حسب فتوى الشيخ بخيت القبلة..ليست حراماً

336

استطاع الشيخ عبد الحميد بخيت المدرس في الأزهر أن يشغل الرأي العام طوال العام الماضي، بما جاهر به من الآراء التي تنطوي على كثير من الجرأة والتحدي..
وقد انقسم الناس فيما يخص هذه الآراء الى قسمين: قسم يؤيده ويرى فيما ينادي به دعوة الى التحرر من الجمود، وآخر يرى عكس ذلك، ويعتقد أن الرجل انما يسعى وراء الشهرة..
والشيخ بخيت يتحدث اليوم الى “الكواكب” في الفن، ويجاهر برأيه، بوصفه أحد رجال الدين، في التمثيل والرقص والموسيقى وهو لم يقنع بابداء آرائه الشخصية، ولكنه حاول أن يستشهد بآراء الأئمة بهذا الشأن.
*هل توافق على اشتغال المرأة بالفن؟ وما حكم الدين في المرأة المسلمة إذا اشتغلت بالفن؟
أجاب
-لا مانع عندي من اشتغال المرأة المسلمة بالفن طالما كان ذلك في حدود المبادئ الاسلامية وقد يكون ذلك مستحباً اذا أدى الى منفعة كتدعيم فكرة اجتماعية واخلاقية بحيث لا يمكن ادخاله في أذهان الناس، الا عن طريق الفن، وعندئذ يكون الفن مطلوبا شرعاً، زد على ذلك انه لا توجد نصوص في الاسلام تحرم التمثيل!
وسألناه:
*وهل توافق على أن تشتغل ابنتك بالفن؟
واجاب
-أوافق على ذلك – اذا دعت الظروف الى تدعيم فكرة دينية او أخلاقية لم يكن من المستطاع ترويجها الا عن طريق الفن، وعندئذ لا اجد مانعاً من اشتغال ابنتي بالفن، بل قد يكون ذلك واجباً مادام ان الاشتغال بالتمثيل لا يؤدي الى فجور ودنس، وقد حرمت الشريعة الاسلامية الزنا وكل ما يؤدي اليه ولكنها اباحت ما عدا ذلك!
*ما رأيك في القبلة على شاشة السينما؟
وقال:
-اعتبر العلماء أن القبلة هي ليس فم لفم، فاذا كانت لغير رغبة خسيسة فلا بأس بها للمحارم والازواج، ويقول بعض الفقهاء ان القبلة لا تبطل الوضوء الذي يستعد به المسلم للصلاة.
وسألناه:
*ما رأيك بالرقص؟
– ان الرقص على الاطلاق في رأي بعض العلماء جائز وقد ورد في الأثر ان بعض الاحباش كانوا يحضرون الى رسول الله لزيارته بالمدينة فيقفون ويرقصون وكان الرسول وزوجه السيدة عائشة يخرجان لمشاهدة هذا الرقص الحبشي ولذلك يقول “ابن حزم” أمام أهل الاندلس، ان الغناء والرقص في المسجد وغيره في أيام العيد، الا انني أرى هذه الصورة التي استوفى ابن حزم رأيه منها تجعلني اسأل: هل كان الاحباش الراقصون رجالاً ونساء أم رجالاً فقط؟ كذلك أرى انه ينبغي وجوب الاحتشام اذا صح ما ذهب اليه ابن حزم، واعتقادي ان الرقص لون من الوان الشرقية ولا بأس به في اضيق الحدود، ولدى القرويين شهدنا الكثير من الحفلات الراقصة في قرانا ويشهد هذا الكثيرون ولا ينكره أحد!
وسكت الشيخ بخيت قليلاً ثم قال:
-وهناك الرقص الأجنبي الذي يخاصر الرجل فيه المرأة ورأيي انه لا ينبغي أن يكون هذا الا بين زوج وزوجة وفي غير المجتمعات العامة، فتقاليدنا مازالت ترفضه حتى الآن. فحبذت الفكرة بكل قوة، على انه ينبغي عند اخراج هذه الأفلام ان يحسن المسؤولون اختيار الذين يقومون بهذه الأدوار، بحيث تمكنهم مواهبهم من أدائها على الوجه الأكمل، وكذلك بودي ان يكون الفنان الذي يقوم بهذه الأدوار الاسلامية ملما باللغة العربية، كما وله صوت جهوري ونبرات واضحة، وفي ابراز الشخصيات الاسلامية ما يحقق الرجاء في احياء مجدنا القومي.
واضاف قائلاً:
-لا يوجد في كتاب الله ولا في سنة رسوله نص يحرم التمثيل فضلاً عن الصحابة ومن تلاهم، وغاية الأمر ان تقصد الى المصلحة العامة في ابراز هذه الشخصيات.
*من احب الممثلات والممثلين اليك؟
-كنت في الماضي من هواة مشاهدة المسرح، وكنت معجباً بالسيدة فاطمة رشدي ويوسف وهبي واحمد علام، وكنت احب المرحوم نجيب الريحاني، ولا تفوتني مشاهدة مسرحيته، اعتبره من الشخصيات العظيمة التي لها اثر واضح في ارشاد المجتمع، أما اليوم فانا معجب بالسيدة أم كلثوم والمطرب محمد عبد الوهاب وفاتن حمامة وليلى مراد وشهرزاد وشادية وعبد الحليم حافظ في بعض أغانيه.
*هل تستمع الى الأغاني والموسيقى؟
-ليست الموسيقى والغناء من المباح فقط ولكنهما ضروريان للترفيه عن الأفراد والجماعات وقد استمع رسول الله الى الغناء والموسيقى في منزله وفي منزل السيدة عائشة وأنا احرص دائماً على أن أكون بجانب الراديو في حفلات أم كلثوم الشهرية.
*هل تشاهد أفلاما أمريكية؟
-لست حريصاً على مشاهدة الأفلام الامريكية ولكنني شاهدت بعضها عن طريق المصادفة.
حسين عثمان