شوارع بغداد المحروسة أثناء الحظر

104

مجلة الشبكة – تصوير:صباح الامارة /

اعتادت بغداد مدينتنا الجميلة على أن يكون لأبنائها ذلك الصخب اليومي البهيج، في شوارعها وأزقتها، أصوات الأمهات وهنَّ يودعنَ أولادهنَّ القاصدين مدارسهم، وصوت حفيف الريح في أشجار اليوكالبتوس وبين شجيرات الورد وزهر الليمون لا سيما في ربيع كالذي نحن مقبلون عليه.
لكنَّها استجابت لنداء المسؤولية، الذي أوجب على الجميع الالتزام بتعليمات خلية الأزمة لمواجهة وباء كورونا، بالحظر الكلي أيام الجمعة والسبت والأحد، والجزئي في سائر أيام الأسبوع، ومثلها فعلت المحافظات العراقية الكريمة الأخرى، فبدت الشوارع على هذا النحو من الهدوء والالتزام.
تحية للعراقيين كافة ولأبنائنا في القوات الأمنية وهم يسهرون علينا في كل وقت، وصحة وعافية للجميع.