فيليبي دانا مصوّر العام 2019

153

ترجمة: ثريا ج /

اختار مكتب التصوير مصوّر الأخبار الصحفي لوكالة أسوشيتيد بريس البرازيلي (فيليبي دانا) كمصوّر للوكالة للعام 2019،عمل فيليبي دانا أثناء تنقلّه إلى جميع أنحاء العالم، حيث غطى أخباراً كبيرة مثل الانتخابات في إسبانيا، والصراع في سوريا وهزيمة داعش في العراق، والأزمة في هونغ كونغ، ورواندا وغرينلاند والجزائر والتركيز على القصص البيئية.
لقد ظهر بانتظام في سلسلة صوره الـ 20 من الأسبوع وفي معارضه اليومية البارزة للتصوير الفوتوغرافي.
الشرق الأوسط
– يقول فيليبي دانا: “كان العام 2019 مزدحماً وصعباً في العديد من أنحاء العالم، مع الاضطرابات السياسية والاحتجاجات الضخمة في كلّ قارة تقريباً، والصراعات التي لا تنتهي في الشرق الأوسط، ومحنة المهاجرين وأزمة المناخ، ومع كل ما يحدث في جميع أنحاء العالم، كان عاماً مكثّفاً أن أكون مصوّراً للأخبار ولكن هذا هو الوقت الذي تصبح فيه مهمتنا أكثر أهمية”.
– :”لقد غطّيت مجموعة كبيرة ومتنوّعة من القصص في عام 2019 ومنها اليمين المتطرف في أوكرانيا. ثم ذهبت إلى سوريا لتغطية الحرب في آخر الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم (داعش)”.
– ويوضح المصوّر دانا :”في شباط استعادت القوات الديمقراطية السورية المدعومة من الولايات المتحدة المعقل الأخير لـ(داعش)، وتمّ إجلاء مئات الأشخاص من مدينة (باغوز) شرق سوريا ومن الصعب جدّاً بالنسبة لي اختيار صورة واحدة مفضّلة واحدة، لكنّ الصورة التي أذهلتني أخذتها في سوريا عندما كنت أتابع عمليات الإجلاء الجماعي حيث كانت هناك منطقة عرض وسط الصحراء وكان الرجال والنساء والأطفال يجتمعون في تلك الليلة، كان ظلاماً للغاية ولكن هناك ما يكفي من الضوء من مركبة عسكرية قريبة تعكس الإضاءة اللحظة المثيرة التي كانت فيها”.
هزيمة داعش
ويضيف دانا :”بعد عام ونصف من إعلان هزيمة داعش في العراق تستمر المعركة بين الأعضاء الباقين على قيد الحياة من الجماعة التي تشنّ تمرُّداً وقوات الأمن التي تعتمد على عمليات المخابرات والغارات والبحث عن خلايا نائمة لتدميرها”.
وبيّن المصور: “لم تعد الحرب ضد (داعش) في العراق تتصدّر عناوين الصحف، لكنّ البلاد ما زالت تعاني من الإرهاب وعواقب الصراع المدمر. أعتقد أنَّه من الأهمية مواصلة زيارة الأماكن بعد إعلان انتهاء الحرب، لأنَّ الحياة نادراً ما تعود إلى طبيعتها وهناك دائماً قضايا جديدة ناشئة تحتاج إلى الكثير من التغطية”.
أبطال أوروبا
يواصل فيليبي دانا تنقلاته وكانت محطته الأخرى مدريد لتغطية نهائي دوري أبطال أوروبا الذي فاز به نادي ليفربول الانجليزي على توتنهام.
ويضيف فيليبي: “على الرغم من أنّني أعمل في الغالب في تصوير الميزات والقصص الإخبارية، فإنَّ جزءاً كبيراً من حياة مصور وكالة أسوشيتيد بريس هو تصوير إطلاق النار الذي حدث في الألعاب الرياضية وكأس العالم والأولمبياد”.
البانيا
زار فيليبي ألبانيا في يونيو/ حزيران للحصول على عرض على نهر Vjosa الذي يعد جزءاً أساسياً من دورة المياه العالمية وتعمل مثل الشرايين الطبيعية، وتحمل الطاقة والمواد الغذائية عبر المناظر الطبيعية الشاسعة، حيث توفر المياه للشرب وإنتاج الأغذية والصناعة، موضحاً أنَّه قضى بضعة أسابيع يسافر في ألبانيا ويوّثق واحداً من آخر الأنهار البرية في أوروبا حيث شرعت الحكومة في خطط لسد النهر وروافده لتوليد الكهرباء لواحدة من أفقر بلدان أوروبا، ويقاتل العديد من السكان المحليين هذا المشروع، يقول: “لقد فوجئت بمعرفة عدد قليل من الأنهار الكبيرة التي لا تزال تعمل بحرية وكم يمكن أن يؤثر السد في النظام البيئي المحلي”.
غرينلاند
سافر دانا إلى غرينلاند في شهر أغسطس/اب ليؤكد: “اتّبعت فريقاً من العلماء من جامعة نيويورك يتتبعون حالة الطوارئ المناخية في غرينلاند وتابعت عمل العلماء الذين يحاولون فهم ذوبان الجليد السريع المثير للقلق، قضيت بضعة أيام فقط ولكن البلد جميل للغاية وقرَّرت الاستفادة من الأيام الطويلة للغاية والتصوير طوال الليل في ضوء مساء فريد ومشرق، إذ يظل الظلام لبضع ساعات فقط في ذلك الوقت من العام وعلى الرغم من أنّ بعض المناظر قد تبدو مدهشة في الصور، إلا أنَّني ما زلت أشعر بأن الصور لم تنصفها”.
برشلونة
بين كلّ هذه القصص يذكر دانا: “ساعدت أيضاً في تغطية الانتخابات في إسبانيا، والاحتجاجات المتعدّدة في كاتالونيا على مدار العام في واحدة من أحدث الاحتجاجات في برشلونة، تعرّضت للضرب على أيدي الشرطة بهراوة في الوجه وحصلت على بضع غرز على أنفي و لحسن الحظ لم يكن الأمر سيئاً للغاية، لقد تعافيت وعدت إلى العمل الآن”.