ملكة جمال الكون حين يشع الجمال من الداخل والخارج

139

شيريل تنغ – ترجمة: آلاء فائق /

وسط إجراءات السلامة الخاصة المتبعة والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، أقيمت مسابقة ملكة جمال الكون لعام 2021 في عطلة نهاية الأسبوع، والفائزة هي ملكة جمال المكسيك أندريا ميزا، التي تصدرت المركز الأول متقدمة على المتأهلات للتصفيات النهائية من البرازيل والبيرو في حدث متلفز مبهر، إذ تفوقت على ملكة جمال البرازيل جوليا جاما وملكة جمال بيرو جانيك ماسيتا ديل كاستيلو.
شهد فندق وكازينو سيمينول هارد روك في هوليوود، بولاية فلوريدا وقائع المرحلة الأخيرة من المسابقة، وتنافس على لقب ملكة جمال الكون 2020-2021 أكثر من 70 متسابقة، هذا وشاركت 74 فتاة تراوحت أعمارهنّ بين 18 و28 عاماً، من 74 بلداً من كل القارات لنيل تاج الملكة. وذهب اللقب في النهاية إلى أندريا ميزا البالغة من العمر 26 عاماً وتنحدر من ولاية شيواوا المكسيكية. توجت ملكة جمال المكسيك بلقب ملكة جمال الكون في فلوريدا، بعد أن استغلت زميلتها ملكة جمال ميانمار ثوزار وينت لوين، التي تصدرت قائمة أفضل 21 متسابقة وقتها على المسرح للفت انتباه الحضور إلى الانقلاب العسكري الدموي في بلادها. وشهد شهر أيار الماضي عودة مسابقة ملكة جمال الكون إلى التلفزيون، بعد إلغاء المسابقة عام 2020 لأول مرة بسبب جائحة كورونا.
أفضل زي وطني
كما فازت ثوزار وينت لوين بجائزة أفضل زي وطني. في ذلك الجزء من المنافسة يوم الخميس، عندما ارتدت زياً مطرزاً بالأنماط البورمية التقليدية ورفعت لافتة كتب عليها “صلوا من أجل ميانمار”، وتشهد ميانمار ضجة منذ الأول من شباط عندما أطاح الجيش بالزعيمة المدنية أونج سان سو كي.
دموع وعناق
مرتدية فستان سهرة أحمرَ لامعاً، مشت ميزا وهي تبكي على المنصة بصفتها ملكة جمال الكون لأول مرة، قبل أن تندفع مرة أخرى لعناق جماعي مع المنافسات الأخريات.
لجنة من ثماني نساء
عملت المتسابقات السابقات في منافسات ملكات جمال الكون السابقة، وهن تشيزلي كريست، وبولينا فيغا، وديمي – لي تيبو (التي فازت باللقب عام 2017) محللات ومعلقات في المسابقة، وحددت لجنة تتألف من ثماني نساء الفتاة الفائزة.
لحظات مهمة
في أقل تقدير، كانت مسابقة ملكة جمال الكون الـ69 مليئة بكثير من اللحظات المهمة، بدءاً من أفضل خمس متسابقات وصلن للمراحل النهائية، عندما قدمن موقفهن بشأن وباء كورونا إلى المتسابقات اللواتي كشفن عن رسائل احتجاجهن في قسم “الأزياء الوطنية” الشهير في المسابقة. ففضلاً عن مظهرهن الفاتن والمذهل وسلوكهن المفرط بالكياسة واللطف، هناك ما هو أكثر بكثير مما تراه العين مع الساحرات الحسناوات.
ملكة جمال الكون
توجت أندريا ميزا طوال مسيرة حياتها بكثير من “التيجان”، الى أن ظفرت مؤخراً بتاج ملكة جمال الكون 2020-2021، وهي حاصلة على شهادة البكالوريوس في هندسة البرمجيات من جامعة شيواوا المستقلة وهي فنانة مكياج معتمدة. وفضلاً عن ذلك، أطلقت ميزا عام 2020 خط تصميماتها المعروف بـAndrea Meza Activewear، الخاص بتصميم ملابس الرياضة والتمارين والأنشطة الخارجية وخياطتها. وقالت بعد فوزها في الحدث، بعدما أصبحت ثالث مكسيكية تفوز بهذا اللقب: “يشرفني اختياري من بين 73 امرأة رائعة أخرى وقفت معهن الليلة… إنه حلم أصبح حقيقة، أن ارتدي تاج ملكة جمال الكون، وآمل أن أخدم العالم بدعوتي للمساواة في العام المقبل وما بعده”.
كسر القوالب النمطية
أثناء المسابقة، قدمت أندريا أيضاً بياناً نهائياً مؤثراً، لفت انتباه الحضور، تناولت فيه إعادة تعريف معايير الجمال، قائلة: “مع تقدمنا في المجتمع، تجدنا نمضي قدماً كذلك لمكافحة كل الصور النمطية السلبية القائمة ضد المرأة. وفي وقتنا الحاضر، الجمال هو ليس الطلة البهية التي تبهر الأخرين أول ما تقع عيونهم على من يأسرهم بجماله، الجمال بالنسبة لي هو ما يشع ليس فقط من روحنا، ولكن ما يشع من قلوبنا ومن الطريقة التي نتصرف بها. فلا تسمح لأحد أبداً، مهما كان أن يخبرك أنك لست ذا قيمة”.
ويتفق كثيرون مع ما تحدثت عنه ميزا، إذ كثيراً ما تروج بعض وسائط الإعلام حتى في الدول المتطورة لقوالب نمطية قائمة على نوع الجنس تحيل من خلاله المرأة إلى أداة للجنس من أجل بيع منتجاتها وتسويقها، ومن نواحٍ كثيرة، فإن الجيل الحالي معرّض أكثر من أي وقت مضى لقوالب نمطية سلبية عن المرأة ودورها في المجتمع.
شهادة في هندسة البرمجيات
ميزا امرأة ذات مواهب عدة، فهي حاصلة على شهادة جامعية في هندسة البرمجيات وهي أيضاً ناشطة، عملت عن كثب مع المعهد البلدي للمرأة، وهي منظمة تسعى جاهدة لوضع حد للعنف القائم على النوع الاجتماعي.بالإضافة إلى ذلك، تعدّ ميزا فنانة مكياج وعارضة أزياء معتمدة. أضف إلى ذلك، كما لو أنها لم تكن مشغولة بما يكفي، فهي سفيرة العلامة التجارية السياحية الرسمية لمدينة شيواوا المكسيكية مسقط رأسها.
أسلوب حياة صحي
يتمثل أحد اهتماماتها الرئيسة في أنها تعيش أسلوب حياة صحياً، فهي نباتية، أسوة بكثير من سكان المكسيك ممن يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً.
اندريا عارضة أزياء تتمتع بممارسة مختلف أنواع الرياضات المتطرفة، بما في ذلك التزلج على الجليد والمنحدرات الجليدية والتزلج على الرمال في أوقات فراغها.
تسليع المرأة
يقول النقاد إن مسابقات الجمال تؤدي إلى تسليع النساء، إذ يجري تقييمهم بشكل أساسي على وفق مظهرهن الجسدي، تقييم المرأة في الأحداث العامة بناء على المظهر الجسدي والجاذبية الجنسية كما يحدث في مسابقات ملكة الجمال، يعد تسليعاً جنسياً، لقد وجد كثير من الخبراء النفسيين أن مسابقات الجمال يمكن أن تؤدي إلى مجموعة كاملة من المشكلات العقلية بين المشاركات، من بينها فقدان احترام الذات الذي يصل إلى أدنى مستوى، لذلك تطالب بعض المنظمات بإنهاء هذه الممارسة.

عن موقع /كلوزيت