الأحمر الناري.. عاطفي ورمز للتمرد

81

تصميم: سيف العبيدي – ماكيير: علي إسماعيل – بعدسة: علي الفارس /

جاذبيته المغرية وبروزه أمام جميع الألوان، باعتباره لوناً عاطفياً قوياً يعزز عمليات الأيض في الجسم -حسب ما يعتقدهُ علماء ومختصو علم النفس- الى جانب البعد التاريخي للأسطورة التي تقول إن اكتشاف اللون الأحمر يعود إلى الفينيقيين الذين استخرجوه من صدفة الـ “موريكس” ليصبغوا به الأزياء، لذلك جاءت دلالاته التاريخية رمزاً للشجاعة والشغف تارةً، والسعادة تارةً أخرى، كما اعتُبر رمزاً للتمرّد والشعور بالذنب والغضب عند الأزمات، فقد كان لوناً عاطفياً مفضلاً عند النساء الأنيقات ذوات الشخصية القويَّة، كما في هذا التصميم العراقي العصري الذي ترتديه الفنانة وعارضة الأزياء السوريَّة جيني أسبر.
كما أشارت المصادر التاريخية الى أن الفراعنة القدماء لفّوا المومياوات بقماش كتان أحمر اللون بسبب ارتباط هذا اللون بالإله أوزوريس حاكم العالم السفلي، وهو ما يعطيه رمزية الإلوهيَّة والسلالة العريقة. ولم يقتصر معنى اللون الأحمر على الإلوهية فقط، فقد كان لون الشجاعة، إذ ارتدى الأسبارطيون اللون القرمزي في المعارك، وقد ظل لقرون بخصائص متشابهة في كل أوروبا، إذ أن أهمية الصبغة الحمراء في أوروبا جعلتها غالية الثمن، لأن الحصول عليها كان صعباً، ما جعل القماش الأحمر مرغوباً بشدة، حتى إن العلماء عثروا على لوحات مصنوعة باللون الأحمر في الكهوف المنتشرة بأنحاء مختلفة من إفريقيا وآسيا وأوروبا.