سميرة أحمد: تستنجد بالبوليس ليحميها من أهلها

364

ارشيف واعداد عامر بدر حسون/

قدمت الممثلة السينمائية سميرة أحمد بلاغاً الى مأمور قسم قصير النيل تطلب فيه حمايتها من أهلها قائلة أن أهلها يتعرضون لها في منزلها، وفي الطريق وأثناء عملها.

وقد استدعى مأمور القسم “خيرية أحمد” شقيقة سميرة أحمد، وهي ممثلة بفرقة اسماعيل يس، لسؤالها عما جاء في الشكوى التي قدمتها “سميرة” وقالت خيرية لمأمور القسم..

-إننا لم نتعرض لسميرة.. وكل الذي حدث أنها لا تزورنا في منزلنا منذ أكثر من سبعة شهور.. وعندما جاء شهر رمضان لم تشأ والدتي أن يأتي هذا الشهر المبارك دون أن تشاهد ابنتها.. فذهبت لزيارتها في منزلها وعندما فتح باب الشقة وهمت والدتي بالدخول، منعتها الخادمة بعنف.. نبهت عليها بعدم السماح لأحد من أفراد أسرتها بدخول شقتها مهما كانت الظروف..
وقالت الأم للخادم..

-أريد أن استريح من عناء الطريق ورفضت الخادمة السماح لها بالدخول وتقول خيرية..

-ان امي لم تتمالك نفسها، وبكت وتجمع بعض سكان العمارة وضيفوها وعادت الى المنزل في سيارة اجرة.. وعندما عادت والدتي الى المنزل، وقصت ما حدث لها، لم اصدق وذهبت بنفسي الى منزلها لاتأكد مما سمعته من امي.. ففوجئت بالخادمة تمنعني من دخول الشقة.. وعندما هممت على الدخول اتصلت الخادمة بسميرة في الاستديو..

وبعد دقائق حضرت سميرة، وقالت لي امام سكان العمارة التي تسكن فيها انها قد قاطعت جميع افراد اسرتها ولا تريد رؤيتنا!
وقد اضطر مأمور قسم قصر النيل الى تسجيل أقوال خيرية احمد في محضر، اما سميرة احمد، فقد كانت تدفع لاسرتها كل شهر خمسة وعشرين جنيها وامتنعت عن دفع النقود اخيراً بعد خلافاتها الاخيرة مع اسرتها، بسبب اتفاق سميرة مع احد المنتجين السينمائيين على الزواج منه، ومعارضة اهلها في اتمام هذا الزواج.

ويقول أحد أفراد سميرة

إن سميرة تزوجت بالفعل زواجاً عرفياً..