من إثارة اهتمام الرجل..!
وأرسل إليه شو الرد التالي:
سيدي
إنك تحرضني على أن أركب رأسي وأقدم على حماقة كبرى..
إن أردت الرد فاتبعني إلى حيث امضي.
ولشو رأيه الخاص في الإمومة، وتقديره لأعبائها، فلقد قال ذات مرة:
– لو كنت امرأة لرفضت أن أنجب طفلاً بأقل من عشرة آلاف دولار، فالأمة التي لا تكفل تغذية جيدة لأبنائها لا تستحق أن توهب أبناء..
ولقد أعلن شو منذ سنوات رأيه في توليه المرأة المناصب الكبيرة، وحبذ أن تتولى أعمال القضاء والتحكيم واللجان وغيرها، فهي أنشط من الرجل وأوسع حيلة..
وقال على سبيل المقارنة:
– أعط رجلاً ريالاً واحداً ومثله لامرأة ثم انظر ماذا تشتري المرأة بهذا الريال.. أشياء كثيرة لا تخطر على بال أحد..
إن التاريخ ليحدثنا أن النساء اللاتي اضطلعن بالحكم في كثير من البلاد كن مثالاً للحاكم القدير الذكي. بل إن البلاد تشعر في ظلهن بأمان لا يتوافر في حكم كثير من الرجال..