د.علي الغريباوي: نجاحاته قادته الى رئاسة مركز هارين للجراحات

716

 زهراء كسّار /

أكمل الدكتور الغريباوي دراسته في كلية طب المستنصرية، بعدهاغادر الى ألمانيا. وهناك أكمل البورد الألماني في الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي والتخصص الدقيق في الجراحة الناظورية وجراحة القولون والمستقيم.

عمل على مدى عشرين عاماً في أشهر المستشفيات الألمانية وأجرى عمليات معقدة لاسيما جراحة الجهاز الهضمي وجراحة القولون والمستقيم. تفوقه هذا جعله يشغل منصب رئيس مركز الجهاز الهضمي والجراحة العامة في مدينة هارين – المانيا.

نجاحات متوالية

نجاحاته الطبية دفعت عدداً من أهم الشركات العالمية لاعتماده كخبير لها، ومن بينها شركتا گوفيديون وميدترونيك الأميركيتان وشركة غيرج الألمانية وشركةً فرانكينمان العالمية.

استشاري جراحة الجهاز الهضمي والجراحة الناظورية العراقي المغترب منذ عشرين عاماً في ألمانيا الاتحادية يعتزم، وبالتعاون مع نقابة أطباء واسط ومدير عام صحتها، افتتاح أول صالة عمليات جراحيه متخصصة بجراحة الجهاز الهضمي والجراحات الناظورية المتقدمة في المحافظة.

المركز الحلم

فبعد عودته من رحلة الاغتراب الى مدينة الكوت، حيث يتواجد أهله، تولد لديه الحلم بإقامة مركز متخصص لإجراء عمليات جراحية لأمراض الجهاز الهضمي. وفي هذا الصدد يقول الغريباوي لمجلة “الشبكة”:

مركز “حلم” كان يروادني منذ فترة طويلة. وانا أرى أن بلادي هي أفضل بقعة في الأرض تستحق أن تؤسس فيها النواة الأولى لهذا الحلم، خاصة وأنا أرى أبناء وطني يعانون ضعف الإمكانيات المتوفرة لهم في البلاد، الأمر الذي يضطرهم الى إنفاق أموال طائلة في مستشفيات الهند والدول المجاورة، وأحيانا قد لايحصلون على العلاج المطلوب، أو أن يكون الوقت قد فات للبدء بعلاج ناجح.

علاجات متقدمة

د.الغريباوي أشار إلى أن المركز سيدرب أيضاً الأطباء المحليين في محافظة الكوت على أحدث عمليات الجراحة الناظورية المتقدمة، كما أنه يضم صالة المركز للعمليات المتطورة والمشيدة وفق المواصفات الأوروبية مع أحدث الأجهزة وتقنيات “الجراحة الناظورية” المستوردة من شركات عالمية رصينة في هذا المجال من أجل تقديم أفضل سبل الرعاية الطبية مع استخدام التكنولوجيا الجديدة المستخدمة حالياً في مجال الجراحة الناظورية التي شهدت تطوراً هائلاً في السنوات الأخيرة في العديد من المراكز المتقدمة حول العالم، وأملي أن أنقل التطور الى بلدي من خلال هذا المركز الذي سيكون قادراً على إجراء عمليات كبرى ومتطورة جداً وبنفس الوقت تدريب الجراحين العراقيين عليها من أجل أن يتسلموا الراية من بعدي ويكونوا قادرين على استخدام تقنيات الجراحة الناظورية بعد غيابي .

الجراحات الناظورية

يؤكد د.الغريباوي أن هناك جهوداً داعمة ونيّات صادقة من قبل نقيب أطباء واسط د.مهدي عبد الكريم من أجل إنشاء هذا المركز المتطور في مدينة الكوت، والذي سيقدم خدماته الطبية أيضاً إلى محافظات البلاد كافة. الى جانب ذلك، فإن الفكرة لاقت ترحيباً كبيراً من أطباء المدينة الذين شاركوني في إجراء عمليات معقدة وصعبة لمرضى يعانون أوراماً في الجهاز الهضمي وهم متحمسون لإقامة هذا الصرح الطبي في المدينة التي أنتمي اليها وهدفي خدمة الناس الذين هم بأمسّ الحاجة إلى مركز طبي متطور وقادر على مواكبة كل ماهو جديد في عالم الجراحات.