مجلس الأمناء يحتفي بنخبة من الصحفيين الرواد

75

تصوير: بلال الحسناوي /

كان لاحتفاء مجلس أمناء شبكة الإعلام العراقي، رئيساً وأعضاء، بنخبة من الصحفيين الرواد معنىً مميزاً هو أن يكرم الرائد والمبدع في حياته، وليس بعد رحيله، ولاسيما أن رائداً كبيراً بقامة سجاد الغازي (٩١ سنة) كان على رأسهم وألقى كلمتهم.
كان الاحتفاء بعدد محدود من المدعوين في قاعة صغيرة في فندق بابل، ما منح أجواء حميمية فرحة وصادقة.
وقبل أن تبدأ مراسم تقديم دروع الإبداع، قال رئيس مجلس الأمناء جعفر الونان “إن المجلس إذ يكرم نخبة من مؤسسي الصحافة العراقية وروادها، إنما هو عرفان وتقدير لجيل الرواد الذين أسسوا لصحافة حرة ومستنيرة، عكست في الوقت ذاته مدى المحبة والتآلف والترابط الصحفي العراقي والعربي.” وأشاد في كلمته بالرواد الأوائل من الصحفيين العراقيين وإسهاماتهم في رقيّ الصحافة العراقية، عاداً أن الصحافة هي الركيزة الأساسية التي تقف عليها الإنجازات العراقية العامة.
فيما أكد أعضاء مجلس الأمناء على حرية الكلمة المسؤولة التي ترقى بالمجتمع وتنميته وأن العراق وهب نفسه للثقافة والتطور الاجتماعي في وقت مبكر مقارنة بالدول العربية الأخرى.
حضر الحفل رئيس لجنة الإعلام والاتصالات النيابية الدكتور نعيم العبودي ونقيب الصحفيين مؤيد اللامي، اللذين أكدا على دعم شبكة الإعلام العراقي في تطوير خطابها الإعلامي.