سامر سعيد لـ “الشبكة”:المنتخب بقيادة شنيشل قادر على تحقيق الانجازات

673

أميرة محسن/

مثّل جميع المنتخبات الوطنية العراقية، ولعب لأندية الكرخ والشرطة والقوة الجوية، والزوراء والطلبة، احترف مع نادي أهلي طرابلس في ليبيا بداية منتصف موسم 2005ـ2006.

شارك مع المنتخب الأولمبي العراقي عام 2006 ومع المنتخب العراقي الذي خطف كأس آسيا 2007، انتقل في موسم 2009 / 2010 إلى الدوري القطري حيث وقع عقدا للعب مع فريق الشمال، وعاد إلى الأهلي طرابلس في موسم 2010- 2011. أنه نجم المنتخب الوطني سامر سعيد الذي حل ضيفا على مجلة “الشبكة “فكان معه هذا الحوار:

*كيف كانت البداية في مشوارك الرياضي؟

ـ بدايتي مع منتخب شباب العراق، وبعدها ظهرت مع الأولمبي ثم المنتخب الوطني.

*ماذا اضاف لك الإحتراف؟

_اضاف لي الكثير، خاصة احترافي في ليبيا، اذ ازددت خبرة وإمكانية في اللعب فضلا عن اختلاطي بلاعبي القارة السمراء.
راضي شنيشل

*كيف وجدت الطلبة الموسم الماضي؟

_الطلبة كان منافسا قويا، وإنضمام اللاعب يونس محمود للفريق كان قوة مضافة.

* أين ستكون في الموسم الجديد؟

_ أعتقد الجوية لهذه اللحظة لكن لم أحسم بعد قراري.

* لماذا يعتزل بعض اللاعبين وهم في قمة العطاء؟

_ الاعتزال مرهون بعطاء اللاعب داخل الملعب اذا قل عطاؤه فالأجدر به الاعتزال من أجل أن يبقى نجما ويتذكره الجمهور الرياضي .

* كيف تقرأ تشكيلة مدرب المنتخب الوطني راضي شنيشل؟ وما حظوظ المنتخب في التأهل الى نهائيات كأس العالم؟

-تشكيلة جيدة، وأعتقد هذه المرة سنصل لكأس العالم بقيادة الكابتن راضي ومساعديه، وحتى مجرد وصولنا للتصفيات الأولى هو انجاز للكرة العراقية.

*لقب المقاتل ماحكايته معك؟

ــ هذا اللقب شرف لي ويعبر عني في الملاعب، حصلت عليه في الدوري الليبي.

مع المحترفين

* رأيك بظاهرة المحترفين الذين يلعبون بالدوري العراقي؟

-أنا مع الاحتراف، لكن مع اللاعب الجيد الذي يضيف للفريق ويميزه عن بقية اللاعبين الآخرين.

*ماذا عن الدوري العراقي؟

_كان جيدا ومنظما لدرجة ما، لكن ملاعبنا تحتاج الى صيانة وإعادة تأهيل.

*هل فكرت بالاحتراف عالميا؟

ـ فكرت ولكن!! بعد نهائيات كأس آسيا 2007 تمت مفاتحتي من عدة انديةاوروبية، إلا أن أمورا معقدة حالت دون الاحتراف أوروبيا.
أبو المقالب

* مدرب اكتشف سامر؟

_المدرب يحيى علوان

*من سامر سعيد بعيدا عن الكرة؟

_سامر سعيد الصديق والأخ للجميع، أبو المقالب أحب الضحك كثيرا.

*كيف تنظر للمدرب المحلي؟

_يمكن التفاهم مع المدرب المحلي خلافا للمدرب الأجنبي الذي يرفض هذا، بحجة أنها تدخلات غير مقبولة في صميم عمله الفني، ولذلك نجد أن المدرب الأجنبي لا يستمر طويلا مع المنتخبات العراقية.

* والمدرب راضي شنيشل؟

ـ راضي شنيشل يملك شخصية قوية، فضلا عن مهنيته العالية واحترافيته في التدريب، وهو مدرب ناجح في عمله وأكثر اللاعبين يحبون العمل تحت قيادته نظرا لتعامله مع الجميع بعدالة ومساواة ودون تفرقة.

* ماحظوظ منتخب العراق في الوصول إلى مونديال روسيا؟

_مهمتنا ليست سهلة على الإطلاق، نحن نحتاج إلى التدريب ومعسكرات وتجهيز نفسي وان شاء لله نصل لهذا بقيادة المدرب راضي شنيشل والكادر الفني.