بالونات تنكمش لتصبح فساتين مذهلة!

512

عن موقع: آسيان – ترجمة: آلاء فائق/

قال مصمم الأزياء الألماني الشهير فولفغانغ يوب ذات مرة: “يتمحور تصميم الأزياء على عنصر التشويق والمفاجأة والخيال، فهو لا صلة له أبداً بالقوانين والقواعد التقليدية.”
هذا ما فعله تماماً مصمم الأزياء النرويجي المتخرج حديثاً فريدريك تياراندسن، حين بهر على حين غرة جمهوره ومواقع التواصل الاجتماعي بعرض الأزياء السنوي لخريجي كلية سنترال سانت مارتينز بجامعة الفنون في لندن، إذ أطلق شرارة الانتشار الفيروسي عندما ارتدت مجموعة من عارضات الأزياء موديلات من بنات أفكاره تميزت بالمظهر البالوني المطاطي المنتفخ، قبل أن تنكمش وتتحوّل تحت أنظار المشاهدين المذهولين، إلى قصّات تصاميم تركيبية مذهلة.
من منا يمكنه تصور أن الفقاعات يمكن أن تتسبب بضجة كهذه؟ من أجواء الفقاعات انطلق تياراندسن القادم من مدينة بودو النرويجية لعالم النجومية، عندما استعرضت عارضاته على منصة الأزياء بساحة Granary في لندن مجموعته الجديدة، وعندما اختارته لجنة التحكيم من بين 43 طالباً محظوظًا لعرض الخريجين لينطلق منها كنجم أزياء في غضون أقل من 12 ساعة.
فبدلاً من ارتداء ملابس الموضة التقليدية المصنوعة من القطن أو الجلد أو الحرير، سارت عارضاته على المدرج في بالونات فقاعية ملونة، تفرغت فجأة من الهواء لتبدو فساتين مطاطية مذهلة.
وبصرف النظر على إبهاره الحضور، حصل المصمم الشاب على جائزة لوريال بروفيشونال للمواهب الشابة، التي تعد أرفع جائزة تمنح للطلبة المشاركين بدورات تصميم الأزياء في الجامعة المذكورة.
في مقال نشرته مجلة Teen VOGUE الأميركية، نوّهت المجلة أن تصميمات المصمم الشاب ألهمت دور العرض والأزياء العالمية، ونقلت عنه قوله: “مجموعتي مستوحاة من لحظة لا يمكن تحديدها تقريباً عندما يصبح الوعي الذاتي للإنسان نشطاً وحساساً”، مضيفاً: “لقد سعيت جاهداً لتطوير عملية الممارسة التجريبية والتطوير التي من خلالها تمكنت من الرد وخلق تعبيري الخاص عن هذه اللحظة.”
كما حظيَ بمقابلة حصرية مع مجلة Love Magazine البريطانية نصف السنوية المختصة بالأزياء للحديث عن تفاصيل إبداعاته من طرحه لأفكاره الأساسية إلى فساتينه الرائعة، موضحاً: “لقد صنعت هذه القطع وفق نظام الضغط الجوي الذي يتيح للعارضة التحكم بتدفق الهواء.” مضيفاً: “عندما يرغب مرتدوها في إفراغها، فإنهم يفتحون مزلاجاً داخلياً لإطلاق الهواء الذي يندفع خارج الفقاعة.”
على الرغم من فترة تدريبه الطويلة وخبرته العملية العميقة في أبرز ماركات الأزياء العالمية مثل لويس فويتون وجي دبليو أندرسون وبالنسياغا، يقول المصمم: يثابر مصممو الأزياء في النرويج دائماً على ابتكار تصاميم غير عادية. ورغم وجود عدد من المصممين الجدد هناك، فقد أخذت على عاتقي تصميم أزياء على مستوى جديد تماماً في تجربة خلاقة غير تقليدية.
وفي غضون لحظات من نشر فيديوهات العارضات اكتسبت صفة الفيروسية، وحصدت تعليقات أهم نجوم هوليوود، مثل ديمي مور وليندسي لوهان.